لقاء مع ماريان - نائب رئيس أول للاتصالات العالمية

رؤية شركة فيليب موريس انترناشونال الخالية من الدخان؟ هل ستتوقفون عن بيع السجائر؟

  • تاريخ النشر: الإثنين، 03 فبراير 2020 آخر تحديث: الثلاثاء، 04 فبراير 2020
لقاء مع ماريان - نائب رئيس أول للاتصالات العالمية
مقالات ذات صلة
رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون الرئيس الإيراني
الرئيس التنفيذي لمجموعة حاوي في لقاء خاص مع نائب الرئيس التنفيذي لسوني
مقابلة مع نائب رئيس شركة سوني للتسويق والمبيعات

ضمن فعاليات مؤتمر المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، سويسرا، قامت منصة حاوي بمقابلة ولقاء  حصري مع ماريان سالزمان - نائب رئيس أول للاتصالات العالمية لنتعرف على سياسة شركة فيليب موريس العالمية و خططها المستقبلية. 

لقاء مع ماريان - نائب رئيس أول للاتصالات العالمية

هل يمكنكِ أن توضحي لنا رؤية شركة فيليب موريس انترناشونال الخالية من الدخان؟ هل ستتوقفون عن بيع السجائر؟

لقد أعلنا منذ أربع سنوات عن رسالتنا الجديدة كشركة ورؤيتنا الخالية من الدخان، وهذا يعني أننا سنستبدل السجائر بمنتجات خالية من الدخان. أظهرت عقود من الأبحاث العلمية أن حرق التبغ أو عملية الاحتراق هي السبب في توليد الغالبية العظمى من المكونات الضارة ومحتملة الضرر في دخان السجائر. ولهذا ركزنا على تطوير منتجات لا تحترق ولا تنتج دخان. وهذا يعني أن منتجاتنا الخالية من الدخان والمدعومة بالبحث العلمي، وبالرغم من أنها ليست خالية من الخطورة، تقلل من السمية بشكل ملحوظ وتشكل بدائل أفضل للسجائر.

أعتقد أن جواب سؤالك الثاني هو نعم بالتأكيد. نحن شركة التبغ الوحيدة التي تركز جهودها بشكل مباشر على استبدال السجائر بمنتجات خالية من الدخان في أقرب وقت ممكن، ونقوم بتحويل مؤسستنا بشكل أساسي لتحقيق هذا الهدف الطموح. هذه هي الخطوة الأكثر جرأة التي اتخذتها أي شركة في صناعة التبغ خلال العقود الماضية.

لقاء مع ماريان - نائب رئيس أول للاتصالات العالمية

لكن لا يمكننا أن نحقق رؤيتنا الخالية من الدخان بمفردنا. من أجل دفع المدخنين للتحويل عن السجائر بشكل أسرع، نحتاج أيضاً أن تقوم الحكومات بتطبيق اللوائح المناسبة حول هذه المنتجات. وما زال هناك نقاش في الصحة العامة وبين بعض المنظمات غير الحكومية في القطاع حول ما إذا كان ينبغي توفير منتجات أفضل من السجائر للناس.

3. اجعل عالمك #بلا_دخان #un_smoke؟ ما هو السبب وراء هذه الحملة؟

اجعل عالمك #بلا_دخان هي منصة إبداعية تساعدنا في التواصل مع المدخنين البالغين والأشخاص الذين يحبونهم بطريقة تفاعلية. نريد إعلام وإلهام 1.1 مليار مدخن في العالم وأسرهم وأحبائهم ومجتمعاتهم لتشجيع التغيير الإيجابي في حياتهم مباشرةً.

أطلقنا في مؤتمر دافوس منصة جديدة: عقلك #بلا_دخان (#UYM). وهو نداء لحوار ونقاش يستهدف صانعي السياسات والعلماء والخبراء وقادة الرأي الآخرين. وتقوم على أربعة أركان أساسية: 1.يجب أن يكون العلم والبيانات في مقدمة الحوار، 2. نحن نريد أن نحمي المستخدمين- وهذا يعني أن المدخنين البالغين الذين لا يقلعون عن التدخين يستحقون الوصول إلى المعلومات والبدائل والتنظيم المناسب للمخاطر، 3. نريد أن نحد من البدء بالتدخين- وهذا التزام من جانبنا بعدم القيام بأي شيء من شأنه أن يجعل من منتجاتنا جذابة بالنسبة لغير المدخنين وخاصةً الشباب، 4. نحن نؤمن بأن أفضل تنظيم في أي قطاع هو التنظيم الذي يعتمد الشفافية، إن أفضل قرارات الصحة العامة هي تلك التي تتم صناعتها بالتشاركية وليس بالانعزال.

4. ما هو نهج الابتكار الذي تعتمده فيليب موريس انترناشونال لتوفير بدائل عن الدخان؟

إن التزامنا ببدائل خالية من الدخان ليس نزوة عابرة، بل هو نتيجة سنوات عديدة من التشاورات المتأنية والمدعومة ببرنامج حقيقي للبحث والتطوير. أنفقنا أكثر من 6 مليارات دولار أمريكي على البحث والتطوير خلال العقد الماضي. وبحلول عام 2025، نريد أن نحول استخدام 40 مليون رجل وامرأة على الأقل ممن كانوا سيستمرون في التدخين إلى منتجاتنا الخالية من الدخان. نريد في غضون خمس سنوات أن تشكل نسبة منتجاتنا الخالية من الدخان 30 في المئة من إجمالي حجم الشحن لدينا.

كالكثير من الشركات العالمية الأخرى، نحن نعلم أنه لا يمكننا أن ننجح على المدى الطويل من دون أن نجعل عملنا أكثر استدامة، ولا يمكن تحقيق الاستدامة من دون التحول وبدون تغيير عميق. لذا عوضاً عن مقاومة التغيير، فإننا نتبناه ونرى فيه فرصة للأعمال. الأرقام لا تكذب: خلال خمس سنوات، حولنا نفقاتنا التجارية العالمية على المنتجات الخالية من الدخان من نسبة 8 بالمئة إلى 60 بالمئة. في عام 2018 شكلت منتجاتنا الخالية من الدخان حوالي 14 بالمئة من إجمالي صافي إيراداتنا، بزيادة 0.2 بالمئة عن عام 2015، ونطمح للوصول إلى نسبة 38 إلى 40 بالمئة بحلول عام 2025.

5. هل يمكنك أن تشاركينا بعض الإحصاءات حول الدخان مقابل البدائل الخالية من التدخين؟

بناءً على اتجاهات سكانية، تشير تقديرات منظمة الصحة العالمية (WHO) بأنه سيكون هناك أكثر من مليار مدخن بحلول عام 2025، وهو نفس العدد الحالي تقريباً. قمنا في فيليب موريس انترناشونال بتطوير منتجات رائعة خالية من الدخان، وهي تشكل بدائل أفضل بكثير للعديد من الرجال والنساء الذين سيستمرون في التدخين.

لقد أقلع 8.6 مليون* شخص بالفعل عن تدخين السجائر وانتقلوا إلى استخدام منتجاتنا الرائدة الخالية من الدخان عالمياً، وهذه البداية فقط. نريد بحلول عام 2025 تحويل استخدام 40 مليون مدخن بالغ على الأقل. لقد اتخذنا الخطوة الأولى في دول مجلس التعاون الخليجي عبر إطلاق منتجنا الرائد للدخان المسخن في الإمارات العربية المتحدة في يوليو 2019. مازلنا في البدايات، ولكن أكثر من 18000 شخص في الإمارات العربية المتحدة قد حولوا استخدامهم بالكامل.

*المصدر: التقارير أو التقديرات المالية لشركة فيليب موريس انترناشونال، لوحات مستخدمي IQOS وأبحاث سوق فيليب موريس انترناشونال. الإحصائية في يونيو 2019. مستخدمي IQOS الذين أقلعوا تماماً عن تدخين السجائر والذين تمثل أعواد التسخين 70% من استهلاكهم للتبغ خلال سبعة أيام ماضية.   

6. هل التحول إلى استخدام بدائل خالية من الدخان هو جزء من اتجاه قمتم بتصوره لعام 2020؟

ما أراه هو أن عدداً متزايداً من الشركات الكبرى ترغب حقاً في حل أعظم مشكلات العالم- بما في ذلك بعض المشكلات التي كان لهم يد في خلقها. ما أدركته الشركات من جميع الأحجام أنه يمكنهم القيام بأشياء جيدة مع الحفاظ على أرباحهم أو زيادتها. أنا أشهد ذلك في تحول شركتي. منذ انضمامي إلى الشركة قبل عامين، كنت أعيش واتنفس هدفها المتمثل في "جعل العالم بلا دخان".

اعتقد حقاً أنه يمكننا استبدال السجائر ببدائل أقل ضرراً، إن لم يكن ذلك في حياتي، فليكن في الجيل القادم. كما اعتقد أيضاً أن الضغط على الشركات للعمل بطرق أكثر مسؤولية وفعالية اجتماعية، من قبل موظفيهم وعملائهم، وبشكل متزايد، من قبل مستثمريهم، هو اتجاه ذو قوة أكبر.

7. كيف ترين تطور تكنولوجيا ومنتجات فيليب موريس انترناشونال خلال السنوات الخمس القادمة؟

سوف نستمر في تحسين منتجاتنا وخدماتنا، وإلا سيأتي أحدهم ويحتل مكاننا في السوق في المستقبل. لذا، عليك أن تتأكد من أنك تحافظ على مكانك في المقدمة. لهذا سوف نستمر في الاستثمار في الابتكار والتكنولوجيا الجديدة والمنتجات المحسنة الجديدة. إلى جانب تحقيق الفائدة المالية لنا ولمساهمينا، هذا مهم للغاية أيضاً لعملائنا والمجتمع بشكل عام. إن استبدال السجائر ببدائل أفضل خالية من الدخان هو الأمر الوحيد الأكثر تأثيراً الذي يمكننا القيام به من أجل عملائنا.

8. ما هي المبادرات الأخرى التي تلتزم بها فيليب موريس انترناشونال لمساعدة الأشخاص على عدم البدء بالتدخين والإقلاع عن التدخين وتغيير عاداتهم؟

تتركز جهودنا على حملة اجعل عالمك #بلا-دخان. ما نقوله واضح جداً: وإذا كنت غير مدخن، فلا تبدأ بالتدخين. وإذا كنت مدخناً، فاقلع عن التدخين. وإن لم تقلع عن التدخين، غيّر طريقة تدخينك. نوصي بأن يتحدث المدخنون الذين يريدون الإقلاع عن التدخين إلى طبيبهم أو إلى الصيدلاني أو إلى خدمة الإقلاع عن التدخين للحصول على إرشاد احترافي ومعلومات حول الخيارات المتعددة والدعم المتوفر.