تعرفوا على أشهر شركات السيارات التي تعرضت للانهيار في آخر 20 سنة

  • تاريخ النشر: الخميس، 13 يناير 2022 آخر تحديث: الأحد، 16 يناير 2022
مقالات ذات صلة
صور 20 من أشهر النجوم العرب والسيارات التي تليق بهم
بيتكوين تنزلق نحو 20 ألف دولار وسط انهيار العملات المشفرة
شركات التكنولوجيا الكبرى تُحذر من انهيار بعض المواقع

شهدت الأعوام العشرون الأخيرة انهيار العديد من شركات السيارات.. تعرفوا معنا في هذا الموضوع على أشهر شركات السيارات التي تعرضت للانهيار.

انهيار شركة ميركوري لصناعة السيارات

يعود تاريخ تأسيس شركة ميركوري لصناعة السيارات إلى عام ألف وتسعمئة وسبعة وثلاثين ميلادياً، في محاولة من شركة فورد لكسر سيطرة جنرال موتورز على شريحة السيارات الفخمة معقولة السعر.

إلا أن هذه المحاولة باءت بالفشل، لتعلن شركة فورد عن إيقافها في عام ألفين وأحد عشر ميلادياً، وذلك نتيجة لقلة الاستثمار في جعل منتجاتها أكثر تميزاً.

انهيار شركة ساب لصناعة السيارات

كانت شركة ساب لصناعة السيارات واحدة من أكثر العلامات شعبية، وقد انهارت الشركة بعد رحلة استمرت اثنين وستين عاما، حيث مثلت طوال هذه السنوات نحو نصف إنتاج السويد من السيارات.

وذلك قبل أن تستحوذ عليها جنرال موتورز في عام ألفين ميلادياً من دون أن تطلق أي موديلات جديدة، ليتم في عام ألفين وعشرة ميلادياً بيعها لشركة سبايكر الهولندية، لتهبط مبيعاتها إلى اثنين وثلاثين ألف وحدة سنوياً، فتعاني الشركة من ضعف مواردها المالية، مع منع جنرال موتورز لاحقاً صفقة بيعها إلى إحدى الشركات الصينية، فتعلن الشركة إفلاسها في عام ألفين وأحد عشر ميلادياً.

انهيار شركة هامر لصناعة السيارات

انطلقت شركة همر لصناعة السيارات في عام ألف وتسعمئة واثنين وتسعين ميلادياً، على هيئة نسخ مدنية من سيارات هامفي العسكرية، لتستحوذ عليها جنرال موتورز بعدها بستة أعوام، وتم إطلاق طرازات H2 وH3 استنادا إلى منصات بيك أب جنرال موتورز.

استخدامات سيارات همر كانت محدودة، وجعلت نموها وانتشارها أمراً صعباً، وما زاد الطين بلة كانت أزمة ارتفاع أسعار البنزين حينها، لتقرر الشركة وقفها كلياً بعد فشل محاولات بيعها.

انهيار شركة بونتياك لصناعة السيارات

بدأ تاريخ شركة بونتياك لصناعة السيارات في عام ألف وتسعمئة وستة وعشرين ميلادياً، بعد أن تأسست بسمعة جيدة، كصانعة للسيارات عالية الأداء بأسعار معقولة، مثل طراز GTO المميز.

وكانت بونتياك من بين العلامات الأكثر شعبية، حتى عام ألف وتسعمئة وثمانية وثمانين ميلادياً، ولكن بعد اختفاء طراز فييرو في مطلع التسعينات، سريعاً ما أصبح اسم بونتياك مرتبطاً أكثر بمنصات جنرال موتورز، التي تحمل علامات مختلفة من دون تمييز حقيقي، لتنتهي في عام ألفين وتسعة ميلادياً.

انهيار شركة أولدزموبيل لصناعة السيارات

تأسست شركة أولدزموبيل لصناعة السيارات في عام ألف وتسعمئة وسبعة وثمانين ميلادياً، وهي الأقدم في هذه القائمة، وتمتعت بسمعة جيدة حتى منتصف القرن الماضي، عندما كانت جنرال موتورز تسيطر على نصف مبيعات السيارات بالولايات المتحدة الأمريكية، وكانت أولدزموبيل تقع في وسط مجموعتها، بين كل من بونتياك وبويك.

كان طراز أولدزموبيل كتلاس هي الأعلى مبيعاً بالولايات المتحدة الأمريكية في عام ألف وتسعمئة وستة وسبعين ميلادياً، وظلت كذلك حتى الثمانينات، ولكن مع تقلص حصة جنرال موتورز السوقية، وازدياد المنافسة من الشركات الأجنبية، لم تعد أولدزموبيل تقدم سيارات مميزة، لتختفي الشركة في عام ألفين وأربعة ميلادياً.

انهيار شركة بلايموث لصناعة السيارات

تأسست شركة بلايموث لصناعة السيارات في عام ألف وتسعمئة وثمانية وعشرين ميلادياً، حيث حققت نجاحاً ساحقاً في الأربعينات والخمسينات كمنافس رخيص السعر لعلامات شيفروليه وفورد.

لكن سرعان ما أصبحت سياراتها مجرد نسخ عن سيارات دودج وكرايسلر، قبل أن يتم وقفهاً كليا في النهاية عام ألفين وواحد ميلادياً.