مهرجان لوبوري.. قصة أغرب بوفيه مفتوح للقرود في تايلاند

  • تاريخ النشر: : الجمعة، 15 نوفمبر 2019 آخر تحديث: : الجمعة، 15 نوفمبر 2019
مهرجان لوبوري.. قصة أغرب بوفيه مفتوح للقرود في تايلاند
مقالات ذات صلة
12 سيارة شرطة تفرق حفل زفاف عربي في باريس.. فما القصة؟
فوربس: محمد صلاح خامس أعلى اللاعبين دخلًا في 2020
بيل غيتس في تصريح صادم: لا أثق في هيئة الدواء الأمريكية "ضحية ترامب"

تعتبر المهرجانات السنوية أحد أهم المظاهر التي تميز الدول وتبرز عادتها وتقاليدها والثقافة الشعبية السائدة فيها، وتختلف المهرجانات بين الدول وبعضهان فهناك المهرجانات الغربية والفريدة ولكل منها قصة ترتبط بأهل البلد ومورثاتها، ومن ضمن أغرب المهرجانات مهرجان القرود في تايلاند، حيث تنظم تايلاند مهرجاناً سنوياً يطلق عليه مهرجان لوبوري أو مهرجان القرود، ويقام في شهر نوفمبر من كل عام، وأصبح مقصد للسياحة هناك والتسابق على إطعام القرود والتقاط الصور التذكارية.

المهرجان الغريب من نوعه يقوم خلاله السكان بتقديم الأطعمة والفاكهة للقرود في بوفيه مفتوح للقرود فقط، ويقام في مدينة لوبوري في شمال تايلاند، واعتمدته الحكومة رسمياً في عام 1988.

مهرجان لوبوري.. قصة أغرب بوفيه مفتوح للقرود في تايلاند

ويقام مهرجان لوبوري على أنقاض معبد فرا برانج سام يوت الهندوسي العائد إلى حقبة الخمير قبل ثمانية قرون، وهو أحد أضخم المواقع في المدينة، وتتجول القردة في لوبوري بصورة عادية، ذلك إنها لا تخشى البشر مطلقاً.

ويضم المهرجان ما يقرب من 2000قرد حيث تقام مأدبة كبيرة يستخدم فيها قرابة 3 أطنان من الفواكه والخضروات والحلوى.

وتعود قصة مهرجان القود وتقديم الأطعمه والفاكهة للقرود، إلى أساطير قديمة موروثة في المدينة، تقول إحداها إن أحد القردة ساعد بطل أسطوري يدعى راما، في أحد معاركه فقدم له البطل الأسطوري الطعام كعرفان بالجميل وتوارثت الأجيال العادة منه.

مهرجان لوبوري.. قصة أغرب بوفيه مفتوح للقرود في تايلاند

وتقول رواية أخرى وفقاً لسكان المدينة، إنه نوع من الامتنان لقرد شجاع أنقذ عروسًا جميلة من شيطان شرير، له عشرة رؤوس، لذلك يتم تقديم الطعام للقرود كنوع من العرفان.

مهرجان لوبوري.. قصة أغرب بوفيه مفتوح للقرود في تايلاند

تم نشر هذا المقال مسبقاً على رائج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا