شاهد: الموارد البشرية تستعرض مزايا برنامج تضافر

  • تاريخ النشر: الجمعة، 07 يناير 2022
شاهد: الموارد البشرية تستعرض مزايا برنامج تضافر
مقالات ذات صلة
وزارة الموارد البشرية تطلق برنامج طاقات المطور وهذه هي مزاياه
إدارة الموارد البشرية
5 أفلام يجب أن يشاهدها موظفي الموارد البشرية

أوضحت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في المملكة العربية السعودية، خلال مقطع فيديو، بعض المعلومات الأساسية حول برنامج" تضافر". والذي يُمكنك التعرّف أكثر عليه من خلال السطور التالية.

ما هو برنامج تضافر؟

يُمثل برنامج "تضافر"، الذي أطلقته وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية، الحل النظامي الأمثل لمنشآت القطاع الخاص التي ترغب في تحسين واقعها في برنامج نطاقات، دون اللجوء للحلول المخالفة للنظام، والتي يترتب عليها غرامة مالية على المنشآت.

فتح برنامج "تضافر" مسارات أخرى لطالبي العمل عبر تنوع الفرص الوظيفية لكافة الشرائح من النساء، الرجال، أصحاب الخبرة، الشباب، المدن الكبرى، المناطق الطرفية، الأشخاص ذوي الإعاقة. وهو ما يُعدّ إحدى مميزات البرنامج، حيث يُساهم في إكساب الخبرة للشباب وتحضيرهم لوظائف أخرى وحمايتهم من فترة التوقف بعد الدراسة، أو الحفاظ على التركيبة الاجتماعية للقرى الطرفية والحدّ من هجرة طالبي العمل للمدن الكبرى.

تميز برنامج "تضافر" في رفع نسبة القطاع الغير الربحي في إجمالي الناتج المحلي من 1% إلى 5% ورفع كفاءة أداء هذه القطاعات. ومن أهداف البرنامج الاستراتيجية تمكين القطاع غير الربحي الذي يخدم شرائح مجتمعية متنوعة، ويؤمن الحد الأدنى من الحياة الكريمة للفئات الأشد حاجة مما عزز التلاحم المجتمعي والدور الاقتصادي له.

المزايا التي يوفرها برنامج تضافر

من الأهداف التي يسعى لتحقيقها برنامج "تضافر" في خدمة منشآت القطاع الخاص، والباحثين عن العمل في جميع أنحاء المملكة، ما يلي:

  • الإسهام في استقطاب الكفاءات والمواهب الوطنية، وتطوير قدراتها وإشراكها في سوق العمل بما يتناسب مع خبراتهم.
  • السماح لمنشآت القطاع الخاص بتقديم خدمات بعض عامليها السعوديين للجهات غير الربحية كالجمعيات الأهلية والتعاونية، وذلك مقابل عدد من المميزات ومنها رفع مستواها في برنامج نطاقات، مما يُتيح للقطاع الخاص خيارات متنوعة لإدارة موارده البشرية في إطار نظامي ومجتمعي في آن واحد.

برنامج نطاقات لتحفيز التوطين

يُذكر أن وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية كانت قد أطلقت من قبل برنامج "نطاقات" وهو مُبادرة تُمثل معيار جديد لتحفيز الشركات والمنشآت على توطين الوظائف، يهدف برنامج نطاقات إلى تقييم المنشآت العاملة في السوق السعودي حسب عدد المواطنين السعوديين العاملين فيها.

 تعتمد فكرة البرنامج الرئيسية على تصنيف الكيانات التي يعمل بها عشرة عمال أو أكثر إلى أربعة نطاقات (أحمر / أصفر / أخضر / بلاتيني) ويتحدد لون كل مؤسسة وفقاً لنسبة توطينها للوظائف.

الكيانات الأقل توطيناً تكون في النطاقين الأحمر والأصفر، بينما تُصنّف الكيانات الأعلى في نسبة التوطين  في النطاقين الأخضر والبلاتيني.

كيف يتم تقييم نسب التوطين بالمؤسسات؟

يتم تقييم نسب التوطين بالكيانات من خلال مقارنة أدائها في التوطين بالكيانات الأخرى من نفس الفئة.

تم تصميم برنامج نطاقات بحيث يتم  احتساب معامل التوطين لجميع كيانات بشكل آلي، فيتم احتساب متوسط أعداد عمالة جميع كيانات الرقم الموحد لمدة (26 أسبوعاً) كما يلي: متوسط السعوديين الطبيعيين (غير المُنطبق عليهم الحالات الخاصة)، متوسط الوافدين (غير المُنطبق عليهم الحالات الخاصة)، متوسط أعداد العمالة المُنطبق عليهم الحالات الخاصة

المنشآت صاحبة أعلى نسب توطين تكون في النطاق البلاتيني والمؤسسات الأقل تكون في النطاق الأحمر وتتوزع بقية المنشآت بحسب نسب التوطين في النطاقات.

ما ترمز إليه ألوان برنامج نطاقات

إليك ألوان برنامج نطاقات وما ترمز إليه:

  • اللون البلاتيني: اﻟﻜﻴﺎﻧﺎت اﻟﻮاﻗﻌﺔ ﻓﻲ ﻫﺬا اﻟﻨﻄﺎق ﻫـﻲ اﻟﻜﻴﺎﻧﺎت اﻟﻤﺘﻤﻴﺰة ﻓﻲ اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ.
  • اللون الأخضر الغامق: ﻳشمل اﻟﻜﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن ﻣﺘﻮﺳﻂ ﻧﺴﺐ اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ ﻓﻴﻬﺎ يقع ضمن الثلث الأعلى حسب نسبة التوطين اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻟﻠﻨﻄﺎق اﻷﺧﻀﺮ.
  • اللون الأخضر المتوسط: يشمل اﻟﻜﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن ﻣﺘﻮﺳﻂ ﻧﺴﺐ اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ ﻓﻴﻬﺎ يقع ﺿﻤﻦ اﻟﺜﻠﺚ اﻟﻤﺘﻮﺳـﻂ حسب ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻟﻠﻨﻄﺎق اﻷﺧﻀﺮ.
  • اللون الأخضر الفاتح: يشمل اﻟﻜﻴﺎﻧﺎت اﻟﺘﻲ ﻳﻜﻮن ﻣﺘﻮﺳﻂ ﻧﺴﺐ اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ ﻓﻴﻬﺎ ﻳﻘﻊ ﺿﻤﻦ اﻟﺜﻠﺚ اﻟﻤﻨﺨﻔﺾ حسب ﻧﺴـﺒﺔ اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ اﻟﻤﻄﻠﻮﺑﺔ ﻟﻠﻨﻄﺎق اﻷﺧﻀر.
  • اللون الأحمر: يتضمن  الكيانات الأقل والأسوأ ﻓـﻲ اﻟﺘﻮﻃﻴﻦ.