الخيار وعصير الخيار إليك فوائدهما الصحية

  • تاريخ النشر: الجمعة، 14 مايو 2021
الخيار وعصير الخيار إليك فوائدهما الصحية
مقالات ذات صلة
أفضل أنواع العسل في السعودية إليك فوائدها المُختلفة
البوتاسيوم.. إليك فوائده الصحية المُتعددة وأعراض زيادته أو نقصه
أفضل الأطعمة لإنقاص الوزن بشكل فعال

يحتوي الخيار على نسبة عالية من العناصر الغذائية المفيدة لدعم وتعزيز صحة الجسم، مثل: بعض المركبات النباتية ومضادات الأكسدة التي قد تساعد في علاج بعض الاضطرابات الصحية وحتى منع حدوثها من الأساس. خلال السطور التالية يُمكنك التعرّف أكثر على الفوائد الصحية لتناول الخيار، وأهمية شرب ماء الخيار وعصير الخيار.

الفوائد الصحية لتناول الخيار

هناك العديد من الفوائد الصحية التي يُمكنك أن تُحققها من تناول الخيار، منها:

  • يحتوي الخيار على نسبة عالية من العناصر الغذائية:

صحيح أن الخيار منخفض السعرات الحرارية، لكنه غني بالعديد من الفيتامينات والمعادن الهامة، فيحتوي 300 جرام من الخيار غير المقشر على ما يلي:

45 سعراً حرارياً، 11 جرام من الكربوهيدرات، 2 جرام من البروتين، 2 جرام من الألياف، 14% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ج، 62% من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ك، 10% من الكمية اليومية الموصى بها من المغنيسيوم، 13% من الكمية اليومية الموصى بها من البوتاسيوم، 12% من الكمية اليومية الموصى بها من المنغنيز.
للاستفادة من العناصر الغذائية السابقة، يجب تناول الخيار بدون تقشير. يُقلل تقشير الخيار من كمية الألياف، وكذلك من بعض الفيتامينات والمعادن التي تستطيع أن تحصل عليها كاملة إذا تناولت الخيار بقشره، بالإضافة إلى هذه العناصر الغذائية، يحتوي الخيار على نسبة عالية من الماء. فمحتوى 96% من الخيار يتكون من الماء.

  • يحتوي الخيار على مضادات الأكسدة:

مضادات الأكسدة هي جزيئات تمنع الضرر الذي يُسببه تراكم الجذور الحرة، الذي يمكن أن يؤدي إلى عدّة أنواع من الأمراض المُزمنة، فقد ارتبط الإجهاد التأكسدي الناجم عن الجذور الحرة بالسرطان وأمراض القلب والرئة وأمراض المناعة الذاتية.

تُعتبر الفواكه والخضروات، بما في ذلك الخيار، غنية بشكل خاص بمضادات الأكسدة المفيدة التي قد تُقلل من مخاطر هذه الحالات.

بحثت دراسة في الخصائص المُضادة للأكسدة للخيار ووجدت أنه يحتوي على مركبات الفلافونويد والعفص، وهما مجموعتان من المركبات الفعّالة بشكل خاص في منع الجذور الحرة الضارة.

  • الخيار قد يساعد في مكافحة السرطان:

تُشير بعض الأبحاث إلى أن الخيار قد يساعد في مكافحة السرطان. إلى جانب مضادات الأكسدة، يحتوي الخيار أيضاً على مركبات وعناصر غذائية أخرى، والتي قد يكون لها دور في الحماية من السرطان. اقترحت إحدى الدراسات في مجلة أبحاث السرطان أن الفلافونويد فيستين الغذائي، الموجود في الخيار، قد يُساعد في إبطاء تقدّم سرطان البروستاتا.

  • الخيار قد يُخفض ضغط الدم:

أحد العوامل المُساهمة في ارتفاع ضغط الدم هو وجود الكثير من الملح، الصوديوم، وقلّة البوتاسيوم في نظامك الغذائي. يتسبب الملح الزائد في احتفاظ الجسم بالسوائل، مما يرفع ضغط الدم. البوتاسيوم هو إلكتروليت يساعد على تنظيم كمية الصوديوم التي تحتجزها الكلى. يُعتبر الخيار مصدر جيد للبوتاسيوم، مما قد يساعد في خفض ضغط الدم.

  • الخيار قد يدعم صحة الجلد:

يمكن أن يساعد ماء الخيار على تهدئة بشرتك من الداخل إلى الخارج. البقاء رطباً يساعد جسمك على التخلص من السموم والحفاظ على بشرة صحية. يحتوي الخيار أيضاً على نسبة عالية من حمض البانتوثنيك أو فيتامين ب 5، والذي يُستخدم لعلاج حب الشباب.

يحتوي كوب واحد من شرائح الخيار على حوالي 5 بالمائة من الكمية اليومية الموصى بها من فيتامين ب 5.

الخيار أيضاً مصدر ممتاز لمعدن السيليكا، الذي يُسمى بمعدن الجمال. قد يبدو وضع شرائح الخيار المبردة على عينيك وكأنه طقوس جمالية مبتذلة، لكنه يساعد حقاً في التخلص من الهالات السوداء والانتفاخ.

  • الخيار قد يُعزز صحة العظام:

يحتوي الخيار على نسبة عالية من فيتامين ك. يحتاج جسمك إلى فيتامين ك للمساعدة في تكوين البروتينات اللازمة لتكوين عظام وأنسجة صحية وكذلك لمساعدة دمك على التجلط بشكل صحيح. نظراً لغنى الخيار بهذا الفيتامين فيُعدّ تناوله وسيلة جيدة لتعزيز صحة العظام.

  • الخيار يُعزز الترطيب:

الماء ضروري لقيام جسمك بوظائفه على أفضل وجه، فيلعب الماء العديد من الأدوار المهمة، فهو يُشارك في عمليات مثل تنظيم درجة الحرارة ونقل النفايات والمواد المغذية، يمكن أن يُحسّن الترطيب المناسب كل شيء بدءاً من الأداء البدني إلى تعزيز التمثيل الغذائي.

صحيح أنك تُلبي معظم احتياجاتك من السوائل عن طريق شرب الماء أو السوائل الأخرى، إلا أن بعض الأشخاص قد يحصلون على ما يصل إلى 40٪ من إجمالي استهلاكهم للمياه من الطعام.

بشكل خاص، يمكن أن تكون الفواكه والخضروات، مصدراً جيداً للحصول على المياه في نظامك الغذائي.

وجدت إحدى الدراسات، التي أُجريت على نحو 442 طفلاً. أن زيادة تناول الفاكهة والخضروات كان مرتبطاً بتحسينات في حالة الترطيب، نظراً لأن الخيار يتكون من حوالي 96٪ ماء، فهو فعّال بشكل خاص في تعزيز الترطيب ويمكن أن يساعدك في تلبية احتياجاتك اليومية من السوائل.

  • الخيار قد يساعد في إنقاص الوزن:

يمكن أن يساعدك الخيار على إنقاص الوزن بعدّة طرق مختلفة. مبدئياً هو منخفض السعرات الحرارية. هذا يعني أنه يمكنك تناول الكثير من الخيار دون أن تتعرض إلى زيادة السعرات الحرارية التي تؤدي إلى زيادة الوزن.

يمكن أن يُضيف الخيار نضارة ومذاقاً أفضل للسلطات والشطائر والأطباق الجانبية ويمكن استخدامه أيضاً كبديل لبدائل ذات سعرات حرارية أعلى.

كذلك، يمكن أن يساعد المحتوى المائي العالي للخيار في إنقاص الوزن أيضاً. في مراجعة شملت نحو 13 دراسة أُجريت على 3628 شخصاً وجد أن تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء وكمية منخفضة من السعرات الحرارية ارتبطبحدوث انخفاض كبير في وزن الجسم.

  • الخيار قد يُخفض نسبة السكر في الدم:

وجدت العديد من الدراسات أن الخيار قد يساعد في تقليل مستويات السكر في الدم ومنع حدوث بعض مضاعفات مرض السكري، فحصت إحدى الدراسات تأثيرات النباتات المختلفة على نسبة السكر في الدم، ثبت أن الخيار يُقلل بشكل فعّال ويتحكم في مستويات السكر في الدم.

وجدت دراسة أخرى أن الخيار قد يكون فعّالاً في تقليل الإجهاد التأكسدي والوقاية من المضاعفات المُرتبطة بمرض السكري.

  • الخيار يمنع حدوث الإمساك:

قد يساعد تناول الخيار في دعم حركات الأمعاء المنتظمة، فيُعتبر الجفاف أحد عوامل الخطر الرئيسية لحدوث الإمساك، فيُغير الجفاف من توازن الماء ويجعل مرور البراز صعباً.

نظراً لأن الخيار غني بالمياه ويُعزز الترطيب، فهو يمنع حدوث الإمساك ويساعد في الحفاظ على انتظام حركة الأمعاء.

يحتوي الخيار أيضاً على الألياف التي تساعد في تنظيم حركة الأمعاء. فمثلاً يمكن أن يساعد البكتين، وهو نوع من الألياف القابلة للذوبان الموجودة في الخيار، في زيادة وتيرة حركة الأمعاء، وفقاً لما توصلت له إحدى الدراسات، التي أشارت أيضاً إلى أن البكتين يُغذي البكتيريا المفيدة في الأمعاء التي تعمل على تحسين صحة الجهاز الهضمي.

فوائد عصير الخيار

هل تعتبر عصير الخيار أحد عصائرك المُفضلة؟ إذا لم تعتبره كذلك، فعليك التعرّف على الفوائد الصحية التي يُمكنك تحقيقها من خلال شرب كوب من عصير الخيار من خلال السطور التالية.

  • عصير الخيار يُعزز فقدان الوزن:

عصير الخيار هو مصدر قوي لمضادات الأكسدة وبالتالي يُعزز عملية التمثيل الغذائي ويؤدي إلى فقدان الوزن، كذلك فهو منخفض السعرات الحرارية، وهو ما يجعلك مُطمئناً أكثر أنه لن يؤدي إلى زيادة الوزن.

  • عصير الخيار يُرطب جسمك:

يتكون الخيار من نحو 96% من الماء بالإضافة إلى وجود حمض الأسكوربيك وحمض الكافيين، اللذان يمنعان احتباس الماء. بسبب محتواه الغني بالماء فإن عصير الخياريُعزز ترطيب الجسم ويطرد السموم.

يمكن لعصير الخيار أن يُحسّن بشكل كبير من حالة ترطيب جسمك، ويحافظ على مستويات معينة من الفيتامينات والمعادن، ويوفر مضادات الأكسدة، قدرة عصير الخيار على الترطيب مفيد للجميع، لكن وبشكل خاص هو مفيد الأشخاص الذين لديهم احتياجات ترطيب أعلى مثل الرياضيين أو الأشخاص الذين يمارسون الرياضة بشكل متكرر.

  • عصير الخيار يُعزز المناعة:

يمد عصير الخيار الجسم بمجموعة كاملة من المعادن والهرمونات والمركبات التي تساعد في حماية جسمك من الأمراض. فهو غني بمضادات الأكسدة ويحميك أيضاً من الالتهابات الموسمية مثل الفيروسات.

  • عصير الخيار يُزيل السموم من جسمك:

نظراً لاحتواء عصير الخيار على نسبة عالية من الماء، فإنه يستطيع تنظيف الجسم عن طريق إزالة النفايات السامة والقديمة. فيُعتبر عصير الخيار شراب قوي للتخلص من السموم. يمكنك أيضاً إقرانه بالليمون والنعناع للحصول على نتائج أفضل.

  • عصير الخيار يُعزز الطاقة:

عصير الخيار يعمل على توفير تغذية جيدة ومصدر ممتاز لفيتامينات ب. غالباً ما يؤدي نقص فيتامينات ب إلى حدوث الإرهاق والعصبية وضعف التركيز. إن شرب عصير الخيار يضمن تزويد جسمك بهذه الفيتامينات ويجعلك تشعر بالحيوية.

بالإضافة إلى هذا فإن عصير الخيار أيضاً له قدرة على تهدئة أعصابك وتقليل القلق والتوتر. وبالتالي، فهو يساعد على تحسين دورة نومك.

  • عصير الخيار مضاد للالتهابات:

يمكن أن يؤدي الالتهاب المُزمن إلى أمراض خطيرة مثل أمراض القلب والسكري والسرطان والتهاب المفاصل وغير ذلك، يُمكنك من خلال تناول نظام غذائي مليء بالأطعمة المضادة للالتهابات المساعدة في الحفاظ على جسمك في حالة توازن وصحة. ثبت أن الخيار والأعضاء الآخرين من عائلة القرعيات، مثل القرع والبطيخ، لهم خصائص مضادة للالتهابات.

سلبيات تناول الكثير من عصير الخيار

لا يوصي خبراء التغذية بشرب الكثير من عصير الخيار، لأن الكميات الكبيرة من فيتامين ك يمكن أن تؤثر على تخثر الدم، خاصةً إذا كنت تتناول أدوية مُسيلة للدم.

كما يمكن أن تكون الكميات الكبيرة من البوتاسيوم سامة، لذلك يجب الحرص على شرب عصير الخيار باعتدال، لكي تحصل على فوائده وتتجنب أضراره.

كذلك، يجب أن تكون حذراً إذا كانت لديك ظروف صحية معينة، فكما سبق الذكر، إذا كنت تتناول أدوية مسيلة للدم وتشرب الكثير من عصير الخيار، فقد تكون هذه مشكلة، لذا استشر طبيبك بشأن الكمية التي يُمكنك تناولها من عصير الخيار.

كيفية الاستفادة من شرب عصير الخيار

هناك بعض النصائح التي تُمكنك من الاستفادة من عصير الخيار، منها:

  • اختر الخيار بحكمة:

هناك الكثير من أنواع الخيار المختلفة، لكن بعضها يصنع عصائر أفضل من غيره. مثلاً هناك أنواع من الخيار تكون أقل مرارة وليس بها بذور، لذلك قد تكون هي الأنواع الأفضل لصنع العصير.

  • اخلط الخيار بعناصر أخرى:

يمكنك أيضاً دمج مكونات أخرى في عصيرك للحصول على المزيد من الفوائد الصحية والنكهات اللذيذة المختلفة. هناك العديد من التركيبات اللذيذة التي يمكن صنعها مع عصير الخيار، مثل إضافة النعناع والليمون والخضروات الورقية مثل اللفت أو السبانخ.

  • استمع إلى جسدك:

بعد أن تشرب كوباً من عصير الخيار، لاحظ ما تشعر به، هل تشعر بالنشاط والسعادة؟ لو كان الأمر كذلك، فهذا جيد جداً، ولكن إذا كنت تشعر بالخمول أو لديك مشاكل في الجهاز الهضمي، فرُبما يكون عصير الخيار ليس مناسباً لك.