فوائد الأفوكادو لصحة الرجال والنساء وأضراره المحتملة

  • بواسطة: عمرو يحيى السبت، 01 أغسطس 2020 السبت، 01 أغسطس 2020
فوائد الأفوكادو للصحة

الأفوكادو هي تلك الفاكهة الشهيرة التي تنمو في المناطق الدافئة، والتي تتعدد فوائدها الصحية والجمالية وكذلك النفسية للإنسان، كما نوضح عبر فوائد الأفوكادو التي تهم الجميع.

فوائد الأفوكادو للرجال

يحقق الأفوكادو للرجل الكثير من الفوائد الصحية، يعد أبرزها زيادة فرص الإنجاب، تأثرا بدور تلك الفاكهة في زيادة إنتاج الجسم لهرمون الذكورة المعروف باسم هرمون التستوستيرون.

كذلك يحتوي الأفوكادو على نسب مرتفعة من الدهون الأحادية غير المشبعة، صاحبة الدور المهم في زيادة إفرازات الجسم لهرمون الجلوبيولين، ما يؤدي في النهاية إلى تحسين الرغبة والخصوبة لدى الرجال.

بشكل عام، يساعد الأفوكادو في تحسين تدفق الدم لكافة أعضاء الجسم، نظرا لاحتوائه على نسب مرتفعة من البوتاسيوم والحديد والزنك، ما يعود بالنفع على الصحة الجنسية للرجال.

فوائد الأفوكادو للرحم

على الجانب الآخر، يبدو الأفوكادو كذلك مفيدا لصحة المرأة، وتحديدا للرحم الذي يستفد بشكل مباشر من محتوى الأفوكادو من فيتامين إي، والذي يؤدي لتقوية بطانة الرحم.

كذلك للأفوكادو دور شديد الأهمية يتعلق بدعم جسم المرأة بالعناصر الغذائية مثل حمض الفوليك، مع تحسين صحة البويضات، ما يعود بالنفع على صحة الأم والجنين أيضا خلال مرحلة الولادة.

فوائد الأفوكادو للبشرة

يحتوي الأفوكادو على مضادات أكسدة ومعادن، لها مفعول السحر فيما يخص تحسين شكل البشرة وحمايتها من علامات التقدم في العمر، لذا يعتبر الأفوكادو من الفواكه المهمة لوقاية البشرة من التجاعيد.

كذلك يساهم الأفوكادو في تحسين البشرة، مع حماية الجلد بشكل عام من بعض الأمراض الشائعة، مثل الإكزيما والصدفية، استفادة من محتوى الفاكهة الرائع من فيتامينات أ و ج.

فوائد الأفوكادو للشعر

لا تتوقف فوائد الأفوكادو الجمالية على تحسين شكل البشرة، بل تساهم تلك الفاكهة الساحرة في تحسين الشعر، حيث يعمل الأفوكادو في شكله الطبيعي كثمرة أو في صورة الزيت المستخلص، على زيادة قدرة الشعر على النمو، في ظل مواجهة أزمات شهيرة مثل تلف الشعر وجفافه.

يعمل محتوى الأفوكادو المميز من المعادن كالنحاس والحديد إضافة إلى مضادات الأكسدة، على مقاومة قشرة الشعر، ما يعود بالنفع على طوله وقوته، ويزيد من فرص لمعانه.

فوائد الأفوكادو للعظام

فائدة أخرى شديدة الأهمية لفاكهة الأفوكادو، تتمثل في تقليل مخاطر المعاناة من بعض أمراض العظام الشهيرة، مثل هشاشة العظام والتهاب المفاصل الروماتويدي، نظرا لاحتواء الفاكهة المثالية على نسبة مناسبة من المعادن والفيتامينات، التي تحمي عظام الجسم من الأمراض.

يرى الأطباء كذلك أن نسب معدن الكالسيوم المتاحة بفاكهة الأفوكادو، تساهم في زيادة قوة العظام بدرجات ملحوظة، ما يعني تضاؤل فرص تعرضها للكسور بمرور الوقت، علاوة على المحتوى المرتفع من عنصر الحديد بالأفوكادو.

فوائد الأفوكادو للصحة النفسية

في وقت يحتوي فيه الأفوكادو على نسب مرتفعة من حمض الفوليك، فإنه يصلح ليكون وسيلة لتقليل مخاطر المعاناة من مرض الاكتئاب، إذ يقوم الفوليك بمقاومة بناء حمض الهوموسستئين في الجسم، وهو الحمض المضر الذي يمنع وصول العناصر الغذائية بالشكل الكافي للمخ، لذا فالقضاء عليه يحمي من مشكلات نفسية كالاكتئاب.

كذلك تعني مقاومة الهوموسستئين في الجسم، عدم المساس بإفرازات هرمونات أخرى شديدة الفائدة مثل السيروتونين والدوبامين، والمعروفة بدورها في تحسين المزاج والشهية والنوم، ما يعود بالنفع على الصحة النفسية دون شك.

أضرار الأفوكادو

ربما يصعب على البعض تصديق وجود أضرار للأفوكادو، إلا أن الإفراط في تناول تلك الفاكهة قد يقلب فوائدها إلى سلبيات عاجلا أم آجلا.

  • على الرغم من الدور الإيجابي المباشر للأفوكادو على صحة الرحم، فإن تناول تلك الفاكهة خلال فترة الحمل والولادة، قد يضر بإنتاج حليب الأم، ما يكشف عن ضرورة العودة للأطباء قبل تناول الأفوكادو خلال تلك المرحلة الحرجة، ليقرر الكميات المسموح بها.
  • من الوارد أن يتسبب الأفوكادو في مشكلات جلدية بالنسبة للمصابين بالحساسية، حيث يؤدي حينها لظهور علامات جلدية كما يعمل على زيادة فرص الغثيان.
  • تتسبب بعض أنواع الأفوكادو في إصابة الكبد بمشكلات صحية خطيرة، حيث يحذر من الأفوكادو المكسيكي على سبيل المثال، والذي يؤدي تناوله بصفة مستمرة إلى زيادة فرص المعاناة من تلف الكبد.
  • وبينما يساهم الأفوكادو في تقليل نسب الكوليسترول في الجسم، فإن الإفراط في تناوله غالبا ما يقلل من الكوليسترول المفيد أيضا، لذا يفتقد الجسم المميزات الصحية المفترض اكتسابها عبر هذا النوع من الكوليسترول الجيد.

في الختام، ربما تتعدد فوائد الأفوكادو الصحية والجمالية، إلا أن الإفراط في تناول تلك الفاكهة الشهية أو الحصول عليها في أوقات غير مناسبة، قد يقلب الفوائد إلى أضرار خطيرة.

المصادر:

[1]. مقال: فوائد الأفوكادو الصحية. منشور على موقع medicalnewstoday

[2]. مقال: أعراض جانبية للأفوكادو. منشور على موقع stylecraze