الخس الأحمر إليك فوائده الصحية المُتعددة

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 11 مايو 2021
الخس الأحمر إليك فوائده الصحية المُتعددة
مقالات ذات صلة
أفضل أنواع العسل في السعودية إليك فوائدها المُختلفة
البوتاسيوم.. إليك فوائده الصحية المُتعددة وأعراض زيادته أو نقصه
أفضل الأطعمة لإنقاص الوزن بشكل فعال

الخس من الخضراوات المُحببة التي تعطي مذاقاً خاصاً إذا وضع على الشطائر أو وضع كطبق جانبي أو أضفته إلى طبق السلطة الذي تتناوله، أو قررت تناوله كسناك خفيف بين الوجبات، بالإضافة إلى كونه من الأطعمة المُغذية التي تستطيع تحقيق العديد من الفوائد الصحية، هناك عدّة أنواع من الخس، يُمكنك التعرّف خلال السطور التالية على الخس الأحمر، والفوائد الصحية التي يستطيع تحقيقها.    

الخس الورقي الأحمر

هذا الخس من الخضروات الورقية، أطرافه لها مسحة حمراء أو أرجوانية. يُمكن لهذا النوع من الخس أن يُضيف مجموعة من الألوان إلى السلطة أو الشطيرة المُفضلة لديك، وهو أيضاً يستطيع أن يُزودك بالعديد من الفوائد الصحية.

الفوائد الصحية المُثبتة علمياً للخس الأحمر

هناك العديد من الفوائد الصحية المُثبتة علمياً التي يستطيع الخس الأحمر أن يُحققها لك، منها:

  • الخس الأحمر يُقدّم عناصرغذائية مُتعددة وسعرات حرارية منخفضة:

الخس ذو الأوراق الحمراء غني بمجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن الأساسية، ومن ناحية أخرى فإن السعرات الحرارية التي يُقدّمها منخفضة جداً.

توفر ثلاثة أكواب، ما يُعادل نحو 85 جرام، من الأوراق المقطعة من الخس الأحمر العناصر الغذائية التالية: 1 جرام من البروتين،0.2 جرام من الدهون، 1 جرام من الألياف، 149٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ك،127٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ.

هذا بالإضافة إلى 3٪ من الكمية اليومية الموصى بها من المغنيسيوم، 9٪ من الكمية اليومية الموصى بها من المنغنيز، 8٪ من الكمية اليومية الموصى بها من الفولات، 6٪ من الكمية اليومية الموصى بها من الحديد، 5٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ج، 5٪ من الكمية اليومية الموصى بها من البوتاسيوم، 4٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ب 6، 4٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ب1 أو ما يُعرف بالثيامين.

  • يُقدّم الخس الأحمر ترطيباً جيداً للجسم:

الحفاظ على الترطيب الكافي للجسم مهم لصحتك العامة. صحيح أن شرب الماء يلعب دوراً هاماً في الحفاظ على رطوبة الجسم، لكن أيضاً تناول الأطعمة الغنية بالمياه، مثل الخس الأحمر، يمكن أن يساعد كذلك في ترطيب الجسم.

يحتوي الخس ذو الأوراق الحمراء على 96٪ من الماء، مما يجعله يروي العطش بشكل كبير، قد يساعد محتواه المائي العالي من الماء أيضاً في كبح الجوع وتعزيز الشبع.

  • الخس الأحمر غني بمضادات الأكسدة القوية:

يحتوي الخس ذو الأوراق الحمراء على عدد من مضادات الأكسدة التي تحمي الجسم من التلف الذي تُسببه الجزيئات غير المستقرة التي تُسمى الجذور الحرة. قد يؤدي وجود الكثير من الجذور الحرة في جسمك إلى زيادة احتمالية إصابتك بأمراض معينة مثل السرطان، بالإضافة إلى أنها تُزيد من التداعيات المرضية والمعرفية السيئة في مرحلة الشيخوخة.

الخس الأحمر غني بشكل كبير بمضادات الأكسدة بيتا كاروتين، وهي صبغة كاروتينويد يُحولها الجسم إلى فيتامين أ، قد يؤدي تناول كميات كافية من بيتا كاروتين إلى تعزيز بصرك وتقليل خطر الإصابة بالتنكس البقعي، وهي حالة يمكن أن تصل مُضاعفاتها إلى حد فقدان البصر.

علاوة على ذلك، يحصل الخس ذو الأوراق الحمراء على درجات اللون الأرجواني من مُركبات مُضادة للأكسدة أيضاً تُسمى الأنثوسيانين، التي قد يكون لها دور فعّال في مُحاربة الالتهابات، كما أن لها دور هام في تقليل بالت عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب ، مثل: الكوليسترول الضار.

أيضاً، يُعتبر الخس الأحمر مصدراً جيداً لفيتامين C، وهو واحد من مضادات الأكسدة القوية الأخرى. قد تُقلل الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين من خطر الإصابة بأمراض القلب وأنواع معينة من السرطان.

  • الخس الأحمر قد يحافظ على صحة قلبك:

بشكل عام، قد يُقلل اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضروات من خطر الإصابة بأمراض القلب، الخس الأحمر يحتوي على العديد من الخصائص المعززة لصحة القلب.

فمثلاً، يوفر الخس ذو الأوراق الحمراء 3٪ من الاحتياج اليومي للمغنيسيوم و 5٪ للبوتاسيوم، وذلك من خلال تناول 3 أكواب فقط، ما يُعادل 85 جراماً من أوراق الخس الأحمر المقطعة.

يُحافظ كلاً من البوتاسيوم والمغنيسيوم على ضربات قلب صحية ويسمح لخلايا عضلات القلب بالاسترخاء. من ناحية أخرى، تم ربط النقص في كلا المعدنين بالعديد من الاضطرابات المُتعلقة بصحة القلب، مثل ارتفاع ضغط الدم وفشل القلب وأمراض القلب التاجية.

  • الخس الأحمر مصدر ممتاز لفيتامين أ:

يُعتبر فيتامين أ هو الاسم العام لمجموعة من المُركبات القابلة للذوبان في الدهون والتي لها دور هام في الحفاظ على صحة المناعة ونمو الخلايا وصحة العين والرؤية.

هذا الفيتامين أساسي أيضاً للتطور الطبيعي ودعم وظيفة العديد من الأعضاء الحيوية، بما في ذلك القلب والكلى والرئتين.

يوفر الخس الأحمر نحو 127٪ من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين أ من خلال تناول 3 أكواب فقط  من أوراق الخس الأحمر المقطعة. يمكن أن تساعدك إضافة حصة واحدة أو حصتين من الخس الأحمر إلى نظامك الغذائي عدّة مرات في الأسبوع على تلبية كامل احتياجاتك من فيتامين أ.

  • الخس الأحمر غني بفيتامين ك:

يُعتبر الخس الأحمر مصدراً ممتازاً لفيتامين ك، حيث يوفر 149٪ من الكمية اليومية الموصى بها من هذا الفيتامين من خلال تناول 3 أكواب من أوراق الخس الأحمر المقطعة.

فيتامين ك ضروري لتخثر الدم، عند التعرّض لنقص هذا الفيتامين يزيد خطر الإصابة بنزيف غير متحكم فيه.

هذا الفيتامين له دور هام أيضاً في نمو العظام وتطورها. قد يحمي المدخول الكافي لفيتامين ك من هشاشة العظام وحدوث الكسور.

  • الخس الأحمر قد يساعد في خفض ضغط الدم:

يُعاني الكثير من الأشخاص حول العالم من ارتفاع ضغط الدم، هذا الاضطراب الصحي يجعل قلبك يعمل بجهد أكبر وقد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية.

تُشير الدراسات إلى أن اتباع نظام غذائي غني بالبوتاسيوم قد يساعد في خفض ضغط الدم عن طريق تقليل آثار الصوديوم والمساعدة في توسيع الأوعية الدموية.

يُمكنك الحصول على البوتاسيوم من خلال تناول الخس الأحمر إلى جانب بعض الأطعمة الأخرى الغنية بهذا العنصر، مثل الأفوكادو والفاصوليا.

  • الخس الأحمر قد يُعزز فقدان الوزن:

العديد من الصفات التي يتمتع بها الخس الأحمر تجعله طعاماً مُناسباً لخسارة الوزن. فمثلاً هو منخفض للغاية في السعرات الحرارية ولكنها غني بالألياف إلى حد ما، والتي يمكن أن تجعلك تشعر بالشبع.

بالإضافة إلى ذلك، فهو يحتوي على نسبة عالية من الماء، وفقاً للدراسات فالأنظمة الغذائية الغنية بالأطعمة منخفضة السعرات الحرارية والتي تحتوي على نسبة عالية من الماء، مثل الخس الأحمر، يمكن أن تُعزز بشكل كبير فقدان الوزن.

ما هو الخس الروماني؟

يُشير اسم الخس الروماني إلى احتمالية أن يكون ظهر في روما، الخس الروماني هو نوع من أنواع الخس، ويتميز بأن له أوراقاً طويلة وقوية، تتراوح ألوانها بين الأخضر والأرجواني إلى الأحمر، الجزء العلوي من الأوراق أكثر هشاشة من الأوراق السفلية. بالاتجاه إلى قاع الخس، تصبح الأوراق أكثر ثباتاً ولها أضلاع سميكة بيضاء تحتوي على سائل مر قليلاً. وهذا يعطي الخس الروماني طعمه المميز.

الفوائد الصحية المُثبتة علمياً  للخس الروماني

هناك العديد من الفوائد الصحية التي يستطيع الخس الروماني تحقيقها، منها:

  • الخس الروماني يوفر العديد من الفيتامينات والمعادن والألياف:

فيحتوي نحو 70 جرام فقط من الخس الروماني على: 1 جرام من البروتين، 2.7 جرام من الكربوهيدرات، 2.2 جرام من الألياف، 43.4 ملليجرام من الكالسيوم، 0.6 مجم من الحديد، 14 مجم مغنيسيوم، 24.5 مجم من الفوسفور، 229 مجم من البوتاسيوم، 17.5 مجم من الصوديوم، 90.3 ميكروجرام من حمض الفوليك، 194 ميكروجرام من فيتامين أ، 8.1 ملغ من فيتامين سي، 147 ميكروجرام من فيتامين ك.

  • الخس الروماني غني بمضادات الأكسدة:

يُعتبر الخس مصدراً جيداً للفيتامينات أ و سي، وهما من مضادات الأكسدة التي تحارب الضرر الناتج عن انتشار الجذور الحرة في الجسم، مما يجعل الخس الروماني فعّالاً في مُحاربة العديد من الأمراض، مثل: السرطان، أمراض القلب والأوعية الدموية، مرض الزهايمر، وغيرها من الأمراض الناتجة عن الإجهاد التأكسدي.

قد يساعد المحتوى المضاد للأكسدة في الخس الروماني في دعم جهاز المناعة لدى الشخص والحماية من مختلف المشاكل الصحية.

  • الخس الروماني يُعزز صحة القلب والدورة الدموية:

يمكن أن تساعد المستويات العالية من البوتاسيوم الموجودة في الخس الروماني في الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.

يساعد البوتاسيوم العضلات مثل عضلات القلب على الانقباض بانتظام. توصلت إحدى الدراسات إلى أن المستويات المرتفعة من البوتاسيوم قد تساعد في خفض ضغط الدم وتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

بالإضافة إلى ذلك، قد تساعد فيتامينات أ  وسي المضادة للأكسدة في الخس الروماني على منع تراكم الكوليسترول وتشكيل اللويحات في الشرايين.

قد يساعد الفولات الموجود في الخس الروماني أيضاً في منع حدوث مضاعفات خطيرة في القلب. فتُشير مراجعة نُشرت عام 2015 إلى أن الأشخاص الذين يُعانون من نقص حمض الفوليك يواجهون خطراً أكبر للإصابة بأمراض القلب.

  • الخس الروماني يحمي صحة العين:

يساعد فيتامين أ في حماية صحة العين. لذلك، قد يساعد فيتامين أ الموجود في الخس الروماني في الوقاية من أمراض العين مثل إعتام عدسة العين مع تقدم العمر.

يحتوي الخس الروماني على مركب البيتا كاروتين الذي يمنع حالة تسمى التنكس البقعي، هذه الحالة هي أحد الأسباب الرئيسية لفقدان البصر بسبب الشيخوخة.