لماذا يجب أن تتجنب هذه الأطعمة على العشاء؟ وما الأكلات التي يُنصح بها؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 16 أغسطس 2020
لماذا يجب أن تتجنب هذه الأطعمة على العشاء؟ وما الأكلات التي يُنصح بها؟
مقالات ذات صلة
تعرف على أصناف السمك المناسبة للأطفال؟
بعد وفاة أمريكي: كل ما تريد معرفته عن عرق سوس
5 حيل صحية ستساعدك على النوم بشكل أفضل ليلاً

كشفت أخصائية تغذية روسية عن عدد من الأطعمة التي يُنصح بتجنب تناولها على العشاء نظراً لأنها قد تسبب مشاكل صحية للإنسان، وما الأكلات التي تنصح بتناولها.

أطعمة يجب أن تتجنبها على العشاء

وبحسب ما قالته الخبيرة، فإنه يجب على المرء ألا تضم وجبة عشاءه طعاماً ثقيلاً، مثل اللحوم والمعجنات والحلويات، لأنه قد تؤدي إلى إصابته بمشاكل في جهازه الهضمي.

وأوضحت أن اللحوم تعتبر من الأطعمة الثقيلة، حيث أن عملية هضمه تستغرق ما بين 4-5 ساعات، مما لن يسمح للجسم بالراحة طوال اليوم.

لماذا يجب أن تتجنب هذه الأطعمة على العشاء؟ وما الأكلات التي يُنصح بها؟

ونصحت الخبيرة بعد تناول الأطعمة قليلة الغنية بالسعرات الحرارية وقليلة الألياف، مثل الحلويات والمعجنات، لأنها تُرهق الجسم وتشكل عبئاً عليه في الليل، خاصة وأنها مليئة بالسكريات.

كما حثت على تجنب تناول المخللات والبطاطس والحبوب في المساء، خاصة لهؤلاء الراغبين في تقليص أوزانهم.

أطعمة يمكن تناولها في العشاء

أما عما يمكن تناوله في العشاء، فقد دعت الخبيرة إلى تناول الأطعمة النباتية والدواجن والمأكولات البحرية ومنتجات الألبان قليلة الدسم وكذلك الفاكهة.

لماذا يجب أن تتجنب هذه الأطعمة على العشاء؟ وما الأكلات التي يُنصح بها؟

تناول الطعام قبل النوم يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة

وفي سياق آخر، فقد حذرت دراسة طبية حديثة من أن تناول العشاء في وقت متأخر يزيد من مخاطر إصابة المرء بزيادة في وزنه، كما أن تناول الطعام قبل النوم مباشرة يزيد من خطر الإصابة بمرض السكري.

الدراسة تم إجراءها على مجموعة من الأشخاص الذين اعتادوا تناول العشاء ما بين الساعة 6-10 مساء، حيث هدفت لمعرفة كيفية هضم العشاء عند تناوله الساعة 6 مساء مقارنة بالساعة 10 مساء، حيث ذهب بعدها المتطوعون للنوم عند الساعة 11 مساء.

ووجدت الدراسة أن مستويات السكر في الدم  لدى هؤلاء الأشخاص كانت عالية، كما أن كمية الدهون المحترقة بعد تناول العشاء المتأخر كانت قليلة، حتى عندما تم تقديم نفس الوجبة في وقتين مختلفين.

وقال الطبيب المشرف على الدراسة أن مستوى الجلوكوز بعد العشاء المتأخر كان أعلى بنسبة 18% مقارنة بتناول العشاء في وقت مبكر، فيما انخفضت كمية الدهون المحترقة بنحو 10%.

وأضاف أن الآثار التي نتجت عن هذه الدراسة كانت أكثر وضوحاً لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو السمنة.