في يوم الزرافة العالمي: ما هي أنواع الزرافات؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 21 يونيو 2021
في يوم الزرافة العالمي: ما هي أنواع الزرافات؟
مقالات ذات صلة
دراسة: هناك أربعة أنواع متميزة من الزرافات وليس نوعًا واحدًا
في يوم التصوير العالمي: لماذا نحب التصوير؟
في يوم اللطافة العالمي: 8 طرق لتكون طيباً اليوم

تُعتبر الزرافة واحدة من الحيوانات الوديعة التي يحبها الأطفال والكبار على حد سواء، وقد تم تخصيص يوم 21 يونيو من كل عام للاحتفاء بهذه الكائنات اللطيفة، ولكن، وبمناسبة الاحتفال بيوم الزرافة العالمي، هل كنت تعرف أن هناك أنواعاً مختلفة من الزرافات؟

علماء يكتشفون أنواع مختلفة من الزرافات

فقديماً كان العلماء يظنون أن الزرافات كلها تندرج تحت نوع واحد فقط، مع وجود عدة تقسيمات لسلالات فرعية، ولكن حديثاً، تم اكتشاف أن هناك اختلافات جينية في الزرافات، وأن هناك 4 أنواع مختلفة من الزرافات، وأن كل منها يحمل صفات جينية مختلفة، فما القصة؟ وما هي أنواع الزرافات؟

وفي دراسة علمية بريطانية، وجد فريق من الباحثين أن الزرافات لا تندرج جميعاً تحت نوع واحد كما كان يُعتقد سابقاً، بل إن هناك 4 أنواع متباينة منها، حيث تحمل كل منها عدد من الصفات الجينية الختلفة التي تميزها عن الأنواع الأخرى.

وقام فريق العلماء المسؤول عن هذه لدراسة برسم وتتبع الخريطة الجينية لعشرات الزرافات، واكتشفوا أن كل الرزافات ليست متشابهة كما كان يُعتقد في السابق، وأن بعضها يختلف عن الأخرى بصفات جينية مختلفة.

ما هي أنواع الزرافات؟

ووفقاً لهؤلاء العلماء، فإن هناك 4 أنواع مختلفة من الزرافات، وهي:

  1. الزرافة الشمالية
  2. الزرافة الشبكية
  3. الزرافة الجنوبية
  4. زرافة الماساي

وقال الباحثون أن سلالات الزرافات الـ 4 تطورت بشكل منفصل على مدى آلاف السنوات، حيث كشف الرسم الجيني لها عن وجود نقاط اختلافات كبيرة بين كل منها، والتي تبين ماهية كل نوع وتميزه عن الآخر.

وأضافوا أن الاختلافات بين أنواع الزرافات لا يمكن تمييزه بصرياً بسهولة، بل إن الأمر يتطلب القيام بفحص جيني لاكتشاف النوع الذي تنتمي إليه زرافة معينة.

كيف تختلف أنواع الزرافات عن بعضها البعض؟

وأوضح أحد العلماء أنه على الرغم من أن كل الزرافات تتشابه في مظهرها، إلا أن هناك 4 أنواع رئيسية من الزرافات، و7 أنواع فرعية وراثياً.

وأشار إلى أنه في السابق، كان يتم تقسيم الزرافات إلى تقسيمات فرعية بناء على سلالاتها، ولكن تطور علم الجينوم يفتح إمكانيات جديدة لتوسيع نطاق فهم الإنسان، وبالتالي أصبح ممكناً اكتشاف ووصف أنواع الثدييات الجديدة.

وقد أظهرت البيانات التي توصلت إليها الدراسة إلى أن سلالات الزرافة الـ 4 التي تم تحديدها حديثاً، قد بدأت في التطور بشكل منفصل عن بعضها البعض قبل ما يتراوح ما بين 230- 370 ألف سنة ماضية.

تناقص أعداد الزرافات في العالم

جدير بالذكر أن أعداد الزرافات في العالم قد تناقصت بشكل كبير خلال السنوات الماضية، حيث يُقدر عدد الزرافات في قارة إفريقيا بحوالي 117 ألف زرافة.

وعلى الرغم من الاكتشاف الجديد الذي بين أنواع الزرافات المختلفة، إلا أنه مع الأخذ في الاعتبار نقطة تناقص أعداد الزرافات، فإن الأمر لا يبدو مُبشراً كثيراً، لأن هذا يعني أن كل نوع منها على حدة مُعرض لتهديد أكبر من الانخفاض السريع في عدده، وكذلك من نقص الاختلاط.

وقد تحدث أحد العلماء المشاركين في الدراسة عن هذه النقطة، حيث قال أن نتائج تحليل الجينوم للزرافات لها دور مهم جداً في الحفاظ على هذه الحيوانات من الانقراض.

وأضاف قائلاً أن هناك أقل من 6 آلاف زرافة شمالية متبقية في البرية، مشيراً إلى أن هذا النوع من الزرافات يُعتير واحداً من أكثر أنواع الثدييات الكبيرة المهددة بالانقراض في العالم.