الرئيس التنفيذي لشركة آبل يحصل على مكافأة 750 مليون دولار.. فما السبب؟

  • تاريخ النشر: السبت، 28 أغسطس 2021
الرئيس التنفيذي لشركة آبل يحصل على مكافأة 750 مليون دولار.. فما السبب؟
مقالات ذات صلة
آبل تضع مليون دولار مكافأة لمن يتمكن من تنفيذ هذا التحدي
الرئيس التنفيذي لشركة Google: Sundar Pichai
قبل رحيله: هذه رسالة الرئيس التنفيذي لشركة أوراسكوم للشباب

تلقى الرئيس التنفيذي لشركة آبل، تيم كوك، أكثر من خمسة ملايين سهم من أسهم عملاق التكنولوجيا، آبل، حيث يحتفل بمرور عشر سنوات في هذا المنصب، كجزء من صفقة أبرمها عندما تولى المسؤولية من الشريك المؤسس ستيف جوبز.

تذكر بعض المصادر والتقارير أن تيم كوك قد باع معظم الأسهم بأكثر من 750 مليون دولار، ما يُعادل 550 مليون جنيه إسترليني.

سبب حصول كوك على هذا المبلغ الضخم

اعتمدت المكافأة على مدى جودة أداء أسهم Apple مقارنةً بالشركات الأخرى، وفقاً لإيداع شركة Apple لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات، كان كوك مؤهلاً للحصول على المكافأة حيث ارتفعت أسهم الشركة بنسبة 191.83٪ خلال السنوات الثلاث الماضية.

كما ارتفع سعر سهم Apple بنسبة 1200٪ منذ أن أصبح كوك الرئيس التنفيذي في 24 أغسطس 2011. يُذكر أن شركة آبل التي تقف وراء إنتاج أجهزة iPhone و iPad و هي الشركة الأكثر قيمة في العالم، حيث تبلغ قيمتها السوقية 2.4 تريليون دولار. وقد ارتفع سهمها بنحو 11٪ حتى الآن هذا العام.

في العام الماضي، وافق كوك على حزمة رواتب جديدة تمتد حتى نهاية عام 2026. وأظهر طلب لجنة الأوراق المالية والبورصات أيضاً أن كوك تبرع في وقت سابق من هذا الأسبوع بما يقرب من 10 ملايين دولار من أسهم شركة آبل للأعمال الخيرية، دون تسمية المستلم.

ثروة تيم كوك الرئيس التنفيذي لآبل

يبلغ صافي ثروة تيم كوك حالياً حوالي 1.5 مليار دولار، وفقًاً لمؤشر بلومبيرغ للمليارديرات. ليُصبح الرئيس التنفيذي رسمياً مليارديراً العام الماضي.

في عام 2015، قال كوك إنه سيتنازل عن ثروته بالكامل قبل وفاته، ومن المعروف أنه تبرع بعشرات الملايين من الدولارات للأعمال الخيرية.

يُعدّ تيم كوك من رجال الأعمال الأمريكيين الأثرياء الذين قالوا إنهم سوف يتنازلون عن كل أو جزء كبير من ثرواتهم في حياتهم. ففي عام 2010، أطلق المؤسس المشارك لشركة Microsoft بيل غيتس والاستثماري المخضرم وارين بافيت مبادرة Giving Pledge ، التي دعت المليارديرات إلى التخلي عن نصف ثرواتهم على الأقل.

انضمام تيم كوك لشركة آبل

التحق كوك بشركة Apple في عام 1998 وشغل عدّة مناصب عليا قبل أن يتولى منصبه الحالي، بما في ذلك رئيس العمليات ونائب الرئيس التنفيذي للمبيعات والعمليات لفروع الشركة في جميع أنحاء العالم. تم تعيينه الرئيس التنفيذي في أغسطس 2011، بعد أن استقال المؤسس المشارك ستيف جوبز من منصبه. توفي جوبز بعد أسابيع من مضاعفات سرطان البنكرياس. قبل انضمامه إلى آبل، عمل كوك في Compaq و IBM.

اهتمامات الرئيس التنفيذي لشركة آبل

كثيراً ما تحدث تيم كوك علاً عن مخاوفه بشأن بعض القضايا التي تشمل فيروس نقص المناعة البشرية والإيدز وتغير المناخ وحقوق الإنسان والمساواة.