توقعات بانخفاض أسعار النحاس بنسبة 11% مرة أخرى

قد يكون ذلك علامة جيدة على التضخم ولكنه نذير شؤم للاقتصاد

  • تاريخ النشر: السبت، 03 سبتمبر 2022 آخر تحديث: الأحد، 04 سبتمبر 2022
توقعات بانخفاض أسعار النحاس بنسبة 11% مرة أخرى
مقالات ذات صلة
دراسة جديدة تؤكد انخفاض جودة السيارات الجديدة بنسبة 11%
انخفاض النحاس إلى أقل من 7 آلاف دولار للطن للمرة الأولى منذ عامين
البنك المركزي المصري يرفع أسعار الفائدة بنسبة 2%

من المرجح أن يستمر الانخفاض المستمر في أسعار النحاس أكثر، بينما يمكن اعتبار ذلك علامة جيدة لتهدئة التضخم، إلا أنه نذير شؤم للاقتصاد الأوسع، وفقاً لتقرير جديد.

النحاس مؤشر رئيسي للاقتصاد

وفقاً لشركة فايرلاند استراتيجي، غالباً ما يُنظر إلى أسعار النحاس على أنها مؤشر رئيسي للاقتصاد الأوسع ومقياساً يمكن الاعتماد عليه للصحة الاقتصادية حيث يتم استخدام المعدن الصناعي كمدخل في الغالبية العظمى من السلع المباعة. مع ارتفاع الطلب على النحاس بسبب القوة الاقتصادية، يرتفع السعر أيضاً، والعكس صحيح.

كانت أسعار النحاس في انخفاض مستمر منذ أعلى مستوى لها في أوائل مارس عند حوالي 5 دولارات للرطل، مع انخفاض المعدن بأكثر من 30% إلى 3.41 دولار للرطل. يتوقع تقرير الشركة استمرار الانخفاض، مجادلة بأن النحاس قد ينخفض ​​بنسبة 11% أخرى من إقفال الخميس إلى 3.14 دولار للرطل.

فقدت أسعار النحاس زخمها على المدى القصير بعد أن انقلبت إلى ما دون المقاومة القائمة على السحابة الأسبوع الماضي. والآن عائداً إلى ما دون الدعم الأولي من المتوسط ​​المتحرك لمدة 50 يوماً، فإن فقدان النحاس للزخم في اتجاهه الهبوطي السائد يزيد من المخاطرة بدعم فيبوناتشي عند 3.14 دولار للرطل، بحسب موقع إنسايدر.

التراجع الاقتصادي

قد يمثل الانخفاض إلى 3.14 دولاراً انخفاضاً من الذروة إلى القاع بنسبة 38% في خمسة أشهر فقط، وعادة ما ترتبط التحركات بهذا الحجم بالتراجع الاقتصادي.

لكن وفقاً لأبحاث نيد ديفيس، فإن التراجع في أسعار النحاس يمكن أن يمثل ببساطة ذعراً للنمو الاقتصادي بدلاً من الركود الكامل.

لكن الانخفاض في أسعار النحاس حتى الآن هذا العام ليس عميقاً بما يكفي للإشارة إلى تباطؤ اقتصادي حاد وشيك، كانت الانخفاضات في أسعار النحاس في 2022 حتى الآن أكثر اتساقاً مع التباطؤ الاقتصادي المعتدل.

سيكون أي انتعاش في أسعار النحاس إشارة جيدة للاقتصاد الأوسع ويساعد في بناء حالة أن الاحتياطي الفيدرالي يمكن أن يلتزم بهبوط اقتصادي ناعم بينما يسعى إلى ترويض التضخم من خلال رفع أسعار الفائدة. ولكن إذا شهدت أسعار النحاس مزيداً من الانخفاض، كما تتوقع التقارير الأجنبية، فيجب على المستثمرين توقع نمو اقتصادي متقلب في المستقبل.