أحمد زكي: فصول في حياة الإمبراطور الذي عاد بعد 15 عاماً من وفاته

مشاهير رجال تزوجوا بنساء أكبر منهم سناً

مثل موسيقى الروك: مشاهير تمكنوا من الحفاظ على زواجهم قوياً

  • بواسطة: مي شاهين السبت، 15 فبراير 2020 السبت، 15 فبراير 2020
مثل موسيقى الروك: مشاهير تمكنوا من الحفاظ على زواجهم قوياً

من المعروف في الوسط الفني سواء في الشرق أو الغرب عدم الاستقرار في العلاقات الزوجية. دائماً ما يواجه المشاهير الضوء حول علاقتهم مع شركائهم، خاصة إذا كان الثنائي مشهورين فتكون الأضواء مسلطة عليهم طوال حياتهم الشخصية.

على مدار سنوات عديدة استطاع الكثير منهم الصمود أمام العواصف، التي تصيب بعض العلاقات، فمنهم من انفصل ثم عاد مرة أخرى لشريكه. ومنهم لم يجعل لأي عاصفة أن تفوز حتى لو للحظة عليهم.

استطاع هؤلاء المشاهير أن يكسروا التابلوه المعروف عن العلاقات الزوجية بين المشاهير، حيث ضربوا مثالاً قوياً أن الحب يمكن أن يهزم أي عائق أمامه، أو كما جاءت كلمات بيرم التونسي والتي تغنت بها كوكب الشرق أم كلثوم "هو صحيح الهوى غلاب". فالحب جمع بينهم ولم يفرق بينهم حتى الآن شيئاً إلا أن الموت كان المفرق الوحيد لبعض منهم.

لعل أبرز الثنائيات الشرقية الأكثر شهرة حتى الآن، نقيب الفنانين أشرف زكي وروجينا، اللذان لازالا في علاقة زوجية تقارب الـ 30 عاماً، كما أن هناك علاقة دامت لقرابة نصف قرن تجمع بين الفنان القدير محمود ياسين والفنانة القديرة شهيرة. 

أما عن الفنانة القديرة ميمي جمال فلازالت في حالة عشق لزوجها الراحل حسن مصطفى، لم تتزوج بأحد آخر سواه. فيما كان الثنائي الأكثر شهرة في الفن والحياة الشخصية كانا العمالقة سراج منير وزوجته ميمي شكيب، فحتى وفاة الأول لم يدخل أحد آخر حياتها حتى وفاتها أيضاً. 

وفي الغرب هنا ثنائيات أيضاً هدمت فكرة عدم الاستقرارية في الزواج، لعل أبرزها دينزل واشنطن وزوجته الحبيبة بوليتا. التقى الزوجان في مجموعة أفلام Denzel الأولى على شاشة التلفزيون حيث كان Pauletta يقوم ببطولة الفيلم. وبعد إلحاح كبير منه وافقت بوليتا على الزواج، ففي عام 1983 تزوجوا ولم يتوقفوا عن عناق أيديهم سوياً. 

أما عن نجمة التلفزيون والإذاعية أوبرا وينفري فقد قضت أكثر من 30 عاماً من الزواج مع المؤلف ورجل الأعمال Stedman Graham، ويتزايد حبهم يوميًا. كما أنهم لم يتوقفوا أبداً عن إظهار حبهم في الأماكن العامة. 

في الألبوم أعلاه، ثنائيات الحب والعشق بين المشاهير، تحدوا كل العوائق والعواصف وظلوا سنوات سوياً، بعض منهم انفصل لبعض من الوقت ثم عاد مرة أخرى. والبعض الآخر لازال يتنسم مشاعر الحب، أما القليل منهم أخذ الموت شريكهم إلى الأبد.