وفاة الفنان اللبناني الكبير مروان محفوظ

  • تاريخ النشر: السبت، 25 يوليو 2020
وفاة الفنان اللبناني الكبير مروان محفوظ
مقالات ذات صلة
وفاة بطل فيلم بلاك بانثر Black Panther
فنان ورياضي ومقاتل: سمير الإسكندراني صاحب المواهب المتعددة
نجوم الفن يودعون سمير الإسكندراني بكلمات مؤثرة

رحل عن عالمنا، اليوم السبت، الفنان اللبناني الكبير مروان محفوظ، عن عمر يناهز الـ 78 عاماً، أثناء تواجده في مستشفى الأسد الجامعي في دمشق في سوريا.

وأفادت وكالة سانا السورية للأنباء، أن الفنان اللبناني الكبير مروان محفوظ توفي على الأغلب نتيجة مضاعفات إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، وفق مصادر خاصة بها، إلا أنها لم تؤكد المعلومة نظراً إلى أن الأمر من اختصاص الفريق الطبي المعالج للفنان الراحل.

ونعت كل من وزارتي الثقافة والإعلام ونقابة الفنانين الفنان اللبناني الكبير مروان محفوظ، في وطنه الثاني سوريا.

وأصدرت وزارة الثقافة بياناً رسمياً لها، قالت فيه: "إن صاحب الحنجرة الذهبية أتى إلى سورية بدعوة من وزارة الثقافة لإحياء حفل في دار الأسد للثقافة والفنون ضمن مهرجان "الثقافة تنتصر" ولكن قبل موعد الحفل بأيام معدودة تم إلغاء جميع الأنشطة الثقافية الجماهيرية كإجراء استباقي لمواجهة وباء كورونا ومع ذلك ظل مروان محفوظ في دمشق إلى أن عاودت وزارة الثقافة نشاطها فأحيا حفلته وتهيأ للعودة إلى لبنان ولكن المنية عاجلته قبل أن يستطيع ذلك حيث تمكن منه فيروس كورونا وغدر به رغم كل ما أحيط به من رعاية واهتمام".

وعٌرف عن الفنان الراحل مروان محفوظ أنه كان رائداً مع الرحابنة فقد شارك في العديد من الأعمال معهم، فقد غنى للعديد من كبار المؤلفين والملحنين، أبرزهم: الأخوين رحباني، زياد الرحباني، وديع الصافي، فيلمون وهبي، إلياس رحباني، سهيل عرفة، جوزيف أيوب، عبد الفتاح سكر وغيرهم من المؤلفين والملحنين، كذلك تعاون مع العديد من الشعراء أبرزهم: الأخوين رحباني، موسى زغيب، عبد الجليل وهبي، عيسى أيوب، بطرس ديب، غسان مطر.

وشارك الفنان الراحل مروان محفوظ في السينما من خلال فيلم الأخوين رحباني "سفر برلك" وقدم بطولة فيلم "فتيات حائرات" مع الممثلة إغراء.
والاسم الحقيقي للفنان الراحل مروان محفوظ هو أنطوان، إلا أن الفنان الكبير الراحل وديع الصافي هو من اختار هذا الاسم الفني له.

يذكر أن آخر حفل فني للفنان مروان محفوظ كان على خشبة مسرح دار الأوبرا السورية بدمشق في 23 يونيو 2020.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على ليالينا. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا