غوغل يحتفل بعيد ميلاده الـ 23: كيف كانت البداية؟ وما سبب التسمية؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 27 سبتمبر 2021
غوغل يحتفل بعيد ميلاده الـ 23: كيف كانت البداية؟ وما سبب التسمية؟
مقالات ذات صلة
برج إيفل يحتفل بعيد ميلاده الـ 130
الأمير الحسين يحتفل بعيد ميلاده الـ 27
أسطورة البرازيل "رونالدو" يحتفل بعيد ميلاده الـ 45

تحتفل شركة غوغل، اليوم الاثنين الموافق 27 سبتمبر، بعيد ميلادها الـ 23، ومرور 23 عاماً على إطلاق محرك بحثها غوغل google، الذي يعتبر محرك البحث الأكثر شعبية في العالم في وقتنا الحالي.

هكذا احتفل غوغل بعيد ميلاده الـ 23

وكعادته في مثل هذه المناسبات، قام غوغل بتغيير واجهة الصفحة الرئيسية لمحرك البحث الشهير، باستخدام القوالب الكارتونية التي تُعرف باسم Google Doodle أو غوغل دودل، والتي كان ظهورها الأول في عام 1998.

وبمناسبة عيد ميلاده، وضع غوغل كعكة عيد ميلاد تحمل على قمتها رقم 23، وكتب فوقها حروف اسمها باللغة الإنجليزية، كما تم وضع الشمعة في منتصف الكعكة، فكانت بديلاً لحرف l في كلمة google.

غوغل يحتفل بعيد ميلاده الـ 23: كيف كانت البداية؟ وما سبب التسمية؟

ورغم أن هناك الملايين من المستخدمين حول العالم يستخدمون محرك البحث غوغل بشكل يومي، من أجل القيام بالمليارات من عمليات البحث، إلا أن أغلبهم لا يعرفون كيف كانت بداية غوغل، وما سبب تسميته بهذا الاسم؟

كيف كانت بداية غوغل؟

ففي عام 1997، تقابل اثنان من طلاب الدكتوراه في جامعة ستانفورد الأمريكية، وهما: سيرجي برين ولاري بيج، وقررا العمل على صنع محرك بحث جديد يستخدم الروابط لتسهيل عملية إيجاد المعلومات على شبكة الإنترنت الضخمة، فكانت هذه هي بداية مشروعهما.

وفي العام التالي، أصدر الاثنان نموذجاً أولياً لمحرك بحث على نطاق واسع، ورغم التوقعات العالية، إلا أن محرك البحث الناشئ لم يحقق النجاح المطلوب، قبل أن تقوم شركة Google Inc. بعرض شراءها، ليتم لاحقاً الإعلان عن مولد أشهر محرك بحث في العالم.

ومع مرور الوقت، تحول غوغل مع الأيام إلى أكبر محرك بحث في العالم، حيث أنه متوفر بأكثر من 150 لغة، ويجيب عن تريليونات استفسارات البحث سنوياً.

ورغم أن شركة غوغل تم إطلاقها فعلياً في 8 سبتمبر 1998، وكان يتم الاحتفال بعيد ميلادها في هذا اليوم خلال السنوات السبع الأولى من إطلاقها، إلا أن الشركة العالمية أصبحت تحتفل بعيد ميلادها في 27 سبتمبر من كل عام، وذلك لأنه اليوم الذي شهد الإعلان عن رقم قياسي من الصفحات التي قام محرك البحث بفهرستها.

ما سبب تسمية غوغل؟

هل تعلم أن محرك البحث الشهير غوغل لم يكن يحمل هذا الاسم عند انطلاقته لأول مرة؟ هذا صحيح، ففي البداية، كان محرك البحث الجديد وقتها كان يحمل اسم Backrub، ولم يظهر اسمه المعروف غوغل إلا بعدها بسنوات قليلة.

ففيما يتعلق بلفظة غوغل نفسها ومعناها، فإن قصتها تعود إلى 1920 تقريباً، ففي إحدى أيام هذا العام، كان عالم الرياضيات الأمريكي إدوارد كاسنر يتنزه مع ابن أخيه الشاب ميلتون سيروتا، وطلب منه مساعدته في اختيار اسماً يُطلق على رقم 1 المتبوع بـ 100 صفر.

وكان جواب ميلتون على عمه هو غوغل، ليتكسب المصطلح في السنوات التالية أهمية كبيرة، خاصة بعدما قام كاسنر بإدراجه في كتابه الرياضيات والخيال، والذي صُدر عام 1940.

وبالعودة إلى محرك البحث الناشئ، والذي أطلق أول باسم Backrub، فقد قرر مبتكراه، لاري بيدج وسيرجي برين، تغيير اسمه إلى غوغل، حيث اعتقدا أن الاسم الجديد يعكس مهمته في تنظيم المعلومات الهائلة الموجودة حول العالم، وجعلها في متناول الجميع بمنتهى السهولة.

ومع النجاح الهائل الذي حققه محرك البحث في السنوات التالية، قام قاموس أوكسفورد الإنجليزي رسمياً بإضافة كلمة غوغل كفعل.