كيف تستعد لرحلة ابنك التعليمية.. الاستثمار أم الادخار؟

  • تاريخ النشر: منذ 4 أيام
كيف تستعد لرحلة ابنك التعليمية.. الاستثمار أم الادخار؟

كيف تستعد لرحلة ابنك التعليمية؟ هناك الكثير من الطرق المتوفرة الآن لدراسة الأبناء سواء داخل بلدهم أو بالخارج، ولكن يجب الاستعداد جيدًا للرحلة التعليمية للأبناء من خلال الاختيارات الجيدة والاستعداد المالي، ولكن كيف يمكنك أن تستعد ماليًا وتقوم بإنشاء صندوق مالي لتعليم طفلك؟

كيف تستعد لرحلة ابنك التعليمية.. الاستثمار أم الادخار؟

كيفية عمل صندوق تعليمي لطفلك

يأخذ التعليم الكثير من سنوات أطفالنا، ويعتبر السلم الذي يصعدون عليه للوصول إلى أهدافهم الكبرى، فكيف تهتم بهذا الجانب وتستعد له بشكل مناسب.

إن توفير الأموال الكافية لتعليم الأطفال مسؤولية من مسؤوليات الوالدين الذين يسعون إلى حصول الأبناء على أفضل شكل من أشكال التعلم ومع الارتفاع المستمر لتكاليف التعليم، أصبح من المناسب الآن إعداد صندوق للاستعداد لكل ما يتعلق بتعليم أطفالنا والذي يعتبر نوع من أنواع الاستثمار في الأبناء ويتم تطبيقه كالتالي:

اختيار المدرسة

تعتبر خطوة اختيار المدرسة من أولى الخطوات في طريق تعلم الأبناء، لذلك عليك اختيار المدرسة المناسبة التي سيلتحق بها ابنك، وهل ستكون هذه المدرسة خاصة أم عامة، وكيف تأمل أن يصيروا في المستقبل وربما تضع بعض الخيارات الجامعية أيضًا في الحسبان.

سيؤثر هذا القرار على مقدار الأموال التي تحتاجها لمستقبل الأطفال التعليمي فقد تتطلب بعض المدارس أو الاتجاهات الخاصة في التعلم إلى مال أكثر من غيرها.

جمع معلومات عن التكاليف التعليمية

بمجرد اتخاذك القرار بشأن اختيارات المدرسة، قم بجمع المعلومات حول التكاليف التعليمية في تلك المؤسسات، وذلك عن طريق المواقع الإلكترونية الرسمية التي تحتوي على معلومات حول الرسوم الدراسية السنوية.

ضع في اعتبارك أن هذه التكاليف التعليمية تميل إلى الزيادة من سنة إلى أخرى، لذا تأكد من مراعاة هذا الأمر عند حساب ميزانيتك للسنوات القادمة، وإذا كنت تريد الحصول على بعض المعلومات التفصيلية الأخرى يجب أن تتواصل مع المؤسسة التعليمية عن طريق الهاتف أو الذهاب إليها.

تقدير التكاليف وإنشاء الميزانية

بعد جمع كافة المعلومات حول تكاليف التعليم في المدرسة المطلوبة، قم بتقدير إجمالي التكاليف المطلوبة لتعليم طفلك على مدار السنوات القادمة وهل ستتمكن من دفع هذه المصروفات أم لا.

ضع في الحسبان أن بعض المصروفات تشمل الرسوم المدرسية والكتب والزي المدرسي ورسوم الأنشطة والمعدات والحفلات وغيرها، وهنا تكون خطوتك التالية هي إنشاء قائمة شاملة ومفصلة بجميع ما ذكرناه.

تأكد من أنك لا تضع في الحسبان التكاليف الحالية فحسب، بل أيضًا التكاليف المستقبلية المحتملة، مثل رسوم الامتحانات أو الرسوم الجامعية أو رسوم الإقامة إذا استمروا في التعليم الجامعي بعيدًا عن المنزل، وقد يرى البعض أن هذا الأمر مبالغ فيه، ولكنه من الأمور المهمة للتخطيط على المدى البعض أو لرؤية الأمر من منظور واسع.

الميزانية

مع توافر المعلومات والتكاليف بين يديك، ستتمكن الآن من وضع خطة مميزة تشمل الميزانية التعليمية وعلاقتها بميزانية الأسرة، مع إعداد أفضل صندوق تعليمي.

قرر مقدار المال الذي تحتاج إلى تخصيصه للأهداف التعليمية كل شهر أو كل عام مع التأكد من عدم معارضته لميزانيتك الأصلية الخاصة بالأسرة، وتأكد من أن التخطيط المالي الجيد هو المفتاح لتحقيق الأهداف التعليمية مهما كانت بعيدة ودون إثقال كاهل الأسرة.

لا تنس التضخم

تتعرض الكثير من السلع من حولنا إلى تضخم في الأسعار بين فترة وأخرى، لذلك لا تضع في الحسبان زيادة المصروفات الخاصة بالتعليم فقط، بل وزيادة المصروفات الفرعية الأخرى.

تأكد من أن ما تملكه من مال وما تستطيع توفيره يتماشى مع هذا التضخم بشكل أو بآخر، حتى لا تقصر عندما يحين هذا الوقت، وبالإضافة إلى إعداد صندوق تعليمي، يمكنك أيضًا التفكير في الاستثمارات التي يمكن أن تساعدك على مكافحة أي تضخم وتحقيق زيادة في الأموال الموجودة في هذا الصندوق.

ابدأ مبكرًا

وبطبيعة الحال، كلما بدأت في الادخار في وقت مبكر لصندوق تعليم أبنائك، كان ذلك أفضل، ويمكنك اتباع الخطة التالية وهي الادخار لبعض الوقت وعندما تحصل على المال الكافي قم بجمعه للاستثمار في أي وسيلة تزيد من قيمة المال إلى حين الوصول إلى السن الخاص بالتعليم، وهذا يمكن أن يخفف الضغوط المالية التي يمكن أن تقع في المستقبل.

الاستفادة من برامج الادخار للتعليم

تمتلك بعض الدول برامج ادخار تعليمية خاصة تقدم حوافز ضريبية أو مساعدات مالية للآباء الذين يدخرون من أجل تعليم أبنائهم أو بعض المزايا لهم، لذلك تأكد أولًا من البحث عن هذه البرامج للاستفادة منها.

البحث عن المنح الدراسية والمساعدات المالية

على الرغم من أن صندوق التعليم يمكن أن يفي بالغرض إلا أن هناك بعض الأشياء التي من الممكن أن تساعد في تحسين الوضع ومنها المنح الدراسية، لذلك عليك مساعدة طفلك في الحصول على المنح الدراسية أو الدرجات الخاصة بالمتفوقين والرياضيين وما إلى ذلك من سبل توفر لهم فرص تعليمية أفضل.

التشاور مع الخبراء الماليين

إذا شعرت بالحاجة إلى مزيد من المساعدة في إدارة الصندوق التعليمي الخاص بأبنائك، فاستشر مستشارًا ماليًا لوضع دراسة جدوى لما تخطط له، ولا يعد الأمر مبالغًا فيه، فقد يمكنهم مساعدتك في التخطيط لاستراتيجيات مالية أكثر تطوراً تتوافق مع وضعك.

نصائح للادخار من أجل تعليم طفلك

كيف تدخر المال من أجل أطفالك؟ تعتبر عملية تجميع الأموال لتعليم طفلك تحديًا يتطلب الالتزام بالعديد من الطرق الذكية واكتساب مهارات ادخار عالية، فبالإضافة إلى تحديد المبلغ الذي تحتاج إلى تخصيصه كل شهر، من الضروري اختيار أدوات الاستثمار التي تناسب احتياجاتك والتي يمكن أن تنمي الصندوق بشكل كبير، فيما يلي بعض النصائح لمساعدتك على الادخار من أجل الصندوق التعليمي الذي تطمح إليك:

صناديق الاستثمار المشتركة

تعد الصناديق المشتركة خيارًا استثماريًا شائعًا للصناديق التعليمية، حيث يمكنك الاختيار بين صناديق الاستثمار المشتركة أو صناديق الاستثمار المتوازنة، فهي وسيلة فعالة للاستثمار في الأسهم والسندات دون الحاجة إلى إدارة محفظتك الاستثمارية بشكل مباشر.

والميزة الرئيسية هي التنويع المتطور، حيث سيتم استثمار أموالك في أدوات مالية مختلفة، مما يقلل من المخاطر الإجمالية التي قد تقع عند الاستثمار في فرع واحد فقط وفي حين أن هناك مخاطر متأصلة في السوق، فإن صناديق الاستثمار لديها إمكانيات نمو جيدة على المدى الطويل.

مدخرات الذهب

يعرف الذهب الاستثمار الآمن والمستقر، وهو من السبل التي تم الاعتراف بها كوسيلة مميزة للنمو الاستثماري ومن الحكمة أن تقوم بادخار أموالك الموجودة في الصندوق التعليمي على هيئة ذهب.

يميل الذهب إلى زيادة قيمته بمرور الوقت، مما يجعله خيارًا جيدًا للاستثمار طويل الأجل،ويمكنك شراء الذهب على شكل مجوهرات أو عملات معدنية، أو فتح حساب توفير الذهب في أحد البنوك إذا ما كان هذا النظام متواجدًا في بلدك،وكلا الخيارين لهما مزايا ومخاطر، لذلك تأكد من مراعاة تأمين مكان خاص لحفظ استثماراتك الذهبية.

بعد تحديد أداة الاستثمار المناسبة لك من المهم فهم أهدافك المالية والإطار الزمني الذي تحدده ومدى الحاجة إلى الأموال التعليمية لطفلك.

إعداد صندوق تعليمي لطفلك هو شكل من أشكال الحب والاستثمار في مستقبل الأبناء، لذلك يجب الاهتمام به بأكبر شكل ممكن، ولكن ستحتاجون أيضًا إلى تثقيف أطفالكم حول أهمية التعليم وكيف يمكنهم المساهمة في تحقيق أهدافهم التعليمية، بالتخطيط الجيد والانضباط المالي، وهكذا يمكنك منح طفلك فرصة أفضل في الحياة.

أشياء يجب أن تعرفها قبل إنشاء الصندوق التعليمي لأطفالك

يمكن أن تكون الصناديق التعليمية طريقة رائعة لتعليم الأطفال مهارات جديدة وتشجيع التعلم من خلال اللعب وغيرها من الأساليب الجديدة للتعلم ولكن قبل القيام بإنشاء الصندوق، إليك بعض الأشياء التي يجب عليك مراعاتها:

عمر طفلك واهتماماته

اعتمد على اهتمامات طفلك وما يناسبه، وحدد المدرسة الأكثر إفادة له والأقرب إلى المنزل بحيث توفر له الراحة لأنه سيضطر إلى الذهاب إليها غالبية أيام العام.

فعلى سبيل المثال، إذا كان طفلك يحب الحيوانات، فابحث عن المدارس التي تهتم بالأنشطة والألعاب المتعلقة بالحيوانات وفكر جديًا في المجالات الوظيفية المستقبلية المتعلقة بهذا الشأن وقم بتنمية مهاراته ومعلوماته حولها، ومع زيادة اهتماماته وتغيرها وتنوعها ستكون رؤية واضحة في المستقبل عما يريد دراسته في المرحلة الجامعية.

مهارات طفلك

فكر في المهارات التي تريد أن يساعد الصندوق طفلك على تطويرها، فهل تريد أن يساعد الصندوق طفلك على تعلم القراءة أو الكتابة أو الرياضيات من مصادر خارجية أم يكتفي بالإنفاق على المدرسة فقط.

هل تريد أن يساعد الصندوق طفلك على تطوير مهاراته الحركية الدقيقة أو مهارات حل المشكلات أو تعلم رياضة إلى جانب التعلم المدرسي.

ميزانيتك

تختلف أسعار المدارس والمؤسسات التعليمية من مكان لآخر لذلك عليك تحديد ميزانيتك قبل البدء في الأمر.

كن منتظمًا في مساهماتك حتى المبالغ الصغيرة يمكن أن تتراكم بمرور الوقت، وفكر في زيادة مساهماتك بمرور الوقت مع ارتفاع دخلك، يمكنك زيادة مساهماتك في صندوق الادخار، ثم ابحث عن فرص للمساهمة الإضافية على سبيل المثال، قد تقدم عائلتك أو أصدقاؤك هدايا مالية لتعليم طفلك.

كيف تستعد لرحلة ابنك التعليمية؟ يمكنك الآن الاعتماد على الادخار أو الاستثمار أو مزج الاثنين سويًا للحصول على مستقبل أفضل لأبنائك من خلال تحديد أولوياتك والبحث والتخطيط الجيد.

القيادي الآن على واتس آب! تابعونا لكل أخبار الأعمال والرياضة