كلوب هاوس ينافس بقوة ويستعد لإصدار نسخة الأندرويد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 مايو 2021
كلوب هاوس ينافس بقوة ويستعد لإصدار نسخة الأندرويد
مقالات ذات صلة
سبوتيفاي تُطلق خدمة صوتية جديدة لمنافسة كلوب هاوس
إنستغرام يطرح مزايا جديدة لمساعدة صناع المحتوى على كسب الأموال
التجسس على الواتسآب: تطبيقات يجب أن تحذر وجودها على جهازك

بعد الشعبية الواسعة التي حققها خلال الفترة الماضية عبر نظام آي أو إس، بدأت شركة كلوب هاوس Clubhouse المالكة للتطبيق الشهير في الإعداد لإطلاقه قريباً عبر نظام تشغيل آخر هو الأندرويد.

كلوب هاوس يستعد لإصدار نسخة خاصة لأجهزة الأندرويد

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية، فقد بدأت شركة كلوب هاوس في تطوير نسخة الأندرويد الخاصة بتطبيقها المعروف منذ شهر يناير الماضي، وقد كشفت مؤخراً تفاصيل جديدة حول نسخة الأندرويد المترقبة من تطبيق كلوب هاوس.

حيث قالت الشركة أنها بدأت بالفعل بطرح الإصدار التجريبي من تطبيق كلوب هاوس لنظام أندرويد لعدد قليل من المختبرين، مع نيتها إضافة المزيد من مستخدمي أندرويد خلال الأسابيع القادمة.

ولفتت التقارير إلى أن هذا يعني أن نسخة كلوب هاوس أندرويد متاحة حالياً في الإصدار التجريبي المغلق فقط، أي أن مستخدمي أجهزة الأندرويد لا يمكنهم الاشتراك من أجل تجربة التطبيق بعد.

ورغم أن شركة كلوب هاوس لم تكشف مخططاً زمنياً لموعد إصدار نسخة الأندرويد الخاصة بالتطبيق، إلا أن خبراء تقنيون توقعوا أن يتم طرح هذه النسخة رسمياً خلال الأسابيع القليلة المقبلة.

لماذا قرر كلوب هاوس تطوير نسخة الأندرويد الخاصة به؟

وأشارت التقارير إلى أن تطبيق كلوب هاوس واجه منافسة شديدة خلال الفترة الماضية من قبل شركات التكنولوجيا الكبرى، مثل فيسبوك وتويتر، حيث قررت كل منها تطوير منصات صوتية خاصة بها، من أجل التنافس مع كلوب هاوس.

كما نوهت أن الفترة الأخيرة شهدت انخفاضاً ملحوظاً في شعبية كلوب هاوس، حيث انخفضت نسبة تنزيلات التطبيق المتوفر حصرياً على متجر آب ستور للأجهزة العاملة بنظام تشغيل آي أو إس.

وأضافت أن هذه الأسباب دفعت شركة كلوب هاوس للعمل سريعاً على تطوير نسخة أندرويد خاصة من تطبيق المحادثات الصوتية، للاستفادة من العدد الضخم من مستخدمي أجهزة الأندرويد الراغبين في استخدام تطبيق كلوب هاوس، وكذلك لمواجهة منافسيها الذين تتوفر تطبيقاتهم على أكثر من نظام تشغيل.

ما هو تطبيق كلوب هاوس وكيف يعمل؟

جدير بالذكر أن تطبيق كلوب هاوس Clubhouse هو شبكة اجتماعية صوتية، وهي ليست مؤتمر فيديو مثل زووم، ولا يمكن تبادل الرسائل النصية فيه مثل تيليغرام، وهو أشبه بخدمة البث الصوتي التفاعلي، حيث يمكن للمستخدم الدردشة مباشرة مع الآخرين من خلال الصوت فقط، وهي طريقة مشابهة نوعاً ما بالبث الإذاعي مع وجود مكالمات من المستمعين.

ويعتمد تطبيق كلوب هاوس على الصوت فقط، ويسمح للمستخدمين بالتحدث مع بعضهم البعض، بهدف رواية أو مشاركة القصص والأفكار، أو تعميق الصداقات والتعرف على أشخاص جدد بنفس التفكير، .. إلخ.

ولفتت التقارير إلى أن المستخدمين بإمكانهم الدخول أو الخروج من الدردشات المختلفة التي تتركز كل منها حول موضوع معين، وهو في هذا يشبه إلى حد ما تطبيقات الاستماع أو تطبيقات البث الصوتي المباشر، ليبدو وكأن المستخدمين مشاركين في حفل في النادي، ومن هنا جاء الاسم كلوب هاوس Clubhouse.

ويتكون تطبيق كلوب هاوس من أندية ذات اهتمام مشترك، ومن الممكن أن تكون هذه الأندية مفتوحة أو مغلقة على أعضائها، كما أن الأعضاء في الأندية إما أن يكونوا أعضاء دائمون أو مشتركون متابعون.

وقد أكد مطورو التطبيق عدم إمكانية تسجيل المحادثات التي يتم إجرائها عبر كلوب هاوس Clubhouse.

كيف بدأ تطبيق كلوب هاوس Clubhouse وما سبب شهرته؟

وظهر تطبيق كلوب هاوس Clubhouse لأول مرة في مارس 2020 كشبكة اجتماعية مغلقة يمكن الوصول إليها عن طريق الدعوة، ويتم التواصل فيها من خلال المحادثات الصوتية، حيث قام بإنشائه خريجي جامعة ستانفورد الأمريكية: بول دافيسون وروين سيث، واللذان عملا سابقاً في شركات شهيرة مثل غوغل وغيرها.

وخلال العام الماضي، لم يستخدم الشبكة الاجتماعية الجديدة إلا عدد قليل من الأشخاص، حيث اقتصر استخدامها على مجموعة من الأشخاص لم يتجاوزوا ألف ونصف شخص فقط بحلول شهر مايو 2020، حيث استخدموها كبديل لتطبيقات للعمل عن بُعد الشهيرة مثل زووم ومايكروسوفت تيمز.

وأشارت التقارير إلى أن مشاهير مثل الممثل جاريد ليتو والكوميدي كيفن هارت ومطرب الراب إم سي هامر، كانوا من بين أوائل النجوم الذين قاموا بتسجيل أسمائهم على تطبيق كلوب هاوس.

كما لفتت التقارير إلى أن بداية شهرة ورواج تطبيق كلوب هاوس بدأت بعدما قام اثنان من المستثمرين المغامرين باستثمار نحو 16.6 مليون دولار في الشركة الناشئة، والتي قفزت قيمتها سريعاً إلى 100 مليون دولار.

ثم اكتسب التطبيق شهرة واسعة أواخر يناير الماضي، بعدما قام مؤسس شركة تيسلا، إيلون ماسك، بالتغريد عن Clubhouse، وفي نفس اليوم التقى أغنى رجل في العالم مع فلاد تينيف، المؤسس المشارك لمنصة الاستثمار روبن هوود، على هذا التطبيق، وهو ما ساهم في زيادة الرواج له.

وبفضل ماسك، وبحلول مطلع شهر فبراير الماضي، أصبح لتطبيق كلوب هاوس 2 مليون مستخدم رغم أن التسجيل فيه لا يزال يتطلب دعوة خاصة، ومع أن المنصة الاجتماعية الناشئة متاحة حالياً فقط للأجهزة العاملة بنظام تشغيل آي أو إس، وصارت قيمة تطبيق كلوب هاوس Clubhouse تساوي حالياً مليار دولار.

كيف يمكن التسجيل في تطبيق كلوب هاوس Clubhouse؟

وأشارت التقارير إلى أنه لا يستطيع أي مستخدم على كلوب هاوس الدخول إلى غرفة دردشة خاصة على التطبيق إلا من خلال دعوى يرسلها إليها أحد الأعضاء الحاليين، منوهة إلى أن بعض مواقع التجارة الإلكترونية تعرض الدعوات على هذه المنصة الاجتماعية الجديدة مقابل سعر يتراوح ما بين 7.73- 69.59 دولار.

كما لفتت إلى أنه هناك طريقة أخرى للتسجيل في تطبيق كلوب هاوس Clubhouse، والتي تعتمد على التسجيل وانتظار شخص ما من قائمة جهات الاتصال من أجل إرسال دعوة.

وبالنسبة لكل مستخدم في هذا التطبيق، فهناك تقويم خاصة به يضم الأحداث والأندية والأشخاص الذين يشترك معهم، كما أن التطبيق يقوم بإرسال إشعارات عن تلك الأندية أو الأحداث للمستخدم.

شركات تكنولوجية عملاقة تنافس كلوب هاوس

ويبدو أن النجاح الكبير الذي حققه تطبيق كلوب هاوس Clubhouse خلال الفترة الماضية شجع العديد من الشركات التكنولوجية العملاقة على محاولة تقليده.

حيث ذكرت تقارير تقنية سابقة أن شركة فيسبوك تقوم حالياً بتجهيز خدمة جديدة لتكون قادرة على منافسة تطبيق كلوب هاوس، وهي خدمة جديدة هي فيسبوك روومز Facebook Rooms.

وأوضحت التقارير أن خدمة فيسبوك روومز ستوفر للمستخدمين تجربة البث الصوتي المباشر، بشكل مشابه لما يفعله تطبيق كلوب هاوس ذائع الصيت في الفترة الأخيرة.

وقالت مصادر تقنية أنه من المتوقع أن تدعم خدمة البث الصوتي من فيسبوك روومز تواصل ما يصل إلى 50 شخصاً في نفس الوقت.

وأضافت أن شركة فيسبوك ستبدأ أولاً في اختبار هذه الخدمة الجديدة المشابهة لتطبيق كلوب هاوس عبر الأجهزة العاملة بنظام تشغيل آي أو إس، على أن تقوم بتوفيرها بعدها للأجهزة الذكية التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد.

وإلى جانب فيسبوك، فقد قامت شركة تويتر مؤخراً أيضاً بإطلاق خاصية المساحات أو سبيسز Spaces الشبيهة لتطبيق الدردشة الصوتي الرائج.

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية، فإن خاصية المساحات الجديدة من تويتر هي مكان للالتقاء يعتمد على أصوات الأشخاص الذين يستخدمون موقع التدوين المصغر، أي مجتمع تويتر الخاص بالمستخدم.

وأوضحت التقارير أن المساحات ستكون متوفرة ما دامت مفتوحة، ولكن بمجرد انتهائها، فهي لن تكون متاحة للجمهور على موقع تويتر.

ووفقاً لما أعلنته شركة تويتر، فقد قامت في البداية بطرح المساحات لمجموعة صغيرة جداً من المستخدمين من أجل التعلم وتجميع التعليقات من مجموعة متنوعة من المجتمعات على الموقع.

وأشارت تويتر إلى أن أي شخص يستخدم نظام تشغيل آي أو إس سيكون بإمكانه الانضمام إلى مساحة، لافتة إلى أن الأشخاص الموجودين في المجموعة الصغيرة سيكون بإمكانهم وحدهم إنشاء المساحات.

وأضافت الشركة أنه بمرور الوقت ستقوم بتوسيع قائمة الأشخاص الذين يمكنهم إنشاء مساحات على موقع تويتر.