السعودية.. قرار وزاري بتعيين 20% من خريجي كليات الهندسة في الشركات

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 25 أغسطس 2020
السعودية.. قرار وزاري بتعيين 20% من خريجي كليات الهندسة في الشركات
مقالات ذات صلة
حملات شعبية في السعودية لـ مقاطعة المنتجات التركية
السعودية تتخذ قرارًا جديدًا بشأن عمال التوصيل.. ما هو؟
الأحد.. السعودية تطلق سوق المشتقات المالية

أصدر وزير حقيبة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية السعودية، أحمد بن سليمان الراجحي، قرارًا وزاريًا بتعيين "توطين" 20 % من خريجي كليات الهندسة في الجامعات السعودية في الشركات والمنشآت السعودية العملاقة.

وقال وكيل الوزارة لشؤون التوطين غازي الشهراني، إن نسبة من سيتم توطينهم من تخصصات الهندسة، ستكون مرتبطة بعدد خريجي كليات الهندسة في الجامعات السعودية كل عام.

تعيين 7 آلاف خريج هندسة في السعودية

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الوزارة، ناصر الهزاني، أن الوزارة تستهدف تعيين نحو 7 آلاف خريج في المرحلة الأولى من التوطين في الشركات؛ حيث تشمل هذه المرحلة 117 تخصص هندسي، فتراجع الوزارة فرص العمل التي توفرها للمهندسين خلال المراحل اللاحقة بشراكة كاملة بين شركات القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

7000 ريال رواتب لخريجي الهندسة في السعودية

وأعلنت الوزارة – بحسب صحف سعودية – عن زيادة نسبة الـ 20 % سنويًا، بما يتوائم مع عدد خريجي كليات الهندسة، فيما حددت الوزارة الحد الأدنى للأجر لكل فرص عمل بـ 7000 ريال سعودي ـ ما يوازي 1866 دولار ـ  وهو الرقم الذي يوفر حد أدني من المعيشة الكريمة لكل خريج، بحسب وصفهم.

وتستهدف سياسة التوطين التي انتهجتها وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، تمكين أبناء السعودية من الحصول على فرص عمل مناسبة، وتعزيز قدراتهم في القطاع الخاص، بما يسهم في تعضيد وتقوية النظام الاقتصادي السعودي.

ويشمل القرار كل شركات القطاع الخاص التي يعمل فيها 5 مهندسين أو أكثر من خريجي كليات الهندسة، أما أية قرارات سابقة تتعلق بالتوطين فسيتم فيها الأخذ بنسبة التعيين الأعلى.

توفير ربع مليون وظيفة للسعوديين بحلول عام 2023

وأتاحت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية في السعودية، كتيبًا إلكترونيًا عبر موقعها الرسمي، لتوضيح كل بنود خطة التوطين، بما يعزز قدرة أصحاب الأعمال والباحثين عن فرص عمل من تنفيذ خطة التوطين بشكل كامل.

وتستهدف الوزارة من شراكاتها بين القطاع العام والخاص توفير أكثر من ربع مليون وظيفة عام 2023، وسط إجراءات لتخفيض نسبة البطالة، التي وصلت إلى 11.8 %.