5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك

  • تاريخ النشر: الجمعة، 27 نوفمبر 2020
5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك
مقالات ذات صلة
ألعاب كسر الجليد: تقرب إلى الموظفين الجدد في العمل
تعرّف على أُسس تصميم الألعاب من أجل التغيير
نصائح تُمكنك من التميز وإحداث التأثير في مجال عملك

إشراك الموظفين عند بُعد في أمر ترفيهي ليس بالأمر السهل. بعد تحول العديد من الأعمال المكتبة إلى عن بُعد، قد يتحول الأمر إلى شعور الموظفين بالعزلة، فقد يشعرون بعدم الارتياح للعمل مع أعضاء فريقهم. 

هذا هو السبب في أنه من المهم إنشاء بيئة جماعية مريحة تغذي التعاون والتواصل والمشاركة. يمكن أن تكون الألعاب الافتراضية طريقة رائعة لبناء علاقات الفريق وتعزيزها في عصر العمل البعيد هذا. أيضاً، تعتمد العديد من الشركات في جميع أنحاء العالم على الألعاب الافتراضية لتعزيز المشاركة بين القوى العاملة عن بُعد. 

تجمع الألعاب الافتراضية فريقك معاً، وتوفر لهم فرصة للتواصل، وتعزز شعورهم بالانتماء! وبالطبع، يؤدي الفريق الأكثر سعادة إلى زيادة الاحتفاظ بالموظفين! لذا هل تبحث عن بعض الألعاب الافتراضية الفعالة لتعزيز التفاعل وتوحيد فريقك؟ فيما يلي قائمة بـ 5 أفكار ممتعة للعبة افتراضية يمكنك استخدامها لتقريب فريقك الافتراضي:

5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك

1. خمن الشخص:

هذه لعبة تخمين حقائق شخصية تساعد أعضاء فريقك على معرفة اهتمامات بعضهم البعض خارج العمل.

خطوات اللعبة:

  • كإعداد مسبق، يحتاج المديرون إلى جمع بعض الحقائق الشخصية الممتعة والممتعة حول جميع أعضاء الفريق. على سبيل المثال: يحب الرقص تحت المطر، يقرأ الجريدة في الحمام وغيرها.
  • أنت بحاجة إلى تجميع كل هذه الحقائق في مستند واحد بدون اسم الأفراد، ثم قم بمشاركة هذا المستند مع جميع أعضاء الفريق.
  • يجب أن يكون هناك عمود فارغ بجوار كل حقيقة شخصية. ويجب على كل عضو في الفريق تخمين الشخص الذي تنتمي إليه الحقيقة.
  • بمجرد إرسال جميع التخمينات، سيتم توفير مفتاح إجابة حتى يتمكن أعضاء الفريق من معرفة مدى جودة تخمينهم.
  • يمكنك جعل هذا الأمر أكثر تشويقاً من خلال إجراء مكالمة فيديو ومناقشة أكثر الحقائق تخميناً، يمكنك القيام بذلك عن طريق فتح ورقة على السبورة الرقمية الخاصة بك ومشاركة الشاشة لموظفيك لتخمين الإجابات.

لا يمكن أن تكون لعبة كسر الجمود هذه مرحة فحسب، بل إنها طريقة رائعة لتطوير تماسك الفريق الناجح والصداقة الحميمة، جربها!

5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك

2. دعونا نبني قصة معاً:

يعد بناء قصة واحدة من أقدم أنشطة بناء الفريق وأكثرها متعة.

خطوات اللعبة:

  • أولاً، قم بتعيين أرقام لجميع أعضاء فريقك الافتراضي.
  • يبدأ الشخص الأول القصة بجملة افتتاحية وأخرى غير مكتملة. على سبيل المثال: "كانت زميلتنا "الاسم" على وشك إعداد وجبة لذيذة للغاية، أرادت أن تعد شيئاً فريداً، بدأت بتشغيل الموقد لكن الموقد لم يضيء. كانت منزعجة للغاية ولكن..".
  • يكمل الشخص التالي في السطر السابق ويضيف جملة أخرى غير مكتملة وهكذا.
  • وبالمثل، فإن جميع أعضاء الفريق يساهمون حتى يأتي دور كل فرد، اهدف إلى تطوير هيكل قصة مضحكة بنهاية اللعبة، حتى يضحك الجميع في النهاية!

لا يقتصر إنشاء قصة معاً على تشجيع أعضاء الفريق على الحفاظ على تدفق إبداعاتهم فحسب، بل يساعدهم أيضاً على تحسين مهاراتهم التعاونية والاستماع.

5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك

3. نادي الكتاب الافتراضي:

القراءة هواية رائعة لمهنتك وحياتك اليومية! لتشجيع العاملين عن بُعد على القراءة، يمكنك بدء نادي كتاب افتراضي، وبالتالي، الاهتمام بأمرين مهمين في وقت واحد: المرح والتعلم!

خطوات تكوين نادي كتاب افتراضي ممتع:

  • حدد كتاباً لكل شهر، تأكد من أن الكتاب المختار ممتع وغني بالمعلومات؛ لجعل موظفيك يشعرون بمزيد من المشاركة، يمكنك أن تطلب منهم التناوب لاختيار كتابهم المفضل.
  • بمجرد تحديد الكتاب، قم بتعيين فصل لمدة أسبوع. يجب على كل عضو إكمال القراءة المخصصة لهذا الأسبوع.
  • اعتماداً على حجم العمل، حدد موعداً لإجراء مناقشة عبر مكالمة فيديو. يمكنك القيام بذلك أسبوعياً أو مرة كل أسبوعين، أياً كان ما يناسبك أنت وفريقك.
  • في هذه المكالمة، شجع أعضاء الفريق على مشاركة أفكارهم حول فصل القراءة. اجعل هذه الجلسة ممتعة قدر الإمكان، مثل مشاركة أحد أعضاء الفريق بما كان سيغيره إذا كان هو المؤلف، والعناصر المختلفة التي كان سيشتريها ولماذا وما إلى ذلك.
  • ابدأ بقراءات قصيرة ومع تقدم النادي، يمكنك التبديل إلى بعض النصوص الطويلة أو الصعبة.

لا يساعد هذا النشاط الافتراضي الفرق البعيدة على الاختلاط والتواصل الاجتماعي فحسب، بل يشجعهم أيضاً على الانخراط في التفكير النقدي والانفتاح على الآراء المختلفة.

5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك
4.  استراحات القهوة / الغداء الافتراضية:

لقد أخذ سيناريو العمل عن بُعد هذا أهم شيء نعتز به جميعاً ونحبه في العمل من المكتب، وقت الشاي/ القهوة / الغداء! المعظم يفتقد شرب القهوة / الشاي وتناول الغداء مع رفاق العمل. الغرض من هذا النشاط الافتراضي هو سد فجوة الاتصال هذه! من منا لا يحب احتساء فنجان من القهوة أو حتى الغداء والدخول في محادثة ممتعة مع رفاق العمل؟

التواصل الاجتماعي مع الزملاء مهم جداً لضمان علاقات صحية في مكان العمل. على الرغم من أنه لا يمكنك مقابلة رفاقك في العمل شخصياً، فلا يزال بإمكانك ملء هذا الفراغ عن طريق تنظيم اجتماعات على الغداء أو استراحة الشاي عبر مؤتمر الفيديو. تُعد استراحات القهوة / الغداء طريقة رائعة لتعزيز العلاقة المهنية بين القوى العاملة عن بُعد. تسمح هذه الاستراحات لموظفيك بالتخلص من التوتر والعودة إلى طبيعتهم بإنتاجية كبيرة.

سيكون من الرائع أن تتمكن من تنظيم مثل هذه الاجتماعات بشكل متكرر حتى يشعر أعضاء فريقك البعيدين بالاتصال بهم.

5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك

5. الحقيقة والكذب:

هذه واحدة من ألعاب كسر الجليد الافتراضية الشائعة التي تلعبها معظم الشركات. هذه اللعبة الممتعة تساعد على التخلص من الإحراج. أيضاً، إنها طريقة رائعة للتعرف على بعضنا البعض جيداً على المستوى الشخصي بخلاف العمل.

خطوات اللعبة:

  • قم باستضافة مؤتمر بالفيديو واطلب من كل موظف أن يقول ثلاث حقائق وكذبة واحدة عن نفسه.
  • وجه موظفيك للحفاظ على الكذبة واقعية حتى لا يكون من السهل على الجميع تخمينها.
  • يحتاج الموظفون الآخرون إلى تخمين الكذبة بين 3، وكل من يخمنها بشكل صحيح يكسب نقاطاً.
  • يمكنك جعل هذا أكثر متعة من خلال مطالبة الفائز باختيار شخص وتكليفه بمهمة ممتعة لإكمالها.

5 ألعاب افتراضية تعزز المشاركة بين أفراد فريق عملك

القضية الأكثر إلحاحاً المرتبطة بالعمل عن بُعد هي أن الموظفين يمكن أن يشعروا بالانفصال بسهولة شديدة إذا لم يتلقوا الاهتمام المناسب من زملائهم أو مديريهم. وللحفاظ على هذا الأمر، يصبح تنظيم الألعاب الافتراضية والأنشطة الترفيهية من وقت لآخر أمراً مهماً للغاية. يؤدي تنفيذ مثل هذه الألعاب الافتراضية إلى تعزيز مشاركة الموظفين ويساعد فريقك البعيد على تعزيز التعاون والتعاون مع بعضهم البعض.