مجدي يعقوب تحت الضوء: حقائق وإنجازات يفخر بها الوطن العربي!

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 08 يونيو 2016 آخر تحديث: الإثنين، 19 سبتمبر 2016
مجدي يعقوب تحت الضوء: حقائق وإنجازات يفخر بها الوطن العربي!
مقالات ذات صلة
تعرف على موعد إقامة مهرجان الجنادرية السعودي.. وهذه الدولة ضيف الشرف
اختبر معلوماتك عن عواصم الدول العربية؟
دجال مصري يثير أزمة كبرى.. صوَّر ضحاياه في أوضاع مخلة بحجة علاج العقم

ولد البروفيسور المصري مجدي يعقوب في محافظة الشرقية عام 1935 لعائلة قبطية تنحدر أصولها لصعيد مصر، وهو أحد أهم رواد جراحة زراعة القلب في العالم، ويحظى بمكانة علمية متميزة فى مجال جراحة القلب والأوعية الدموية.

المؤهلات والمناصب التي تقلدها : 
درس الطب بجامعة القاهرة ثم انتقل إلى بريطانيا في عام 1962 ليعمل بمستشفى الصدر في لندن، ثم أصبح أخصائي جراحات القلب والرئتين في مستشفى هارفيلد في الفترة من 1969 إلى 2001، ومدير قسم الأبحاث العلمية والتعليم منذ عام 1992. 

عين مجدي يعقوب أستاذاً في المعهد القومي للقلب والرئة في عام 1986، واهتم بتطوير تقنيات جراحات نقل القلب منذ عام 1967، وفي عام 1980 قام بعملية نقل قلب للمريض دريك موريس والذي أصبح أطول مريض نقل قلب أوروبي على قيد الحياة حتى موته في يوليو 2005.

ومن بين المشاهير الذين أجرى لهم عمليات كان الكوميدي البريطاني إريك موركامب، ومنحته الملكة إليزابيث الثانية لقب فارس في عام 1966 ويطلق عليه في الإعلام البريطاني لقب ملك القلوب.

وحين أصبح عمره 65 عاما، اعتزل مجدي يعقوب إجراء العمليات الجراحية واستمر كاستشاري ومنظر لعمليات نقل الأعضاء، لكن في عام 2006 قطع اعتزاله العمليات ليقود عملية معقدة تتطلب إزالة قلب مزروع في مريضة بعد شفاء قلبها الطبيعى، حيث لم يزل القلب الطبيعي للطفلة المريضة خلال عملية الزرع السابقة والتي قام بها يعقوب.

حصل على زمالة كلية الجراحين الملكية بلندن وحصل على ألقاب ودرجات شرفية من جامعة برونيل وجامعة كارديف وجامعة لوفبرا وجامعة ميدلسكس في بريطانيا، وكذلك من جامعة لوند بالسويد، وله كراس شرفية في جامعة لاهور بباكستان وجامعة سيينا بإيطاليا.

وقال مجدي يعقوب إن سبب اختياره الجراحة، لأن والده كان جراحاً، وعندما كان صغيرا في السن كان يرغب في أن يعمل جراح مخ أو قلب، ولكن عندما توفيت عمته الصغري وكان عمره ‏21‏ عاما بسبب ضيق في صمام القلب، حزن والده عليها جدا‏ خاصة أن هناك جراحات خارج مصر كان من الممكن أن تنقذها‏،‏ فقرر أن يتخصص في هذه الجراحات.

الأوسمة:
1988: جائزة Bradshaw Lectures لأساتذة الكلية الملكية للطب
1992: وسام الاستحقاق الملكي البريطاني
1998: وسام ري فيش المقدمة من معهد تكساس للقلب عن انجازاته في جراحة القلب
1999: وسام وزارة الصحة البريطانية عن دوره في الطب
2001: جائزة قمة مؤسسة عيادة كليفلاند لفشل القلب
2003: جائزة أبوقراط الذهبية (موسكو) لدوره في جراحة القلب
2003: جائزة منظمة الصحة العالمية لخدمة الإنسانية
2004: جائزة الجمعية الدولية لزراعة القلب والرئة
2006: الوسام الذهبي للجمعية الأوروبية لطب القلب
2007: جائزة فخر بريطان المقدمة من الديلي ميرور
2007: الجنسية الفخرية لمدينة بيرجامو الإيطالية
2007: وسام الاستحقاق للأكاديمية الدولية لعلوم القلب
-2011: قلادة النيل للعلوم والإنسانية
-2012 وسام العظام للجمعية الأمريكية للقلب

مجدي يعقوب تحت الضوء: حقائق وإنجازات يفخر بها الوطن العربي!

قلادة النيل العظمى:
في يناير 2011 صدر قرارا من رئاسة جمهورية مصر العربية بمنح قلادة النيل العظمى للدكتور مجدى يعقوب‏ لجهوده الوافرة والمخلصة فى مجال جراحة القلب وقد استلمها بنفسه فى احتفال كبير أقامه الرئيس المصري السابق حسني مبارك بمقر رئاسة الجمهورية، وتعد قلادة النيل العظمى أعلى أوسمة الوطن والتى لا تمنحها مصر سوى لرؤساء الدول ولمن يقدمون الخدمات الجليلة للوطن والإنسانية .

إنجازاته:
-تأسيس جراحة زرع القلب في بريطانيا
-تأسيس مركز علوم القلب في لندن
-تأسيس مركز مجدى يعقوب لامراض وأبحاث القلب في اسوان عام 2009
-تأسيس جمعية Chain of Hope الخيرية لرعاية الاطفال في دول العالم الثالث
-ساهم في انقاذ أرواح العديد من الأطفال في العالم الذين ولدوا بعيب خلقي في الأوعية الدموية الكبرى
-أجرى عملية القلب المفتوح لنقل شرايين القلب للممثل الكوميدي الإنجليزي الراحل إيريك موركيمب الذي كان يدخن 60 سيجارة يومياً. كما أجرى عملية أخرى للممثل المصري العالمي عمر الشريف
-الإشراف على أكثر من 18 رسالة دكتوراة في جراحة القلب ونشر أكثر من 1000 مقال علمي
-له نشاط واضح في تطوير برامج جراحة القلب والأوعية الدموية في كل من منطقة الخليج العربي وموزمبيق وإثيوبيا وجامايكا

شاهد السيرة الذاتية للدكتور مجدي يعقوب: