شاهد.. محامية توضح العقوبة التي تنتظر ناشري الشائعات الإلكترونية

  • تاريخ النشر: منذ 6 أيام
شاهد.. محامية توضح العقوبة التي تنتظر ناشري الشائعات الإلكترونية
مقالات ذات صلة
هذه العقوبة تنتظر من يستخدم أسطوانات الغاز أثناء الحج
النيابة العامة توضح عقوبة غسل الأموال.. تعرّف عليها
القبض على السعودي "فليكس" المسيء للرسول وهذه هي العقوبة التي تنتظره

خلال لقاء مع برنامج "سيدتي" على قناة "روتانا خليجية"، أوضحت المحامية والمستشارة القانونية، أسماء عبدالعال، آلية إبلاغ المواطنين والمقيمين عن الشائعات التي يروج لها البعض إلكترونياً، والعقوبات التي تطال المُتهمين بذلك.

قالت عبدالعال إنه يمكن الإبلاغ عن مروجي الشائعات عن طريق تطبيق "كلنا أمن"، أو مراكز الشرطة، مبينةً أن تداول تلك الشائعات يعرض متداوليها للمساءلة. موضحة أن نشر الشائعات والترويج لها من خلال مواقع التواصل الاجتماعي هو جريمة تصل عقوبتها للسجن لمُدّة تصل إلى 5 سنوات، وغرامة مالية تصل إلى 3 ملايين ريال، إلى جانب مضاعفة العقوبة في حال التكرار.

إطلاق الشائعات على مواقع التواصل الاجتماعي

يُذكر أن مشعل الخالدي، مشهور سناب شات، مقطع فيديو عبر حسابه الرسمي، ظهر خلاله باكياً ومؤكداً خبر القبض على زوجته مشهورة مواقع التواصل الاجتماعي.

ظهر الخالدي خلال الفيديو برفقة طفله الصغير وهو يتهم وذ نكهة، رخف القحطاني، بأنها السبب وراء القبض على أميرة الناصر قائلاً: "الله لا يوفقك يا وذ نكهة وكل إنسان أكل في بيتنا وطلع يتكلم عننا وخلانا محتوى"، قام أيضاً ابن أميرة الناصر بنشر فيديو عبر حسابه بموقع سناب شات، أوضح خلاله أنه سيكشف عن مكان والدته وكل التفاصيل في عدّة مشاركات متتالية خلال ساعة من نشره للفيديو الأول.

كانت رهف القحطاني المعروفة بـ "وذ نكهة" كانت قد نشرت فيديو اتهمت خلاله أميرة الناصر بالكذب والتدليس بشأن مولودتها التي وضعتها الأخيرة في الشهر السابع قبل أن ترد عليها أميرة الناصر وتهاجمها وتُكذب أقوال وذ نكهة.

تُعتبر رهف القحطاني هي واحدة من أشهر رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة العربية السعودية خلال الآونة الأخيرة، ولدت في المنطقة الجنوبية، وهي تمتلك حسابات تحظى بمتابعة عدد ضخم من الأشخاص على مختلف هذه المنصات، مثل: فيسبوك وسناب شات وإنستغرام وتويتر، وقد اشتهرت رهف بين المواطنين في المملكة العربية السعودية وجميع دول الخليج العربي الذين يستخدمون شبكة الإنترنت بخفة دمها، فقد حرصت على تقديم المحتوى الكوميدي، كما تقوم بتقديم العديد من النصائح للفتيات، فيما يخص البشرة وأدوات التجميل والأزياء والموضة.

أتمت رهف القحطاني في عام 2021 عامها الثلاثين، وقد بدأت شهرتها على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب مقطع فيديو شاركته عبر حسابها بشكل عفوي ودون أن تكون قاصدة الشهرة. لكن، العديد من أبناء قبيلتها "القحطاني" أعجبهم الفيديو وقاموا بتداوله بشكل واسع جداً، وهو ما أدى إلى ظهور اسمها مُتصدراً في قائمة التريند على مُحرك بحث غوغل.

قصص مفبركة لتحقيق المُشاهدات

يُذكر أيضاً أن الجهات الأمنية في القصيم كانت قد استدعت منصور الرقيبة، أحد مشاهير موقع سناب شات، بعد نشره مقطع فيديو، يوضح خلاله تعرضه لجريمة ابتزاز مقابل مبلغ مالي.

خلال مقطع الفيديو قال الرقيبة إنه خلال تواجده في الاستراحة بشهر رمضان أخبره عامله اليمني أن أحد الضيوف جاء إليه، واتضح أنه زميل سابق له، كان التواصل قد انقطع بينهما منذ أكثر من تسع سنوات، أخبر الرقيبة العامل اليمني أن يُدخل زميله السابق، وجلس معه من الساعة العاشرة مساءً حتى قبل الفجر ووضعوا السحور، وجلس بجانبه يأكل، وكان كل شيء يبدو طبيعياً.

أضاف الرقيبة أنه في اليوم التالي أثناء السحور سمعوا طرقًا شديدًا على الباب وجاء نفس الشخص، زميله السابق، لكن الرقيبة شاهد في عيني زميله هذه المرة الارتباك، وفقًا لما رواه الرقيبة، فإنه عندما خرج لزميله وجده يُخرج جواله ويعرض عليه مقطع فيديو مُسجل له، يقول عنه الرقيبة: "وأنا أقول كلام ما ينقال"، مبينًا أنه يُقال بالمجالس الخاصة، وفوجئ الرقيبة بزميله يطلب منه 500 ألف ريال، وإن لم يعطه هذا المبلغ سيقوم بنشر الفيديو على موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

حينما استدعت الجهات الأمنية في المملكة العربية السعودية، الرقيبة، لسؤاله عن عملية الابتزاز التي تعرّض لها، أقرّ بأن الحادث الذي رواه عبر حسابه على سناب شات، هو موقف  مفتعل للترويج لحسابه، لتتم إحالة الرقيبة إلى النيابة العامة.

من جهة أخرى، أعاد مغردون على موقع تويتر نشر مقطع فيديو الذي كان يقص خلاله الرقيبة موقف الابتزاز الذي تعرّض له، بعدما ثبت أن القصة مفبركة نشرها فقط بهدف الترويج لحسابه.

نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية

يُذكر أن نظام مكافحة الجرائم الإلكترونية في المملكة العربية السعودية كان قد فرض جملة من العقوبات تتناسب مع جسامة كل جريمة؛ في محاولة للحدّ من الجرائم الإلكترونية، ومن أبرز التصرفات التي يتم تصنيفها كجريمة إلكترونية في المملكة:

  • الوصول غير المصرح به من قبل شخص بغرض اختراق معلومات شخص آخر عبر الإنترنت.
  • خرق معلومات البطاقة الائتمانية.
  • التعاون مع المنظمات الإرهابية ودعمها عبر مواقع الإنترنت.
  • ابتزاز الأشخاص وتهديدهم، إضافة إلى التشهير بأي شخص إن كان مواطناً عادياً أو سياسياً أو فناناً.

عقوبات جرائم إلكترونية أخرى

من العقوبات أيضاً، عقوبة حذف شخص من جروب واتسآب، فقد أكد المستشار القانوني في المملكة العربية السعودية، أحمد عجب، أن قيام مُشرف المجموعة في تطبيق المُراسلة واتسآب بحذف أحد الأعضاء فيه، هو أمر يُعرّضه للمساءلة القانونية؛ في حال تقدّم العضو بشكوى للجهات المختصة.

أكد عجب أنه في حال حذف المُشرف عضواً، فقد تلحقه العقوبة النظامية المنصوص عليها في المادة 3 فقرة 5 من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، التي تقضي بالسجن مُدّة لا تزيد على سنة، وبغرامة لا تزيد على 500 ألف ريال، ما يُعادل 135 ألف دولار، أو بإحدى هاتين العقوبتين، لكل شخص يرتكب أيّاً من الجرائم المعلوماتية الآتية: التشهير بالآخرين وإلحاق الضرر بهم عبر وسائل تقنيات المعلومات المختلفة.

أضاف عجب أنه إذا ثبت تضرر العضو من الحذف فإن الأمر يندرج تحت هذه المادة وما تتضمنه من العقوبة، موضحاً أن الضرر الذي قد يلحق بالعضو المحذوف من مجموعة على واتسآب غالباً ما يكون ضرراً معنوياً وأدبياً، يُقلل من قدره ويحط من مكانته، إضافة إلى كونه نوعاً من الازدراء لشخصه، وقد يتطور هذا الضرر ليشمل تجنب الغير له أو إساءة في سمعته، خاصة مع بلوغ عدد بعض أعضاء المجموعات في واتسآب عشرات الأعضاء.

أشار عجب إلى أنه عند مغادرة عضو لمجموعة على واتسآب، فإن هذا لا يترتب عليه أي ضرر حالي أو حتى مُحتمل، خاصة إذا كان مؤسسو المجموعة قد أضافوا العضو دون إذنه، وبالتالي ينتفي احتمال المساءلة القانونية هنا، لوجود مبرر مشروع ومسوغ لمغادرته المجموعة، ولانعدام توفر أركان المسؤولية التقصيرية.