باولو ديبالا... الهداف الأرجنتيني الجوهرة

سجل طوال مسيرته الكروية مع الأندية 133 هدفًا غالبيتها مع نادي يوفنتوس الإيطالي

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 11 مايو 2022
باولو ديبالا... الهداف الأرجنتيني الجوهرة
مقالات ذات صلة
باولو كويلو
وفاة الأسطورة الأرجنتينية مارادونا
وفاة باولو روسي أسطورة الكرة الإيطالية

نادي أنيستتوتو في الأرجنتين ثم نادي باليرمو الإيطالي، وبعدها نادي يوفنتوس كلها محطات هامة في حياة الهداف الجوهرة باولو ديبالا صاحب أسلوب اللعب الإبداعي وسرعة والقدرة على المراوغة وحسه التهديفي القوي، لُقب بالطفل لصغر سنه مقارنة بمهارته الكبيرة على أرض الملعب.

حياة باولو ديبالا ونشأته

باولو برونو إكسيغيل ديبالا هو لاعب كرة قدم أرجنتيني يلعب في مركز الهجوم في منتخب الأرجنتين وآخر الأندية التي لعب معها هو نادي يوفنتوس الإيطالي، ولد في 15 نوفمبر عام 1993 في لاغونا لارغا في مدينة قرطبة في الأرجنتين.

جده هو بوليسلاف ديبالا وهو من أصل بولندي حيث ولد في قرية كراونيو في بولندا وهرب إلى الأرجنتين خلال الحرب العالمية الثانية، كما أن لباولو أصول إيطالية من خلال جدة أمه دا ميسا حيث تعود أصولها إلى مقاطعة نابولي، كما أنه يحمل الجنسية الإيطالية التي حصل عليها في عام 2012.

بدأ باولو مسيرته الكروية في دوري الدرجة الثانية الأرجنتيني مع نادي إنيستتوتو وكان يبلغ من العمر حينها 17 عامًا، وبعدها انتقل إلى نادي باليرمو الإيطالي بعد تألقه مع ناديه الأول.

مسيرته الكروية

مع نادي إنسيتتوتو أحد أندية الدرجة الثانية في الأرجنتين بدأ باولو ديبالا مشواره الكروي وكان يبلغ من العمر 17 عامًا ولعب مع النادي 40 مباراة سجل فيها 17 هدفًا ليصبح أصغر لاعب يسجل أهدافاً ويكسر الرقم القياسي الذي حققه اللاعب ماريو كيمبس.

لعب ديبالا 38 مباراة متتالية في دور المحترفين، كما أنه أول من سجل هاتريك مرتين في موسم واحد، وسجل في 6 مباريات متتالية ليتجاوز الرقم القياسي السابق الذي بلغ 4 مبارايات.

مسيرته مع نادي باليرمو الإيطالي

بعد تألقه مع نادي إنسيتتوتو وكسره للعديد من الأرقام القياسية أعلن رئيس نادي باليرمو الإيطالي ماوريتسيو زامباريني انضمام ديبالا إلى صفوف النادي وذلك في 29 أبريل عام 2012، حيث تم التوقيع معه لمدة 4 سنوات ورسوم الانتقال كانت 8.64 مليون يورو.

أول مباراة له مع نادي باليرمو كانت أمام نادي لاتسيو، وتمكن ديبالا من تسجيل الهدف الأول والثاني له في 11 نوفمبر عام 2012 حيث فاز الفريق بهدفين مقابل لا شيء.

ظل ديبالا يلعب مع النادي حتى سطع نجمه في موسم 2014- 2015 حينما سجل 10 أهداف في النصف الأول من الموسم فقط، كما شكّل شراكة ناجحة مع زميله الأرجنتيني الإيطالي فرانكو فازكيز، وأنهى ديبالا هذا الموسم بتسجيل 13 هدفاً وصنع 10 أهداف ليصبح من أفضل صناع الأهداف في الدوري.

مسيرته مع نادي يوفنتوس

انتقل ديبالا بعد ذلك إلى نادي يوفنتوس الإيطالي في 4 يونيو عام 2015 حيث وقع النادي مع اللاعب عقدًا مدته 5 سنوات مقابل 32 مليون يورو، ولعب بالقميص رقم 21 الذي كان يرتديه اللاعب أندريا بيرلو.

وأول المباريات له مع النادي كان في 8 أغسطس حينما دخل كبديل للاعب كينغسلي كومان في الدقيقة 61 أمام نادي لاتسيو ضمن مباريات كأس السوبر الإيطالي وتمكن ديبالا من تسجيل أول هدف له في هذه المباراة والذي يعد الهدف الثاني للفريق وذلك في الدقيقة 73.

وفي 30 أغسطس من العام نفسه سجل ديبالا هدفه الأول في الدوري في الدقيقة 87 أمام نادي روما ولكن خسر الفريق بهدفين مقابل هدف، وتمكن ديبالا من تسجيل 6 أهداف في أول 16 مباراة له في هذا الموسم كما صنع هدفان.

وفي نادي يوفنتوس كسر ديبالا مزيدًا من الأرقام القياسية ففي موسمه الأول مع النادي أحرز هدفًا كل 151 دقيقة وهو أعلى من نسبة اللاعب كارلوس تيفيز واللاعب أليساندرو دل بييرو.

وفي كأس إيطاليا سجل باولو ديبالا في كأس إيطاليا في مباراة الفوز أمام نادي تورينو حيث فاز بأربعة أهداف نظيفة، وفي فبراير عام 2016 سجل أول هدف له في دوري أبطال أوروبا حينما تعادل الفريق أمام بايرن ميونخ في مباراة الذهاب في الدور الـ16.

وأنهى ديبالا موسم 2016 بلقب هداف يوفنتوس برصيد 19 هدفاً في الدوري، و23 هدفاً في باقي المسابقات التي شارك فيها.

وفي موسم 2016 – 2017 لعب ديبالا عُرض على ديبالا اللعب بقميص رقم 10 بعد رحيل بو بوغبا إلى مانشستر يونايتد ولكنه رفض وفضل اللعب بقميص رقم 21 وأصبح بعدها ديبالا صانع الألعاب الأول في الفريق.

في هذا الموسم سجل أول هدف له في الدوري الإيطالي أمام أمبولي وانتهت المباراة بفوز يوفنتوس ب3 أهداف نظيفة، وفي أبريل سجل هدفان في مباراة الذهاب ضد برشلونة وساعد فريقه على الفوز بثلاثة أهداف نظيفة.

وفي 13 أبريل عام 2017 جدد ديبالا عقده مع يوفنتوس حتى عام 2022 وشارك بعدها في نهائي دوري أبطال أوروبا ولكن خسر فريقه أما ريال مدريد حامل اللقب.

وفي موسم 2017- 2018 تم اختياره من بين المرشحين لجائزة أفضل مهاجم في دوري أبطال أوروبا وبعدها غير رقم قميصه إلى 10 وسجل أول هدفين في هذا الموسم أما لاتسيو في كأس السوبر الإيطالي.

وفي أغسطس حصل على المركز السادس في جائزة أفضل لاعب في أوروبا وبعدها سجل أول هاتريك له في الدوري الإيطالي في مباراة الفوز على جنوي، وكرر نفس الأمر في المباراة رقم 100 أمام نادس ساسولو.

وفي مارس 2018 سجل هدفان في مباراة الفوز على أودينيزي في الدوري، وشارك في المباراة رقم 100 في الدوري الإيطالي حينما دخل كبديل في الشوط الثاني من المباراة أمام بارما وسجل فيها أول هاتريك في دوري أبطال أوروبا.

وبعد وصول كرستيانو رونالدو قل مستوى ديبالا وانخفض ناتج تسجيله للأهداف حيث سجل 5 أهداف فقط في 30 مباراة و10 أهداف في 42 مباراة ولكنه ظل محتفظًا بلقب الدوري الإيطالي.

وفي موسم 2019 – 2020 كان باولو ديبالا يفكر في الانتقال إلى نادي مانشستر يونايتد ولكنه ظل مع النادي وبعدها دخل في التشكيلة الأساسية للفريق وفي أكتوبر 2019 أحرز أول هدف له في الموسم أمام إنتر ميلان، وشارك في المباراة رقم 200 مع يوفنتوس في مباراة الهزيمة أمام لاتسيو في الدوري الإيطالي.

الرحيل عن يوفنتوس

وفي عام 2022 يقيم ديبالا العروض التي تأتي إليه من الأندية المختلفة بعد فشله في التوصل لاتفاق مع يوفنتوس بشأن تجديد العقد، لذا فهو سيرحل في نهاية الموسم الجاري.

وأول نادي قدم له عرض هو نادي إنتر ميلان وأيضًا أندية إنجليزية تهتم بضم اللاعب إلى صفوفها مثل نادي ليفربول مانشستر سيتي، ومن الأندية الإسبانية تفكر برشلونة في التعاقد مع ديبالا.

مسيرته الكروية مع المنتخب

كان سيشارك باولو ديبالا مع المنتخب الأرجنتيني تحت سن 17 وشارك معهم في دورة الألعاب السادسة عشر الأمريكية عام 2012، وفي يوليو من نفس العام تم استدعاؤه لمنتخب الأرجنتين ولكنه رفض المشاركة.

وفي عام 2015 تم استدعاء ديبالا إلى المنتخب الأرجنتيني الأول ولعب مع المنتخب أول مباراة دولية له في أكتوبر من نفس العام حينما دخل كبديل عن كارلوس تيفيز في الدقيقة 75 في تصفيات كأس العالم 2018 أمام براغواي.

وفي مايو 2016 أعفي من المشاركة في بطولة كوبا أمريكا المئوية على الرغم من موافقة نادي، وبعدها تم إدراجه في تشكيلة مارتينو الأولية تحت سن 23 سنة ولكنه لم يكن في الفريق النهائي.

وفي سبتمبر عام 2016 طُرد ديبالا في الشوط الأول من مباراة الأوروغواي في تصفيات كأس العالم 2018، وبعدها شارك في مباريات كأس العالم في روسيا حيث ضم المدير الفني خورخي سامباولي في إلى التشكيلة النهائية.

أول مباراياته في كأس العالم كانت أمام كرواتيا حينما دخل كبديل عن إنزل بيريز في الدقيقة 68 وبعدها خرج الأرجنتين من دور الـ16 بعد الهزيمة أمام فرنسا.

ومع منتخب بلاده لعب ديبالا 14 مباراة دولية عام 2015 لم يسجل فيهم أي هدف، وسجل أول هدف دولي له في مباراة ودية أمام المكسيك انتهت بفوز منتخب بلاده بهدفين نظيفين.