لماذا صنعت "نايكي" قميص ليفربول الجديد من 18 زجاجة بلاستيكية؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 11 أكتوبر 2020
لماذا صنعت "نايكي" قميص ليفربول الجديد من 18 زجاجة بلاستيكية؟
مقالات ذات صلة
إماراتي يحطم رقماً قياسياً بتمارين الضغط الطائرة خلال 60 ثانية
رسمياً.. أندرتيكر يعلن اعتزاله المصارعة
بالفيديو: محمد صلاح يغني بالعربية لزميله في ليفربول بمناسبة عيد ميلاده

أعلن نادي ليفربول الإنجليزي، تصنيع شركة نايكي Nike الأمريكية، التي حصلت على حقوق رعاية أطقمه الرياضية بصورة رسمية بداية من موسم 2020/2021، كل طقم بما يصل إلى ١٨ زجاجة بلاستيكية مُعاد تدويرها.

تصنيع قمصان ليفربول من زجاجات بلاستيكية

شركة نايكي Nike الأمريكية، بدأت الرعاية الرسمية لأطقم ليفربول الرياضية بداية من يوليو 2020 خلفاً لنظيرتها نيو بالانس new balance، التي لم يصل مسؤوليها لاتفاق مناسب مع ليفربول عقب نهاية الموسم الرياضي المنصرم 2019/2021.

ولكن لماذا بدأت شركة نايكي Nike عقد رعايتها لأطقم ليفربول الرياضية بتصنيع كل واحدة بمايقرب من 18 زجاجة بلاستيكية مُعاد تدويرها؟.. الإجابة أوردها موقع ليفربول الرسمي، عبر بيان صادر عنه مساء يوم أمس السبت.

ليفربول، أوضح أن تصنيع قمصانه من زجاجات بلاستيكية مُعادر تدويرها يأتي كجزء من مبادرة Nike's Move to Zero؛ حيث يتم صناعة قمصان أبطال الدوري الإنجليزي الممتاز لموسم ٢٠٢٠-٢١ من البوليستر المعاد تدويره بنسبة ١٠٠٪ وهو نفس الشيء أيضاً بالنسبة للقمصان التي ستُباع للمشجعين.

شركة شركة نايكي Nike الأمريكية، استخدمت منذ عام ٢٠١٠، سبع مليارات ونصف من الزجاجات البلاستيكية لصنع قمصان البوليستر لفرق كرة القدم.

نائبة رئيس شركة نايكي Nike لقسم الابتكار المستدام، سيينا هانا، عللت ذلك بقولها:"يقوم مورد المواد لدينا بعملية التحويل، لكنهم في الأساس يأخذون الزجاجات ويقطعونها إلى رقائق ثم يذوبونها ثم يقومون بتدويرها، ثم يمكنك تدويرها بسماكات وأوزان مختلفة اعتمادًا على ما تريده، كل هذه الزجاجات كانت ستذهب إلى مكب النفايات؛ لذلك فخورون جدًا بذلك لأن شركة نايكي هي مستخدم كبير للبوليستر المعاد تدويره في صناعتنا وسنواصل التقدم باستخدام أكبر قدر ممكن من المواد المعاد تدويرها".

قمصان نايكي لليفربول تعزز التهوية والتنفس

على الرغم من أنها مصنوعة من النفايات الفعلية، إلا أن أطقم الفريق الثلاثة تحتوي على أحدث التقنيات، مما يوفر التبريد والتهوية، فأضافت هانا: "استخدمنا في أطقم ليفربول البوليستر المعاد تدويره ولكن أيضًا عملية الحياكة الدقيقة التي تعزز التهوية والتنفس، هذان الشيئان معًا - المواد والعملية - يمنحا التنفس للجسد ويسمحا بالامتداد أكثر من الأطقم السابقة، نريد أن نمنح اللاعبين - وهم يتوقعون ذلك منا - أعلى أداء وفي نفس الوقت، نجعل كل ما يستخدمونه مستدامًا قدر الإمكان".

كما أن إنتاج الملابس وتسليمها يراعي تغير المناخ، مع مركز العمليات اللوجستية لشركة نايكي Nike في بلجيكا المدعوم بنسبة ١٠٠٪ من الطاقة المتجددة؛ فتم إعادة تدوير أي مواد مشاركة في عملية التوزيع حتى سبع مرات.

وفي هذا السياق، سيصل للمشجعون الذين يطلبون قميصًا من نايكي في مظروف ورقي، كما تضيف نائبة رئيس شركة نايكي Nike لقسم الابتكار المستدام:"متحمسون للغاية بشأن شراكة ليفربول ونايكي - يجتمع العظماء معًا لتأكيد فكرة الاستدامة حقًا"، كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية في العالم وعندما يكون لديك لاعبون ومشجعون وشركاء مثل نايكي، يمكننا أن نكون أبطالًا حقيقيين لحماية المناخ".