طلائع الحجاج يؤدون طواف القدوم والسعي

  • تاريخ النشر: السبت، 17 يوليو 2021
طلائع الحجاج يؤدون طواف القدوم والسعي
مقالات ذات صلة
وزارة البيئة والمياه والزراعة تحدد أسعار دخول المحميات وصيد الحيوانات
حالة محصن في توكلنا شرط استخدام وسائل النقل العام في السعودية
جامعة أم القرى توضح آلية حضور الطلاب والأساتذة المصابين بفيروس كورونا

شهد المسجد الحرام في مكة المكرمة منذ صباح اليوم، السبت، توافد أولى طلائع ضيوف الرحمن لأداء طواف القدوم والسعي، في ظل التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية والتنظيمات المشددة. سيستمر تدفق الحجاج حتى الغد، الأحد، الثامن من ذي الحجة أول أيام مناسك الحج، ثم سيتوجهون بعد ذلك إلى مشعر منى لقضاء يوم التروية.

الإجراءات الاحترازية التي تُطبقها الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

حرصت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، على تطبيق أفضل الإجراءات الاحترازية، حرصاً على صحة الحجاج، منعاً لانتشار جائحة فيروس كورونا المُستجد، كوفيد-19، فمما قامت به:

  • تجنيد 60 من منسوبيها ومنسوباتها لإدارة عملية تفويج الحجاج إلى صحن المطاف جنباً إلى جنب رجال الأمن.
  • هيأت الرئاسة 500 من كوادرها في الأمن والسلامة، للمشاركة في استقبال أفواج الحجاج الأولى ودعم المنظومة الخدمية داخل المسجد الحرام والمرافق الخارجية له.
  • سيتم استقبال كل فوج مكون من 6 آلاف حاج، وسيتم تنظيم دخولهم إلى صحن المطاف عبر المسارات الافتراضية لأداء طواف القدوم كل 3 ساعات، لضمان انسيابية الحركة ومنع حدودث أي حالات للتكدس أو الازدحام.
  • تخصيص 3 أبواب رئيسية في الحرم المكي، هي باب الملك فهد، وباب أجياد، وباب الملك عبدالعزيز لدخول الحجاج بحسب المناطق التي سيصلون من خلالها.
  • تخصيص كامل صحن المطاف إضافة إلى الدور الأولى من أجل عملية الطواف في حال حدوث كثافة أكبر من العدد اللازم.
  • إعداد أكثر من 200 ألف عبوة ماء زمزم سيتم استقبال الحجاج بها.
  • تخصيص 100 لوحة إرشادية في صحن المطاف لضمان تكامل الخطة التوجيهية الموضوعة للحجاج، تم خلالها استخدام 10 لغات عالمية، وتم وضعها بين مسارات صحن المطاف لإرشاد وتوجيه الحجاج بالالتزام بالمسار لتحقيق التباعد الجسدي حرصاً على سلامة ضيوف الرحمن.

نقل الحجاج من موقع سكنهم إلى المسجد الحرام

يُذكر أن النقابة العامة للسيارات في المملكة العربية السعودية كانت قد أطلقت ضمن خطتها التشغيلية لموسم حج هذا العام 1442هـ خدمة نقل الحجاج من المواطنين والمقيمين من أماكنهم ومواقع سكنهم داخل المملكة إلى المسجد الحرام.

تعاقدت النقابة العامة للسيارات مع شركات النقل وشركات حملات الحج بهدف التسهيل على ضيوف الرحمن لأداء مناسكهم وسط إجراءات احترازية مُطبقة على متن 3000 حافلة داخلة حيز التشغيل لموسم الحج.

تُخضع النقابة هذه الحافلات لما يلي من تدابير وقائية وإجراءات احترازية هامة للصحة في ظل استمرار انتشار جائحة فيروس كورونا المُستجد:

  • التعقيم قبل وبعد كل رحلة.
  • توزيع الكمامات بالحافلات.
  • قياس درجة الحرارة للحجاج قبل صعودهم على متن الحافلات.
  • عدم تجاوز الحمولة نسبة 40 % في المركبة.
  • توافر 1800 مرشد و300 مشغل، من المؤهلين والمحصنين وفق اشتراطات وزارة الصحة.
  • توفير 50 ورشة فنية، وأوناش متنقلة منتشرة على الطرق للتدخل السريع وتقديم خدمة إصلاح الحافلات التي قد تتعطل أثناء الرحلة.

خطة قوات أمن الحج

يُذكر أن قائد قوات أمن الحج اللواء زايد الطويان كان قد أكد خلال مؤتمر صحفي سابق إنه سيتم فرض طوق أمني يمنع وصول غير المُصرح لهم بدخول المشاعر المقدسة خلال موسم الحج، مشيراً إلى تطبيق العقوبات بحق المخالفين بحزم.

ولفت إلى أن من يقوم بنقل أي مخالف سيتم القبض عليه وتغريمه 10 آلاف ريال وسجنه 15 يوماً ومصادرة وسيلة النقل، مشدداً على الجميع بالالتزام بالتعليمات والأنظمة ومن يكرر مخالفته للأنظمة ستتضاعف عقوبته.

150 جنسية تؤدي حج هذا العام

يُذكر أن وزارة الحج والعمرة في المملكة كانت قد أعلنت سابقاً عن إصدار تصاريح الحج اللازمة لـ60 ألف حاج من المواطنين والمقيمين من داخل المملكة، الذين انطبقت عليهم الاشتراطات والمعايير الصحية والتنظيمية لحج هذا العام، وقد كشفت الوزارة أن الحجاج يُمثلون 150 دولة.

خلال تصاريح صحافية، أوضح الدكتور عبدالفتاح مشاط، نائب وزير الحج والعمرة، أن أعداد المسجلين عبر المسار الإلكتروني لحج هذا العام وصلت إلى 558,270 ألف حاج في المرحلة الأولى من التسجيل.

وهي المرحلة التي انتهت يوم الخميس 28 من ذي القعدة 1442هـ باستكمال جميع بيانات حجاج هذا العام، وكانت الأولوية لمن لم يسبق لهم أداء مناسك الحج، وبحسب الفئات العمرية.