روسيا تدرس خطة لشراء 70 مليار دولار من العملات الصديقة لإضعاف الروبل

يأمل محافظو البنوك المركزية أن شراء اليوان الصيني والعملات الأخرى يمكن أن يبطئ الارتفاع الحاد للروبل

  • تاريخ النشر: الخميس، 01 سبتمبر 2022
روسيا تدرس خطة لشراء 70 مليار دولار من العملات الصديقة لإضعاف الروبل
مقالات ذات صلة
السعودية تدرس تغيير نظام العمل إلى 4 أيام
الإمارات تُبرم صفقة ضخمة لشراء 70 طائرة إيرباص.. التفاصيل
الروبل الروسي يرتفع إلى أعلى مستوى في 7 سنوات

تدرس روسيا شراء ما يصل إلى 70 مليار دولار باليوان الصيني والعملات الأخرى من الدول «الصديقة» لكبح جماح ارتفاع الروبل، وفقاً لتقرير وكالة بلومبيرغ.

موسكو تحاول إضعاف العملة الروسية

وقال التقرير يوم الخميس نقلاً عن أشخاص مطلعين على المداولات إن عمليات الشراء ستكون جزءاً من استراتيجية أوسع للكرملين لإضعاف العملة الروسية الذي يواصل الارتفاع بشدة.

كان انخفض الروبل في أعقاب حرب روسيا لأوكرانيا في أواخر فبراير الماضي، حيث فرضت الدول الغربية عقوبات على النظام المصرفي الروسي. لكنها ارتفعت منذ ذلك الحين بما يقرب من 40% مقابل الدولار، بفضل قيود البنك المركزي الروسي على تدفقات العملة إلى الخارج والرفع الحاد في أسعار الفائدة، والأرباح من صادرات الطاقة.

الروبل الروسي قوي للغاية

أحد مخاوف موسكو هو أن العملة قد تكون الآن قوية للغاية مقابل الدولار واليورو. قال وزير المالية الروسي أنطون سيولانوف في يونيو المنصرم إن الكرملين مستعد لاستخدام احتياطياته من العملات الأجنبية للتأثير على سعر الصرف.

تجميد نصف الاحتياطات في روسيا

لسنوات، ركزت روسيا سياستها الاقتصادية على تكوين احتياطيات من العملات الأجنبية مثل الدولار واليورو. لكنها تعمل على التحول إلى عملات أخرى منذ أن أدت العقوبات الغربية إلى تجميد نصف احتياطياتها البالغة 640 مليار دولار.

بحسب بلومبيرغ، يشير عرض خطة روسيا الجديدة للروبل «في الوضع الجديد، فإن تكديس احتياطيات النقد الأجنبي السائلة للأزمات المستقبلية أمر بالغ الصعوبة وغير مناسب».

وتدعو الإستراتيجية الجديدة أيضاً إلى أن تبدأ روسيا في بيع ممتلكاتها من اليوان الصيني، التي ستشكل الجزء الأكبر من المشتريات، في السنوات اللاحقة. وتعتبر الليرة التركية والراند الجنوب أفريقي والدرهم الإماراتي عملات «صديقة» أخرى بالنسبة لروسيا.

قالت موسكو في يونيو الماضي إنها تعمل على خطة لتطوير عملة احتياطي دولية جديدة إلى جانب البرازيل والهند والصين وجنوب إفريقيا، والتي لم تفرض عقوبات واسعة النطاق على الكرملين.

ارتفع الروبل الروسي بنسبة 0.83 % يوم الخميس، مما جعل الدولار الواحد يزيد قليلاً عن 60 روبل. بينما قفز اليوان الصيني في الخارج بعد أنباء عن إعلان خطة روسيا، لكنه انخفض بنسبة 0.14% مقابل الدولار في آخر فحص.