لعبة فري فاير Free Fire تتسبب في قتل طفل لوالدته في المغرب

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 08 ديسمبر 2020
لعبة فري فاير Free Fire تتسبب في قتل طفل لوالدته في المغرب
مقالات ذات صلة
خطوات تحميل الألعاب عن بعد في Playstation5 بلايستيشن 5 من خلال الهاتف
أفضل 5 ألعاب في Playstation5 بلايستيشن 5 خلال عام 2020
أمازون تتيح خدمة الألعاب لونا Luna لأجهزة أندرويد

أفادت وسائل إعلام مغربية، قتل طفل بالغ من العمر 15 سنة لوالدته في بلادها؛ لرغبته في الاستمرار بلعب لعبة فري فاير Free Fire القتالية.

طفل يقتل والدته في المغرب بسبب لعبة فري فاير Free Fire

وأشارت وسائل الإعلام ذاتها، أن الطفل طلب من والدته المال لشحن الإنترنت في هاتفه لمواصلة لعب لعبة فري فاير Free Fire القتالية ولكنها رفضت لإهماله المذاكرة فدفعها دفعة قوية لتسقط أرضاً ومن ثمّ ترتبط رأسها في الأرض وتدخل في غيبوبة قبل أن تتوفى.

وطالبت منظمات حقوقية في المغرب، بإيداع الطفل بإحدى المؤسسات الإصلاحية نظرًا لصغر سنه ولتلافى احتكاكه بأحداث خطيرين، بعدما وُجهت تهمة القتل الخطأ للطالب في المرحلة الإعدادية.

وكان جيران السيدة المغربية قد أبلغوا الشرطة بالواقعة لتأتي وتلقى القبض على الطفل وتودعه أحد السجون بتهمة القتل الخطأ؛ حيث كشف التقرير الشرعي بعد تشريح السيدة إصابتها بضربة قوية على الرأس مما تسبب فى كسر الجمجمة وجروح فى فروة الرأس وصاحبها نزيف في أنسجة الدماغ.

ماهي لعبة فري فاير Free Fire؟

تم إنتاج لعبة فري فاير Free Fire الموجهة في الأساس إلى الأشخاص أكبر من 16 سنة في ديسمبر من عام 2017 في سنغافورة وحازت على أكثر من 100 مليون تحميل على شبكة الإنترنت.

وتُشير تقارير صحفية متخصصة في مجال التكنولوجيا، إلى أن لعبة فري فاير Free Fire على الطابع القتالي العنيف والقتال حتى الموت وتزرع العنف في داخل اللاعبين وتترك اللعبة التى تعتمد على مزج الواقع بالخيال انعكاسها العنيف على نفوس اللاعبين في الواقع.