• يونيليفر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدعو الجميع على تحسين الاستدامة

    يونيليفر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدعو الجميع على تحسين الاستدامة

     

     

    54% من المستهلكين يحرصون على الشراء بشكلٍ أكثر استدامة

    يونيليفر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدعو الجميع للعمل على تحسين مستويات الاستدامة

    النسخة السادسة من خطة ’يونيلفر‘ للمعيشة المستدامة تركز على مواد التعبئة والتغليف البلاستيكية، فيما تواصل الشركة التزامها بتحقيق مستقبل مستدام في الشرق الأوسط

     

    دبي، دولة الإمارات العربية المتحدة؛ 6 نوفمبر 2018 – كشفت ’يونيليفر‘، إحدى الشركات العالمية الرائدة في مجال السلع الاستهلاكية، اليوم عن نتائج دراستها العالمية* التي أظهرت أن 54 بالمائة من المستهلكين باتوا أكثر حرصاً على شراء المنتجات بشكلٍ مستدام. وجاء هذا الإعلان على هامش ندوة خاصة بالقطاع استضافتها ’يونيليفر‘ لتعزيز التركيز في المنطقة على مواضيع الاستدامة، وإظهار مدى أهميتها في بناء مستقبل مسؤول بيئياً في الشرق الأوسط.


    يونيليفر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تدعو الجميع على تحسين الاستدامة

     

     وتركز النسخة السادسة من خطة ’يونيليفر‘ للمعيشة المستدامة 2018 على مشكلة النفايات البلاستيكية والأساليب المستدامة في التعبئة والتغليف، وذلك في إطار حملة تسعى لتعزيز سبل التعاون الكفيلة بتحقيق أهداف رؤية الإمارات 2021، وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، مع تركيز خاص على الهدف 12 - ’استهداف أنماط الاستهلاك والإنتاج المستدامة‘ وضمّت الندوة جلستي حوار حضرهما نخبة من كبار ممثلي القطاعين العام والخاص بهدف تحديد التحديات والفرص الكفيلة بتطبيق الاقتصاد الدائري في الإمارات، وأفضل استراتيجيات التعبئة والتغليف المستدامة بما في ذلك الأداء بعد انتهاء الاستخدام والتعبئة والتغليف.

     

    وبهذه المناسبة، قال سانجيف كاكار، نائب الرئيس التنفيذي لـ ’يونيليفر‘ في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وتركيا، وروسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا: "انطلاقاً من التركيز العالمي الكبير على موضوع الاستدامة - لاسيما فيما يخصّ مواد التعبئة والتغليف البلاستيكية - نؤكد التزامنا الدائم والمستمر بدفع جدول أعمال القطاع وتطبيق مبادرات الاستدامة الكفيلة بتشجيع القطاعين العام والخاص في المنطقة للعمل على بناء مستقبل مزدهر في المنطقة والعالم".

     

     وفي عام 2017، اتخذت ’يونيليفر‘ قراراً جريئاً تعهدت فيه علنياً بالتحوّل إلى نموذج الاقتصاد الدائري عبر ضمان أن تكون جميع مواد التعبئة والتغليف البلاستيكية التي تستخدمها في التصنيع قابلة لإعادة الاستخدام، أو إعادة التدوير، أو إمكانية تحويلها إلى سماد بحلول عام 2025.

     

    وأضاف كاكار: "بيّنت دراستنا أن أكثر من 50 بالمائة من المستهلكين يودون شراء منتجات العلامات التجارية التي تحقق نتائج أفضل في مجال الاستدامة. وهذه أخبار رائعة بالطبع، لأنها تمثل توجهاً تجارياً قوياً لتحقيق الاستدامة، ما من شأنه المساعدة في إحداث تحوّل منظم نحو تحقيق الطموحات المرجوّة والمحددة ضمن أهداف التنمية المستدامة".

     

    وتعتبر خطة ’يونيليفر‘ للمعيشة المستدامة (USLP) برنامج عمل متكامل وضعته الشركة لتقليص التأثيرات البيئية الناجمة عن نمو أعمالها، وزيادة الأثر الاجتماعي الإيجابي، ودفع عجلة التغيير المستدام عبر علاماتها التجارية، وابتكاراتها، وعملياتها التشغيلية ومصادرها.

     

     ومنذ إطلاق الخطة الطموحة في عام 2012، اتخذت ’يونيليفر‘ خطوات واسعة نحو تحقيق أهدافها المعنية بالاستدامة، ونجحت في تخفيض انبعاثاتها من غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 27% لكل طن من الإنتاج، وترشيد استهلاك المياه بنسبة 6%، والحد من النفايات في عملياتها التصنيعية بنسبة مذهلة وصلت إلى 100%. وفي ديسمبر 2015، كشفت ’يونيليفر‘ عن طموحاتها للوصول إلى ’صفر كربون‘ بحلول عام 2030. ولتحقيق ذلك، ستتوجّه ’يونيليفر‘ نحو الاعتماد الكامل على مصادر الطاقة المتجددة في عملياتها التشغيلية بحلول عام 2030. وفي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حققت الشركة تقدماً ملحوظاً من حيث خفض استهلاك الطاقة لكل طن من الإنتاج بنسبة 21%. ويُعتبر مصنع ’يونيليفر‘ الخاص بمنتجات العناية الشخصية في دبي من أوائل المصانع في المنطقة التي تضم أكبر محطة خاصة للطاقة الشمسية؛ وتعتمد عليه الشركة للحصول على 2 ميجاواط من أصل 9 ميجاواط من إجمالي متطلباتها من الطاقة المتجددة.

     

    ومن جانبه، قال جيم تاريك يوكسل، المدير الإداري لدى ’يونيليفر الخليج‘ ونائب رئيس قسم تطوير العملاء في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا وروسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا: "نأمل بأن تسهم خطتنا الطموحة للمعيشة المستدامة ومنتدياتنا السنوية في إلهام نظرائنا وتعزيز سبل التعاون معهم لدفع عجلة التغيير، ولنتمكن معاً من إحداث تأثيرات إيجابية على البيئة. وتمثّل أهداف التنمية المستدامة أهمية قصوى في تحديد مدى قدرتنا على إبراز التأثيرات الإيجابية لخطتنا. لقد ساهمنا في تطوير أهداف التنمية المستدامة، وأدركنا مدى أهميتها الاستراتيجية بالنسبة لأعمالنا التجارية والعالم، ونؤكد على التزامنا بالمساعدة على تحقيقها".

     

    وبعد الجلسة الحوارية، ستضع ’يونيليفر‘ تقريراً تخصصياً في القطاع يتضمن الإجراءات المقترحة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وسيتم إصداره في وقت لاحق. للاطلاع على مزيد من التفاصيل حول خطة ’يونيليفر‘ للمعيشة المستدامة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: https://www.unileverme.com/sustainable-living/

     

    -انتهى-

     

    * المصدر: يونيليفر: الشراء الهادف

     

    حول يونيليفر:

    تعدّ يونيليفر إحدى الشركات الرائدة عالميا في في مجال السلع الاستهلاكية، حيث يصل عدد مستخدمي منتجاتها الى أكثر من 2 ونصف مليار مستهلك حول العالم في اليوم الواحد، ويتم بيع هذه المنتجات في أكثر من 190 بلد في العالم. وتضم الشركة حوالي 169,000 موظف حول العالم، ووصلت مبيعاتها السنوية الى حوالي 53,7 مليار يورو في العام 2017. وتتوزّع النسبة الأكبر، أي حوالي 57%، من منتجات يونيليفر في البلدان النامية والأسواق الناشئة. وتضم منتجات الشركة  أكثر من 400 علامة تجاريّة، أبرزها: ، دوف، كنور صانسيلك ولوكس وليبتون، وفازلين واومو.

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    أهم أهداف خطة يونيليفر للمعيشة المستدامة:

    • مساعدة أكثر من مليار شخص على اتخاذ إجراءات لتحسين صحتهم وظروفهم الحياتية بحلول عام 2020.
    • تقليص البصمة البيئية لمنتجاتنا الى النصف بحلول عام 2030.
    • تعزيز سبل المعيشة لملايين الأشخاص بحلول عام 2020.

     

    تخلق خطط يونيليفر للاستدامة قيمة كبيرة من خلال زيادة النمو ورفع الثقة وتقليص التكاليف وتفادي المخاطر حيث حققت منتجات يونيليفر المستدامة نموا ملحوظا أسرع من المنتجات الأخرى وتسهم هذه المنتجات في 60% من حجم النمو الذي شهدته الشركة في 2016.

     

    وحققت يونيليفر المركز الأول في مجالها للعام 2017 حسب مؤشر داو جونز للإستدامة، كما جاءت الاولى في الحفاظ على البيئة حاصدةً خمس درجات استنادا لسلسلة مؤشر FTSE4Good. وتصدرت يونيليفر الرقم الأول في قائمة الشركات المستدامة بناء على مسح جلوبسكان السنوي للعام السابع على التوالي، كما حصلت على التقييم الأعلى في المناخ والماء والغابات وإدارة الموارد في تقريرCDP  لسلسة الإمدادات في 2018 .

     

    أخذت يونيليفر على عاتقها هدفا بيئيا جديدا لتصل إلى صفر كربون في 2030 وأن يكون البلاستيك المستخدم في التغليف  قابل للتدوير أو إعادة الاستخدام أو التحلل 100%.

     

    للمزيد من المعلومات حول يونيليفر ومنتجاتها يرجى التكرم بزيارة موقعنا الإلكتروني: www.unilever.com

    للمزيد من للمعلومات حول خطة يونيليفر للمعيشة المستدامة يرجى التكرم بزيارة الرابط التالي: www.unilever.com/sustainable-living/

     

     

    إذا رغبت بتصحيح أي معلومة مذكورة


    تعليقات