منصة مدرستي: أسباب نجاحها بعد مرور 7 أسابيع من بدء التعلم عن بعد

  • تاريخ النشر: الأحد، 18 أكتوبر 2020
منصة مدرستي: أسباب نجاحها بعد مرور 7 أسابيع من بدء التعلم عن بعد
مقالات ذات صلة
منصة مدرستي: طريقة تسجيل الدخول وإثبات الحضور
105 آلاف مستفيد من منصة "مدرستي" خلال أسبوع
تعلم الإنجليزية: مهارات المحادثة (المستوى الثاني)

تحدث متخصصون في التعليم لجريدة عكاظ السعودية عن أسباب النجاح الذي حققته منصة مدرستي التعليمية بعد نهاية الأسبوع السابع في التعلم عن بعد، مؤكدين أن هذا المشروع أتى ثماره، خاصة مع تعود أولياء الأمور على هذه المنصة الرقمية والقنوات البديلة التي حددتها وزارة التعليم السعودية.

لماذا نجحت منصة مدرستي التعليمية؟

حيث قالت الخبيرة التربوية حنان الحمد أنه يمكن تصنيف فاعلية المنصة من خلال استخدام المجتمع المحيط، وعدم وجود فئة لا تواجه مشاكل مع المنصة، خاصة مع توفر العديد من البدائل مثل مايكروسوفت تيمز كبديل، حيث يتم استخدامه في حال حدوث أي عطل أو مصاعب تواجه المستخدمين.

ولفتت إلى أنه هناك فئة لم تتمكن من حضور جميع الدروس على منصة مدرستي، إذ إنها تمكنهم من حضور صفين افتراضيين على سبيل المثال ولم يستكملوا بقية الصفوف، مضيفة أن هذه الفئة الأخيرة هي التي لم تتمكن من الاستفادة من المنصة والتطبيقات البديلة نهائياً، على الرغم من تواصل الأسرة مع المدرسة والدعم الفني.

إيجابيات منصة مدرستي التعليمية

كما كشف المشرف التربوي سفر الزهراني أنه خلال الأسابيع الـ 7 الماضية من بداية التعلم عن بعد، تم رصد 9 إيجابيات، والتي تتمثل فيما يلي:

  1. النقلة النوعية في انتقال الطالب من متلقٍ فقط إلى باحث عن المعلومة.
  2. النقلة النوعية من التعليم إلى التعلّم وتفعيلها واقعاً.
  3. توفير كثير من الموارد التي كانت تشكل أعباء اقتصادية على الوزارة في بنود الصيانة والمياه والكهرباء والمواصلات.
  4. الاعتماد كثيراً على المهارة، حيث تتساوى فيها القيادات والمعلمون والطلاب.
  5. تسابق الكثيرون لتقوية علاقتهم بالحواسيب ووسائل التقنية.
  6. بروز العديد من المواهب والأفكار والإبداعات التي لم تكن لتبرز لولا وجود التعلّم عن بعد.
  7. الاقتناع بأنه لا شيء مستحيل، فلو تحدث متحدث بأن التعليم سيكون عن بعد، لحكمنا بجنونه، حتى جاءت الظروف التي جعلت المستحيل واقعاً نعيشه.
  8. توفير الكثير من الجهد على الطالب ووصول المهارة إلى منزله بيسر.
  9. تحمل الطالب مسؤولية تعلمه، واشتراك الأسرة في تعليم أبنائها.

التعليم السعودية تحدد مهام المعلمين والمعلمات على منصة مدرستي

وفي سياق آخر، فقد قامت وزارة التعليم السعودية في وقت سابق بتحديد المهام التي يجب أن يقوم بها المعلمين والمعلمات على منصة مدرستي من أجل إنجاح العملية التعليمية.

حيث قالت الوزارة أنه هناك مهام تتعلق بمرحلة ما قبل بدء التعليم الإلكتروني، وأخرى تتعلق بمرحلة ما بعد بدء التعليم الإلكتروني.

وأوضحت أن مهام ما قبل بدء التعليم الإلكتروني تتضمن الآتي:

  1. الاطلاع على محتوى المنصة وأدواتها.
  2. اختيار الجدول الدراسي والحصص التي يرغب في تحضيرها.
  3. متابعة البدائل المتاحة للعملية التعليمية.
  4. تحديد مسارات الدروس وإضافة المحتوى الإثرائي التعليمي للطلاب.

أما مهام ما بعد بدء التعليم الإلكتروني، فقد شملت ما يلي:

  1. التفاعل مع الطلاب وصنع بنية محفزة للتعليم.
  2. تحديد الواجبات والاختبارات.
  3. تفعيل الأنشطة التعليمية وتقييم الطلاب إلكترونياً وورقياً.
  4. تعزيز مستوى الإنجاز والدافعية لدى الطلاب.