عرض ضوئي مبهر في إكسبو 2020 دبي لتكريم الفنان الراحل صباح فخري

  • تاريخ النشر: الأحد، 07 نوفمبر 2021 آخر تحديث: الإثنين، 08 نوفمبر 2021
عرض ضوئي مبهر في إكسبو 2020 دبي لتكريم الفنان الراحل صباح فخري
مقالات ذات صلة
افتتاح مبهر لمعرض إكسبو 2020 دبي
مجسمات لومينيول المبهرة تثير خيال زوار إكسبو 2020 دبي
اليوم الوطني الفرنسي في إكسبو 2020 دبي

قام معرض إكسبو 2020 دبي بتكريم الفنان السوري الراحل صباح فخري، والذي رحل عن عالمنا يوم 2 نوفمبر الماضي، بعد مسيرة فنية طويلة وغنية.

هكذا كرم إكسبو 2020 دبي الفنان السوري الراحل صباح فخري

وبحسب ما ذكرته تقارير محلية، فقد أقيم عرض ضوئي مبهر ضمن فعاليات إكسبو 2020 دبي، حيث ظهرت فيه صورة كبيرة للفنان الكبير الراحل، على جدران قبة ساحة الوصل.

وإلى جانب هذا، فقد تزامن نشر الصورة الضخمة مع سماع واحدة من أشهر أغاني صباح فخري، وهي أغنية يا مال الشام، والتي قال فيها الفنان الراحل: "يا مال الشام يالله يا مالي... طال المطال يا حلوة تعالي... طال المطال طال و طول لا بيتغير و لا بيتحول... مشتاق ليك يا نور عيوني..حتى نعيد الزمن الأول."

وقد تداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو من هذا العرض المؤثر، واعتبروه بمثابة أفضل تكريم للفنان القدير الذي ترك إرثاً فنياً سيبقى خالداً في ذاكرة الموسيقى العربية.

وكانت وزارة الإعلام ونقابة الفنانين في سوريا الفنان السوري الكبير صباح فخري، الذي رحل عن عالمنا، يوم الثلاثاء الماضي، عن عمر ناهز 88 عاماً، بعد مسيرة فنية طويلة وغنية.

وقامت الصفحة الرسمية لنقابة الفنانين في الجمهورية العربية السورية على موقع فيسبوك، بنشر بياناً نعت فيه الفنان الراحل صباح فخري، حيث جاء فيه: "ببالغ الحزن والأسى نقابة الفنانين في الجمهورية العربية السورية، تنعي الفنان الكبير والقدير صباح فخري، الذي توفي صباح اليوم الثلاثاء 2 تشرين الثاني 2021، عن عمر يناهز الـ 88 عاماً."

وتابع البيان: "والفنان القدير صباح فخري من مواليد حلب الشهباء 1933، ويعتبر من أساطين وأعمدة الطرب العربي الأصيل. واسمه الحقيقي صباح الدين أبو قوس، وقد أخذ اسمه الفني من الفنان فخري البارودي، الذي رعاه ودعمه  فنياً."

وأضافت نقابة الفنانين في الجمهورية العربية السورية في نعيها للفنان الكبير صباح فخري: "طاف الكثير من الدول العربية والأجنبية بطربه الأصيل وقدوده الحلبية الشجية، راسماً صورة  جميلة  للطرب العربي الأصيل. حاصل على وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة، وشغل عدة مناصب نقابية وفنية، وقد تم تكريمه في العديد من الدول على مسيرته الفنية الحافلة بالعطاء.. رحل وقد ترك وراءه إرثاً  فنياً عظيماً، أغنى به الطرب العربي الأصيل."

واختتم البيان: "رحم الله الفنان الكبير صباح فخري وتغمده بالرحمة والغفران، وألهم أهله وذويه وجمهوره ومحبيه الصبر والسلوان."

ويعتبر صباح فخري من أشهر نجوم الغناء في سوريا والوطن العربي، وهو أحد أعلام الموسيقى البارزين، ولا يعلم الكثيرون أن فخري ليست نسبته، حيث أن اسمه الحقيقي هو صباح الدين أبو قوس، وإنما اختارها الفنان الراحل تقديراً لفخري البارودي، الذي رعى موهبته.

والفنان الراحل صباح فخري من مواليد 2 مايو عام 1933 في مدينة حلب السورية، وبرزت موهبته في العقد الأول من عمره، فحرص على تنميتها، حيث درس الغناء والموسيقى في تلك السن المبكرة، مع دراسته العامة، وذلك في معهد حلب للموسيقى، وبعد ذلك في معهد دمشق.

وتخرج صباح فخري في المعهد الموسيقي الشرقي في دمشق في عام 1948، حيث درس فيه الموشحات والإيقاعات ورقص السماح والقصائد والأدوار والصولفيج والعزف على العود، وتتلمذ على يد أعلام الموسيقى العربية وكبار الموسيقيون السوريون، مثل الشيخ علي الدرويش والشيخ عمر البطش ومجدي العقيلي ونديم وإبراهيم الدرويش ومحمد رجب وعزيز غنام.

وقد عمل الراحل صباح فخري في شبابه موظفاً بأوقاف حلب، كما كان مؤذناً في جامع الروضة هناك.

ويعتبر الفنان السوري صباح فخري من أعلام الغناء في الوطن العربي، حيث قام بإحياء العديد من الحفلات الغنائية في بلدان عربية وأجنبية كثيرة، وقد تربع على عرش فن الغناء والقدود الحلبية.

واشتهر الفنان صباح فخري بقدرته على الحفاظ على تفاعل الجمهور معه أثناء الغناء على المسرح لساعات طويلة، حيث قال في عدة مناسبات أن تفاعل الجمهور معه يلعب دوراً مهماً في إبداعه الفني.

وتركا الفنان الراحل صباح فخري للعالم العربي إرثاً فنياً لا يُمكن نسيانه، من موشحات ومقامات وقدود حلبية، حيث تميز الراحل بصوته وأدائه الفريد على خشبة المسرح.

ومن أشهر الأغاني التي قدمها الفنان السوري الكبير صباح فخري: مالك يا حلوة مالك، خمرة الحب اسقينيها، يا طيرة طيري، قدك المياس، يا مال الشام، أنا في سكرين من خمر وعين، وموشحات مثل: يا شادي الألحان، ابعتلي جواب، آه يا حلو، وغيرها من الأغاني والموشحات والمواويل التي حققت شعبية واسعة في الوطن العربي.

وقد منح الجمهور الفنان القدير العديد من الألقاب خلال مسيرته الطويلة، ومن أبرزها: ملك الطرب والفن الأصيل، الكروان، بلبل الشرق، أمير الطرب، وغيرها.

وعلى مدار مسيرته الفنية الطويلة، قام صباح فخري بالغناء في العديد من المهرجانات والمناسبات الهامة في الوطن العربي والعالم، ومن ضمنها:

  • قام بجولة فنية ثقافية في بريطانيا، حيث قدم حفلات غنائية ومحاضرات عن الموسيقى والآلات العربية في كل من: لندن، يورك، كاردف، بيرمنغهام، شيستر فيلد، مانشستر، ديربي شاير، كوفينتوري.
  • غنى في قاعة نوبل للسلام في السويد، وفي قاعة بيتهوفن في بون في ألمانيا، وفي قاعة قصر المؤتمرات في باريس في فرنسا.
  • أقام عدة حفلات على مسرح العالم العربي في باريس، وعلى مسرح الأماندييه في نانتير.

ونال الفنان الراحل صباح فخري العديد من الجوائز وشهادات التقدير خلال مسيرته الفنية الطويلة، ومن أبرزها:

  • قدم له سلطان عمان الراحل، السلطان قابوس، وسام التكريم في عام 2000 تقديراً لعطاءاته وإسهاماته الفنية خلال نصف قرن من الزمن، وجهوده وفضله في المحافظة على التراث الغنائي العربي.
  • نال شهادة تقديرية من عمدة مدينة لاس فيغاس في ولاية نيفادا مع مفتاح المدينة، تقديراً لفنه وجهوده المبذولة لإثراء الحركة الفنية التراثية العربية.
  • قُلد مفتاح مدينة ديترويت في ولاية ميشيغان، ومفتاح مدينة ميامي في ولاية فلوريدا مع شهادة تقديرية.
  • كرمته وزارة السياحة المصرية بجائزة مهرجان القاهرة الدولي للأغنية، تقديراً لعطائه الفني الذي أثري ساحة الغناء العربي.
  • نال الميدالية الذهبية في مهرجان الأغنية العربية في دمشق في عام 1978.
  • نال جائزة الغناء العربي من دولة الإمارات العربية المتحدة، باعتباره أحد أهم الرواد الذين يغنون التراث الغنائي العربي الأصيل.
  • قلده الرئيس السوري بشار الأسد وسام الاستحقاق من الدرجة الممتازة في عام 2007 في دمشق، وذلك تقديراً لفنه وجهده في الحفاظ على الفن العربي الأصيل.
  • أقام له الرئيس التونسي الراحل الحبيب بورقيبة حفل تكريم، وقلده وسام تونس الثقافي في عام 1975.
  • كرمه مهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية في مصر، وقدمت له كتب الشكر لمشاركته ومساهمته لعدة سنوات في المهرجانات التي أقيمت على مسرح دار الأوبرا الكبير، ومسرح الجمهورية في القاهرة، ومسرح قصر المؤتمرات في الإسكندرية.
  • قدمت له المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم في عام 2004 الجائزة التقديرية مع درع المنظمة ووثيقة الأسباب الموجبة لمنح الجائزة، لحفاظه على الموسيقى العربية ونشرها.

وتزوج الفنان السوري الراحل صباح فخري في حياته مرتين، حيث أنجب من زوجته الأولى 3 أبناء، هم: محمد، عمر، طريف، وقد توفيت هذه الزوجة لاحقاً.

أما زوجته الثانية، فقد أنجب منها ابناً واحداً، هو المطرب أنس صباح فخري.