إيلون ماسك بدأ رحلته نحو الملايين بعمر 12عاما وقال عنه ترامب أنه عبقري

أسرار الملياردير الشهير تعرض للتنمر في صغره وكسب أول 500 دولار في عمر الثانية عشر

  • تاريخ النشر: الخميس، 25 يونيو 2020 آخر تحديث: الإثنين، 29 يونيو 2020
إيلون ماسك بدأ رحلته نحو الملايين بعمر 12عاما وقال عنه ترامب أنه عبقري
مقالات ذات صلة
صلاح السعدني: 20 صورة لعمدة الدراما والفن الجميل
بدأت حياته بمأساة عائلية وانتهت بالاغتيال: من هو مالكوم إكس؟
الشيخ طلال الفهد يكشف نتائج آخر الفحوصات بشأن الأورام السرطانية

وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالعبقري، وهو مالك أول شركة خاصة ترسل رواد فضاء إلى محطة الفضاء الدولية، إنه الملياردير الأمريكي الكندي إيلون ماسك مالك شركة سبيس إكس.

قال عنه ترامب في مقابلة مع قناة سي إن بي سي: "إنه واحد من العباقرة العظماء مثل إديسون وعلينا حماية عبقريتنا".

عبقرية مبكرة:

ولد المليونير العبقري، أو كما يطلق عليه "رجل الصواريخ" في جنوب إفريقيا. وقد أظهر إيلون ماسك نبوغا مبكرا واضحا، حيث صمم  وهو في عمر 12 عاما لعبة إلكترونية وباعها بمبلغ 500 دولار. لتكون هذه  هي نقطة انطلاقه إلى عالم التجارة والأعمال، في عمر 17 عاما هاجر إيلون ماسك إلى كندا، وانتقل بعد ذلك إلى الولايات المتحدة لكي يدرس الفيزياء والاقتصاد في جامعة بنسلفانيا.

تكوين الثروة:

أسس ماسك شركة لبرمجيات الويب أطلق عليها Zip2 في عام 1995، بالمشاركة مع شقيقه، ثم بيعت لشركة Compaq في عام 1999، وحصل إيلون ماسك على 22 مليون دولار (17 مليون جنيه استرليني) مقابل حصته في المبيعات.

وفي عام 1999 استخدم جزءا من هذه الأموال لتأسيس شركة الخدمات المالية عبر الإنترنت (X.com) المتخصصة في تقديم خدمات مصرفية إلكترونية، والتي أصبحت فيما بعد PayPal، وبعد ذلك بيعت إلى إيباي بمبلغ 165 مليون دولار. وهو أيضًا أحد المؤسسين والرئيس التنفيذي ومهندس المنتجات لشركة Tesla Inc، بعد أن تولى منصب الرئيس التنفيذي في عام 2008 - والذي لا يزال يحتفظ به حتى يومنا هذا.

الانطلاق  إلى الفضاء:

أسس ماسك SpaceX في مايو 2002، بمبلغ 100 مليون دولار (81 مليون جنيه استرليني).

وتهدف الشركة إلى تطوير وصنع المركبات الفضائية مع التركيز على تطوير تكنولوجيا الصواريخ، تم تصميم الأقمار الصناعية لنقل إشارة الإنترنت إلى الكوكب بأكمله، وفي الوقت الحالي، يوجد 300 قمر صناعي من Starlink في مكانه، لكن SpaceX تهدف في النهاية إلى امتلاك 12000 مدارًا حول الكوكب.

إيلون ماسك في زمن الكورونا:

في يناير الماضي أصدر ماسك أغنية باستخدام "الموسيقى الإلكترونية"، حملت عنوان "Don't Doubt ur Vibe"، وهو ما اعتبره الكثيرون  غير مناسب للأزمة التي يعيشها العالم بسبب فيروس كورونا.

كما أنه أعلن عبر تغريدة له على "تويتر" تحديه لأوامر الإغلاق التي فرضتها ولاية كاليفورنيا لإحتواء الفيروس، داعيا السلطات إلى اعتقاله لمنعه من القيام بذلك.

مولود مشفر:

في بدايات شهر مايو أعلن إيلون ماسك عبر "تويتر" أنه رزق بمولود جديد أطلق عليه اسم "X Æ A-12"، وهو ما دفع وسائل الإعلام للسخرية ووصف الطفل بـ"المولود المشفر".

لكن والدة الطفل المغنية الكندية جراميس" قامت بفك شفرة ذلك الاسم.

وقالت في تغريدة عبر حسابها الرسمي على موقع "تويتر": "X هو متغير غير معروف، Æ هو اختصار AI (الحب و/أو الذكاء الاصطناعي)، A-12 هي طائرة استطلاع أمريكية لا يوجد فيها سلاح، فقط تتميز بالسرعة، وA تشير إلى الملائكة".

طفولة صعبة:

عانى إيلون ماسك من حياة أسرية غير مستقرة في طفولته،فقد انفصل والديه عام 1980، وعاش أغلب الأوقات مع والده الذي عانى معه من العديد من المشاكل.

كما تعرض خلال طفولته للكثيرعديدة من التنمر والمضايقات، ووصل الأمر إلى نقله ذات مرة إلى المستشفى عندما ألقاه مجموعة من الأطفال من أعلى السلالم وضربه حتى فقد وعيه.

سر الذكاء:

وحين سُئلت والدته ماي ماسك عارضة الأزياء العالمية عن سر عبقريته، أقرت بأنها كانت تترك ﻷبنائها الحرية المطلقة في اختيار ما يفعلونه،دون أن تجربهم على شيء. فلم تجبرهم على اختيار تخصص دراسي معين أو على أداء الواجبات المدرسية. وقد عاش معها حتى سن العاشرة ثم انتقل للحياة مع والده.

وفي الختام لم تكن حياة ماسك نجاحا خالصا، بل تعرض للعديد من الإخفاقات، وكان سر نجاحه الأهم أنه لم يتستلم أبدا للفشل.