وسط جموع غفيرة: تشييع جثمان المحدث بمكة محمد علي آدم الإثيوبي

  • تاريخ النشر: الجمعة، 09 أكتوبر 2020
وسط جموع غفيرة: تشييع جثمان المحدث بمكة محمد علي آدم الإثيوبي
مقالات ذات صلة
حملات شعبية في السعودية لـ مقاطعة المنتجات التركية
طريقنا للعودة للحياة: عبدالله بن زايد يطلق "تم التطعيم"
للرجال فقط: شروط وظائف الدفاع المدني السعودي الجديدة

ودعت جموع غفيرة جثمان المحدث في مكة المكرمة الشيخ محمد علي آدم الإثيوبي، الذي توفى أمس الخميس، عن عمر يناهز الـ 75 عاماً، بعد رحلة طويلة في خدمة الدعوة إلى الله.

جنازة المحدث بمكة المكرمة محمد علي آدم الإثيوبي:

وشهدت جنازته جموع غفيرة من محبيه، حيث عمل على خدمة الدعوة الإسلامية ونشر العلم الشرعي والتدريس في المسجد الحرام، بجانب تأليفه لأكثر من 50 كتاباً في مختلف العلوم الإسلامية، حيث أمضى نحو 4 عقود في المملكة العربية السعودية.

الشيخ محمد علي آدم الإثيوبي
دعاة ومشايخ ينعون المحدث بمكة المكرمة محمد علي آدم الإثيوبي:

ونعى عدد من الدعاة والمشايخ البارزون الشيخ محمد علي آدم الإثيوبي، حيث نعى الدكتور سليمان الرحيلي، إمام مسجد قباء، الشيخ الإثيوبي، قائلاً: "توفي اليوم الشيخ العلامة حقاً وصدقاً محمد علي آدم الإثيوبي صاحب المؤلفات الجامعة والتدقيقات النافعة والتحقيقات الماتعة"، وفق ما جاء بصحيفة سبق.

كما نعاه الدكتور عبدالعزيز بن ريس الريس، عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، قائلاً: "رحم الله الشيخ العلامة محمد علي آدم الإثيوبي رحمة واسعة، وجعل الفردوس الأعلى داره، وأحسن الله عزاء ذويه وأهل السنة جميعاً في فقده، وجَبَر مصابهم؛ مما أسعد حظه فقد عمر حياته في العلم تعلمًا وتعليمًا وتأليفًا، تقبل الله منه".

من هو الشيخ محمد علي آدم الإثيوبي؟

ولد الشيخ محمد علي آدم الإثيوبي في أحد أرياف دولة إثيوبيا عام 1946، حفظ القرآن الكريم على يد والده قبل أن يكمل تعليمه الشرعي، الذي أتم على يد أبرز رجال الدين الإسلامي في إثيوبيا، ثم أصبح بعد ذلك مدرساً لمدة 4 سنوات في وطنه الأم إثيوبيا.

هاجر الشيخ محمد علي آدم الإثيوبي إلى مكة المكرمة عام 1981، حيث استقر فيها حتى وفاته، أمس الخميس، فقد درس في معهد الحرم المكي عندما وصل إلى المملكة العربية السعودية، ثم تم تعيينه مدرساً في دار الحديث الخيرية عقب موافقة من مفتي السعودية الإمام الراحل الشيخ عبدالعزيز بن باز، في ذلك الوقت.