نظام غذائي خالي من منتجات الألبان

فوائد نظام غذائي خالي من منتجات الألبان

  • تاريخ النشر: الإثنين، 11 مايو 2020
نظام غذائي خالي من منتجات الألبان
مقالات ذات صلة
شركة موديرنا الأمريكية تُعلن لقاح لفيروس كورونا.. وهذا سعره
أوميجا 3.. مصادر وفوائد وأضرار أشهر الأحماض الدهنية
تسبب مشاكل صحية أكبر: عادات خاطئة ترتكبها عند استخدام المرحاض

يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه منتجات الألبان بأنواعها المختلفة، وهذا يتطلب التخلي عن هذه المنتجات وحتى لو كان الأمر صعباً في البداية، كون الإصابة بهذه الحساسية قد تصل إلى مرحلة الحساسية المفرطة التي تؤدي إلى الوفاة، وهنا قد يطلب منك الطبيب اتباع نظام غذائي خالٍ من الألبان، وهذا ما سنتعرف عليه في هذا المقال.

حساسية الألبان:

تعتبر الحساسية من الألبان واحدة من الحساسيات الغذائية الأكثر شيوعاً، وهي أكثر انتشاراً عند الرضع والأطفال الصغار وخاصة من حليب البقر، وحساسية اللبن هي حساسية الحليب نفسها، وتحدث نتيجة استجابة الجسم لبروتين غذائي معين يعتبره تهديداً، أي أنها تحدث عندما يحدد جهاز المناعة بأن البروتينات في طعام معين على أنها ضارة، وبالتالي يتفاعل لمحاولة مكافحة هذه البروتينات الضارة والتي ليست بالضرورة أن تكون ضارة في الواقع.

وتشمل أعراض الحساسية التي تحدث بعد ساعتين من شرب اللبن (الزبادي) أو الحليب أو منتجات اللبن:

  • حكة أو تورم في الفم أو اللسان أو الشفاه.
  • تفاعلات جلدية مثل: الأكزيما والتورم والاحمرار في الأطراف أو الوجه.
  • أعراض الجهاز الهضمي: آلام في البطن والغثيان والقيء والإسهال.
  • أعراض الجهاز التنفسي: سيلان أو انسداد بالأنف، والسعال والعطس والصفير وصعوبة التنفس.
  • أعراض القلب والأوعية الدموية: انخفاض في ضغط الدم والدوار والإغماء.
  • وإذا كنت تعاني من أعراض الحساسية المفرطة والتي تشمل الغثيان والتقيؤ والنبض الضعيف أو السريع وصعوبة التنفس والارتباك وفقدان الوعي، فاطلب العناية الطبية الفورية لأن ذلك قد يؤدي إلى الوفاة (1).

عدم تحمل اللاكتوز

حساسية الزبادي تختلف عن عدم تحمل اللاكتوز (سكر الحليب)، فالحساسية هي رد فعل مناعي تجاه البروتينات في الحليب، أما إذا كنت لا تتحمل اللاكتوز فإن الجسم يفتقر إلى القدرة على تحطيم اللاكتوز وهو سكر الحليب. وتشمل أعراض عدم تحمل اللاكتوز ما يلي:

  • إطلاق الغازات.
  • وجع بطن.
  • النفخة.
  • إسهال.

هذه الأعراض قد تستمر من 30 دقيقة إلى بضع ساعات بعد تناول منتجات الألبان، وعدم تحمل اللاكتوز شائع جداً ويؤثر على نحو 65 في المائة من سكان العالم، وإذا كنت غير قادر على تحمل اللاكتوز فقد تتمكن من تحمل اللبن أكثر من الحليب أو القشدة (القشطة)، كون اللبن يحتوي على عدد أقل من اللاكتوز مقارنة بمعظم منتجات الألبان الأخرى (2).

عدم تحمل اللاكتوز

نظام غذائي خالي من منتجات الألبان

هو النظام الغذائي الخالي من اللاكتوز الموجود في منتجات الألبان، أو هو النظام الذي يغفل الألبان وجميع المنتجات ذات الصلة من الزبدة والسمن والحليب والجبن والآيس كريم، وشوكولا الحليب والمخبوزات التي تحتوي على الحليب، وفي حال قررت تجنب منتجات الألبان عليك الاستفسار عن المكونات الموجودة في الأطعمة وقراءة ملصقات الأطعمة المصنعة والمعلبة مثل الصلصات والشوربات، أما في المطاعم قد تحتوي الأطباق على زبدة أو كريم لذا تأكد من مكوناتها وأخبر النادل بذلك.

فوائد نظام غذائي خالي من منتجات الألبان

توضح اختصاصية التغذية الأميركية فانيسا ريسيتو (Vanessa Rissetto) أن التخلي عن منتجات الألبان يساعد على حدوث عدداً من التغييرات الإيجابية في الجسم، منها تراجع الإصابة بأمراض الجلد مثل حب الشباب والأكزيما وأشكال من الالتهاب الداخلية الأخرى مثل الانتفاخ والغازات، كما أن منتجات الألبان هي السبب الرئيسي للزيوت في الجسم وبالتالي الابتعاد عنها يساعد بالتقليل منها، كما تشمل فوائد النظام الغذائي الخالي من منتجات الألبان:

  • سهولة الهضم: إن التخلي عن منتجات الألبان يجعل الهضم أكثر اتساقاً في حال كان الجسم عاجزاً عن تكسير اللاكتوز، الموجود في هذه المنتجات، فالعجر عن تكسير اللاكتوز يؤدي إلى حدوث الانتفاخ والغازات.
  • فقدان الوزن: يساعد التخلص من منتجات الألبان في تخفيف الوزن، كون الحليب والزبادي ومنتجات الألبان الأخرى غير المحلاة تحتوي على اللاكتوز وهو سكر طبيعي، بينما قد تحتوي منتجات الألبان الأخرى على السكر المضاف، فإذا كنت تحاول التخلص من دهون البطن فلابد من الابتعاد عن السكر.
  • تحسين حالة الغدة الدرقية: إن البروتين الموجود في منتجات الألبان يزيد من الالتهاب في الأجزاء الحيوية من الجسم مثل الغدة الدرقية والجهاز الهضمي، والابتعاد عن هذه المنتجات يحسن مستويات الأيض والطاقة والتي يمكن ربطها بتحسن صحة الغدة الدرقية (3).

بدائل الألبان:

إذا كنت ترغب بالابتعاد عن الألبان ومنتجاته فهناك بدائل موجودة في معظم المتاجر، ومنها الزبدة الخالية من منتجات الألبان أو الزبدة النباتية والجبن النباتي، وجميعها خيارات لمن يعانون من حساسية تجاه الحليب أو اللبن.

ويعد حليب اللوز مصدراً ممتازاً للكالسيوم وفيتامين E ومصدر جيد للفيتامينات A وD، ويمكن صناعته في المنزل باستخدام اللوز عن طريق نقع اللوز لـ 8 ساعات وخلطه مع القليل من الماء، ثم تصفيته بقطة قماش عندها يصبح جاهزاً للشرب.

إن بعض الناس قد يكون لديهم حساسية من الحليب، ولكنهم قادرون على تناول اللبن لأن عملية هضمه أسهل من الحليب، وفي حال كنت تعاني من الحساسية من الزبادي المصنوع من حليب البقر، فهذا لا يعني أنك مصاب بالحساسية من جميع أنواع الزبادي، ومن الممكن أن تكون قادراً على تناول الزبادي المصنوع من حليب الماعز أو أنواع أخرى من الحليب.

بدائل الألبان

نصائح حول كيفية الانسجام مع النظام الغذائي الخالي من منتجات الألبان

إن التكيف مع النظام الغذائي الخالي من منتجات الألبان ليس بالأمر الصعب ولكنه يتطلب التقيد بعدد من النصائح والتعليمات منها:

  • التخلص من حليب البقر وتخزين حليب اللوز أو حليب جوز الهند في الثلاجة، والتأكد من أنها غير محلاة إذا كنت تريد تجنب السكر المضاف.
  • الابتعاد عن الآيس كريم ويمكن استبداله ببوظة حليب اللوز.
  • دمج المكسرات مثل الكاجو والجوز وغيرها للحصول على البروتين الضروري.
  • للحصول على البروتين يمكنك تناول اللحم والبقوليات والبيض والحبوب الكاملة.
  • الاحتفاظ وتناول الفواكه والخضروات الطازجة.
  • تخزين الخميرة الغذائية كونها غنية بالفيتامينات ونسبة الصوديوم والسعرات الحرارية فيها منخفضة، بالإضافة إلى أنها خالية من الدهون والسكر.
  • إذا كنت من محبي الجبنة يمكن استبدالها بجبن الكاجو الغنية بالمغذيات مثل (الحديد والنحاس والمغنيسيوم والزنك) وقليلة السعرات الحرارية.
  • معظم منتجات الألبان غنية بالكالسيوم، ولكن الألبان ليست المصدر الوحيد له وهناك مصادر أخرى للكالسيوم مثل الفاصولياء وحليب الصويا واللفت والكرنب الأخضر والمحار والبقوليات.
  • لتعويض فقدان فيتامين (D) من منتجات الألبان يمكن تناول البيض والأسماك والمحار (4).

نصائح حول كيفية الانسجام مع النظام الغذائي الخالي من منتجات الألبان

في النهاية.. إن اتباع النظام الغذائي الخالي من منتجات الألبان آمن، طالما تحصل على ما يكفي من الكالسيوم والعناصر الغذائية الأخرى الموجودة عادة في منتجات الألبان، كما يمكن أن تناقش نظامك الغذائي مع أخصائي طبي للحصول على الاستشارة المناسبة.

المصادر:

1-مقال بعنوان "فهم حساسية الزبادي" منشور على موقع healthline.com

2-مقال بعنوان "ما هي أعراض حساسية الزبادي؟" منشور على موقع howstuffworks.com

3- مقال بعنوان " 5 أسباب جعلتني خالياً من منتجات الألبان - وخطة الوجبة لمدة 7 أيام التي ساعدتني في ذلك" منشور على موقع healthline.com

4- مقال بعنوان "لا يجب أن يكون الابتعاد عن من الألبان معقداً" منشور على موقع eatthis.com

تم نشر هذا المقال مسبقاً على بابونج. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا