الأمير فيليب تخلى عن ألقابه الملكية للزواج من الملكة إليزابيث

  • تاريخ النشر: الإثنين، 24 مايو 2021
الأمير فيليب تخلى عن ألقابه الملكية للزواج من الملكة إليزابيث
مقالات ذات صلة
لاعبو كرة بدرجة عارضي أزياء.. رقم 15 أصبح هناك خطًا للملابس باسمه
محمد بشار يتصدر التريند بصوره العائلية وابنته تخطف أنظار الجمهور
مشاهير أدمنوا الزواج: لن تصدقوا عدد زيجات النجوم العرب

تخلى الأمير فيليب عن ألقابه اليونانية والدنماركية للزواج بالملكة إليزابيث.. فلنتعرف في هذا الموضوع على بداية الأمير فيليب، وقصة تخليه عن ألقابه الملكية من أجل الزواج من الملكة إليزابيث.

نسبه الملكي

ولد الأمير فيليب في اليونان للعائلتين اليونانية والدنماركية، وكان الصبي الوحيد وخامس أولاد أندرو أمير اليونان والدنمارك؛ وذلك بموجب انحداره الأبوي من جورج الأول ملك اليونان وكريستيان التاسع ملك الدنمارك.

خروج الأمير فيليب من اليونان

وبسبب الحرب العالمية الأولى التي كانت عواقبها وخيمة على اليونانيين، حقق الأتراك مكاسب كثيرة، وتم إجبار خال فيليب وقائد القوة العسكرية، الملك قسطنطين الأول على التنازل عن العرش.. وقد خرجوا من اليونان، وصرح الأمير فيليب بأنه يعتبر نفسه دنماركياً.

لقاء الأمير فيليب مع الأميرة إليزابيث

كان الملك جورج السادس والملكة إليزابيث الأم يقومان بجولة في الكلية الملكية عام 1939، وكان الملك والملكة يصطحبان ابنتيهما إليزابيث ومارجريت، وكانا قريبين من الأمير فيليب من بعيد من خلال الملكة فيكتوريا.

وخلال تلك الزيارة، حاولت الأميرة إليزابيث التعرف إلى الأمير فيليب خلال الرحلة، وكانت تبلغ حينها 13 عاماً، وتبادلا الخطابات بينهما لعدة سنوات.

شروط زواج الأمير فيليب من الأميرة إليزابيث

وقد طلب الأمير فيليب من الملك جورج السادس يد ابنته للزواج عام 1946، بعد اقتراح الملكة إليزابيث، وقد وافق الملك بشرط أن ينتظروا حتى تتم إليزابيث عامها الـ 21 لكي يعلنوا الزواج في مقابل تخلي الأمير فيليب عن كل ألقابه اليونانية والدنماركية الملكية.

وليس هذا فقط، بل من أجل حبه للأميرة اكتفى بلقب مونتباتن الذي أخذه من عائلة والدته، واعتمد المذهب الإنجيلي ديناً، وأصبح من الرعايا البريطانيين.

زواج الأمير فيليب والأميرة إليزابيث

تزوج فيليب بعد التنازل بإليزابيث في كنيسة وستمنستر، وقد بث الحفل في جميع أنحاء العالم، وقد أصبح فيليب دوق إدنبره رسمياً.

وقد رزقا بأربعة أولاد؛ أكبرهم الأمير تشارلز، وهو الوريث الوحيد للعرش.

وقد توفي الأمير فيليب قبل أسابيع قليلة عن عمر يناهز 99 عاماً.