عيد أضحى بدون عدوى: إليك نصائح الصحة العالمية

  • بواسطة: مي شاهين الخميس، 30 يوليو 2020 الخميس، 30 يوليو 2020
عيد أضحى بدون عدوى: إليك نصائح الصحة العالمية

يستعد المسلمون في كل بقاع الأرض لاستقبال عيد الأضحى المبارك، خلال الساعات المقبلة، الأمر الذي سيكون فيه عدد من التجمعات من خلال الزيارات العائلية، الصلوات الجماعية والتجمعات، بالإضافة إلى ذبح الأضاحي.

ومن منطلق ذلك، أعلنت منظمة صحة العالمية مجموعة من النصائح والإرشادات؛ للحفاظ على صحة الأشخاص في هذه المناسبة من أجل الحد من تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19".

ونشرت منظمة الصحة تقريرها الإرشادي بعنوان "الممارسات المأمونة أثناء عيد الأضحى في سياق جائحة مرض كوفيد-19"، مشيرة إلى ملاحظتها بشأن تزايد عدد إصابات فيروس كورونا المستجد؛ نتيجة الأنشطة المرتبطة بشهر رمضان هذا العام، سواء كان من خلال الزيارات العائلية أو التجمعات أو الصلوات الجماعية.

وناشدت المنظمة في تقريرها الجميع بالالتزام بالتدابير الوقائية خلال عيد الأضحى المبارك، الذي يوجد فيه مثل الأنشطة الرمضانية ذات الطابع الاجتماع والديني، يضاف إلى ذلك مظاهر ذبح الأضاحي الرئيسية.

وجاءت الإرشادات التي تم نشرها على الموقع الرسمي لمنظمة الصحة العالمية، على النحو التالي:

  • التباعد الجسدي الذي يجب أن يتم أخذه بعين الاعتبار
  • الحفاظ على مسافة لا تقل عن متر واحد بين الأشخاص في جميع الأوقات.
  • ارتداء كمامة مصنوعة من القماش في حال تعذر ذلك.
  • منع تجمعات الأشخاص بأعداد كبيرة في الأماكن العامة في سياق أنشطة العيد.

وحول تنظيم تجمعات بمناسبة عيد الأضحى المبارك، مثل الصلاة ومآدب الطعام والتجمعات العائلية، فنصحت منظمة الصحة العالمية بأن تكون هذه التجمعات- في حال إقامتها- أن تكون في الهواء الطلق إذا أمكن مع تقليص مدتها قدر الإمكان.

أما عن النظافة الصحية، فشددت المنظمة العالمية على أهمية تعزيز النظافة الصحية بعدة طرق منها ضمان توافر الصابون والماء بكميات وفيرة، خاصة في المرافق الخاصة لغسل الأيدي، كذلك توافر مطهر كحولي لليدين.

ووجهت المنظمة العالمية إرشادات إضافية للأشخاص الذين سيضحون هذا العام، خاصة حول ذبح الأضاحي وتوزيعها، مطالبة هؤلاء الأشخاص بعدم ذبح الأضاحي في المنزل، زيادة عدد المسالخ، كذلك تطبيق معايير السلامة مع التأكد من تطبيق التباعد الجسدي بالنسبة للزبائن والموظفين على حد سواء، خاصة عند توزيع اللحوم.