اليوم العالمي للصحة النفسية ولماذا يجب أن نحتفل به؟

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 نوفمبر 2021 آخر تحديث: السبت، 20 نوفمبر 2021
اليوم العالمي للصحة النفسية ولماذا يجب أن نحتفل به؟
مقالات ذات صلة
يوم الابتسامة العالمي: متى نشأ؟ ولماذا يجب أن نحتفل به؟
اليوم العالمي للرجل: كيف بدأ ولماذا نحتفل به؟
اليوم العالمي للطفولة ولماذا ينبغي أن نحتفل به؟

إن الصحة النفسية جزء مهم من الصحة العامة للإنسان، لهذا خصص العالم يوماً من أجل الاحتفال بها.. تعرفوا معنا في هذا الموضوع على تفاصيل الاحتفال بهذا اليوم.

أهمية الصحة النفسية

تشكل الصحة النفسية السلامة العاطفية والنفسية والاجتماعية، وتساعد الصحة النفسية على تحديد كيفية التعامل مع الإجهاد والضغوط، واتخاذ القرارات الصحيحة.

فالصحة النفسية ليست مهمة في مرحلة بعينها، ولكن أهميتها تعود على كل مرحلة من مراحل الحياة، من الطفولة ثم البلوغ حتى الشيخوخة.

الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية

ويتم الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية في العاشر من أكتوبر من كل عام، بهدف رفع مستوى الوعي بقضايا الصحة النفسية حول العالم، وتكريس الجهود لدعم الصحة النفسية.

وهناك تقديرات إلى أن واحداً من كل ستة أشخاص يعاني من مشكلة نفسية.

وتشير الإحصاءات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية في عام ألفين واثنين إلى أن مئة وأربعة وخمسين مليون نسمة يعانون من الاكتئاب على الصعيد العالمي.

طرق تعزيز الصحة النفسية

والنشاط البدني وتمارين الاسترخاء، والابتعاد عن الضغوط، ومرافقة الإيجابيين، وطلب المساعدة عند الحاجة، يعزز الصحة النفسية، ويرفع جودة الحياة.

والاكتئاب ليس إلا أحد أنواع الأمراض النفسية.

أهداف الاحتفال باليوم العالمي للصحة العالمية

واختيار يوم للاحتفال بالصحة النفسية له أهداف؛ هي:

  • ​رفع الوعي بمشكلات الصحة النفسية حول العالم.
  • تكريس وتفعيل الجهود لدعم الصحة النفسية، وتقليل الوصمة المجتمعية.
  • توفير خدمات الصحة النفسية، والرعاية الاجتماعية الشاملة والمتكاملة في البيئات المجتمعية.
  • توجيه مزيد من الاهتمام لموضوعات الصحة، والمشكلات النفسية.

تاريخ الاحتفال باليوم العالمي للصحة النفسية

وكان أول الاحتفالات في عام ألف وتسعمئة واثنين وعشرين بناء على مبادرة من الاتحاد العالمي للصحة النفسية، وهي منظمة دولية للصحة النفسية تتكون من أعضاء وشركاء في أكثر من مئة وخمسين بلداً.

مشاهير تحدثوا عن أمراضهم النفسية

وهناك الكثير من المشاهير تحدثوا عن أمراضهم النفسية، حتى يكونوا مثالاً قوياً أمام الجمهور للتوعية النفسية.

وقدم بعضهم النصائح للجمهور وكان آخرهم عارضة الأزياء العالمية بيلا حديد، التي نشرت صوراً لها وهي في حالة نفسية سيئة، ووجهت خلالها رسالة إلى العالم بأهمية الوعي النفسي.