الصراع في العمل: كيفية إدارة النزاع بين أفراد الفريق

  • تاريخ النشر: السبت، 30 يناير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 18 مايو 2021
الصراع في العمل: كيفية إدارة النزاع بين أفراد الفريق
مقالات ذات صلة
إدمان العمل "يقصر العمر": إليك الأعراض وكيفية العلاج
العمل عن بعد: دراسة جديدة حول تأثير العمل الهجين على الإنتاجية
ما هي الأعمال الحرة؟ وكيف تبدأ بعمل حر؟

الصراع في بيئة العمل.. لقد مر علينا هذا الموقف يوماً ما، نحن نتحدث عن التواجد في موقف غير مريح في العمل ونادراً ما يكون من السهل إدارته، حيث البدء في حل نزاع العمل هذا يأخذ الكثير من الإجراءات الإدارية الروتينية.

أسباب وجود الصراع في بيئة العمل:

لنبدأ بالحديث عن بعض أسباب وجود الصراع في مكان العمل. قد يكون ذلك لأنك تعمل في بيئة تنافسية للغاية، حيث تبرز المنافسة أسوأ ما فينا أحياناً لأننا جميعاً نريد الفوز. لذلك، إذا كنت تعمل في مكان- خاصة في المبيعات- يصنف النجاح بناءً على الأداء، فمن السهل جداً أن ينشأ الخلاف أو النزاع أو الصراع في العمل.

ربما تعمل في مكان تحدث فيه المحسوبية الصارخة. لقد رأينا هذا السيناريو عدة مرات في حياتنا المهنية. مثال على ذلك هو عندما يقوم المدير بتعيين الشخص أو الأشخاص المفضلين لديهم أفضل الحسابات أداءً ويعطي الحسابات ذات الأداء الضعيف لأعضاء الفريق الآخرين، وبالتالي، تراكم الاحتمالات ضد بعض الأشخاص، ما لم يتم حلها بطريقة تفيد الجميع، فقد تسوء بشكل سيء للغاية.

أخيراً، قد تكون في وضع غير مستقر في مكان العمل، خاصة الآن في المناخ الحالي. تعمل الكثير من الشركات على تبسيط العمليات لتكون قادرة على إبقاء الأبواب مفتوحة، مع العلم ببساطة أن المعلومات يمكن أن تسبب ضغوطاً وترهق الموظفين، مما يجعل البيئة صعبة الإدارة.

الصراع في العمل: كيفية إدارة النزاع بين أفراد الفريق

الخبر السار هنا هو أنه لا يمكن إصلاح أي من السيناريوهات المذكورة أعلاه. في الواقع، إذا كان لديك أدوات وموارد للتعامل معها، فقد تكون قادراً على تجنبها عند المرور عليها، هذا ما تعنيه القيادة الجيدة. تعد القدرة على «قراءة بيئة العمل» وتوقع المواقف من السمات المفيدة التي يجب عليك امتلاكها عندما يكون عليك التعامل مع الصراع وحله.

القادة ليسوا مجرد رؤساء شركات أو رؤساء تنفيذيين أو أشخاص في أدوار إشرافية، لدينا جميعاً صفات ومسؤوليات قيادية في حياتنا. سواء كان الأمر يتعلق بكونك رب أسرتك أو أحد أعضاء الفريق في العمل، فكل واحد منا يتحمل مسؤولية التقدم ليكون قائداً في المواقف المختلفة. عندما نتحدث عن حل الخلاف في العمل ولديك استراتيجية لحلها أو المساعدة في إصلاحها، اعتبر نفسك قائداً.

دعنا نقول فقط أن لديك تضارباً في العمل، وتريد معرفة أفضل طريقة للتعامل معه لإيجاد حل ودي. لذلك فيما يلي استراتيجية من 3 خطوات لحل الخلاف في العمل، تقدمها كريستا ريزو، مدرب محترف معتمد ومتحدث تحفيزي، في مقال لها عبر موقع لايف هاك.

الخطوة الأولى: تحديد مشكلة النزاع في العمل بين أفراد الفريق

ما هي المشكلة الفعلية؟ هناك جوانب متعددة لكل قصة بناءً على عدد الأشخاص المشاركين في الموقف. أول شيء عليك القيام به هو الوصول إلى جوهر المشكلة، كشف السبب الجذري للمشكلة هو هدفك الرئيسي خلال هذه المرحلة.

ضع قبعة المحقق الخاصة بك وقم ببعض الحفر، ابحث في بريدك الإلكتروني لمعرفة ما إذا كان بإمكانك تحديد المشكلة. إذا كنت توثق المشكلة، فراجع ملاحظاتك واطلب من زملائك ملاحظاتهم، لن تكون قادراً على حل النزاع بدون تجميع اللغز بأكمله. قد يستغرق الأمر بعض الوقت، ولكن من الأفضل أن يكون لديك كل المعلومات «الحقائق» بهذه الطريقة يمكنك التوصل إلى قرار مستنير.

نصيحة احترافية: أثناء وجودك في هذه المرحلة، تأكد من مراجعة جميع المعلومات التي تتلقاها بعقل متفتح. ابذل قصارى جهدك لعدم تكوين أي آراء قوية حتى تحصل على كل المعلومات التي تحتاجها. ليس من السهل إبعاد المشاعر عن المواقف، خاصة إذا كنت متورطاً بشكل مباشر. لذلك، ابذل قصارى جهدك لإبقائها احترافية وسرية، إذا أدرك الكثير من الأشخاص ما تنوي فعله، فقد يرغبون في الانضمام إلى مناقشة لا يمثلون جزءً مباشراً منها.

بمجرد أن تشعر أنك قد جمعت معلوماتك، قم بإنشاء جدول زمني أو مخطط تفصيلي للأحداث التي تسببت في الصراع. بهذه الطريقة، عندما تنتقل إلى الخطوة الثانية، تكون جاهزاً ببياناتك.

الصراع في العمل: كيفية إدارة النزاع بين أفراد الفريق

الخطوة الثانية: التواصل مع فريق العمل الذي به نزاع

التواصل هي خطوتك هنا.. يتطلب كونك متواصلاً جيداً العمل والالتزام لمواصلة التعلم، لا يقتصر التواصل على التحدث فحسب، بل يتعلق أيضاً بلغة الجسد والاستماع وكيفية تقديم نفسك من خلال أدواتك عبر الإنترنت مثل البريد الإلكتروني ووسائل التواصل الاجتماعي. يمكن لأي شخص أن يتحدث ولكن كم منا يستطيع حقاً الاستماع والمراقبة؟

من أول الأشياء التي نريد القيام بها عندما نجد أنفسنا في موقف صراع هو الرد على الفور. نريد أن نقول كل الأشياء أو نطلق بريداً إلكترونياً مليئاً بالاتهامات والدفاع. هذا من أسوأ الأشياء التي يمكنك القيام بها، ليس فقط لأن الكلمات مهمة ويمكن أن تكون مؤذية ولكن لأنه من خلال رد الفعل، لم يكن لديك الوقت للنظر في الموقف بأكمله.

من الأفضل الابتعاد عن فعل شيء قد تندم عليه لاحقاً. لهذا السبب عندما تكون في مرحلة الاتصال لحل النزاع، يجب أن تكون استجابتك للبيانات والمواقف مدروسة واحترافية. يمكن حل الكثير من الخلافات بشكل أكثر سلاسة من خلال الطريقة التي يتم بها معالجة المشكلة، يعد التواصل الفعال مع زملائك وفرقك علامة على القيادة القوية.

عندما يحين الوقت لمعالجة البيانات والمعلومات التي جمعتها أثناء تحديد المشكلة، قم بإحضار مستواك، وعقل متفتح، وقلب مدروس إلى المحادثة، اشرح ملاحظاتك أو تجربتك الخاصة للموقف بطريقة مباشرة وموجزة ومعلوماتية.

اسمح للآخرين بفعل الشيء نفسه واستمع حقاً إلى ما يقولونه، عندما تأخذ الوقت الكافي للاستماع، قد تتمكن من الكشف عن معلومات إضافية. التواصل الفعال هو استراتيجية أساسية في حل العمل الخلافي.

نصيحة احترافية: الاستجابة المدروسة تستغرق وقتاً أطول من رد الفعل الغاضب. بعد إجراء مناقشات مستفيضة مع الأطراف المعنية وإتاحة الفرصة للجميع للتعبير عن أنفسهم، حان الوقت للمضي قدماً وحل النزاع.

الصراع في العمل: كيفية إدارة النزاع بين أفراد الفريق

الخطوة الثالثة: حل النزاع في العمل

ربما لن يحدث ذلك بين عشية وضحاها، لكن يمكن أن يحدث إذا وجدت طريقة للاتفاق وتجاوز الموقف. ليس من السهل دائماً القيام بذلك، لكنه ليس مستحيلاً. فكر في وقت تمكنت فيه من التغلب بنجاح على نزاع في حياتك، ما الذي يتطلبه الأمر للوصول إلى حل؟

في بعض الأحيان، تكفي المصافحة لإصلاح المشكلة، لكن إذا كانت أكبر من ذلك، فإنها تتطلب خطة. يعد العمل مع زملائك لإنشاء حل موجه نحو الهدف أحد أفضل الطرق للبقاء في المهمة والتركيز والتنظيم.

هل تتذكر عندما كنت طفلاً صغيراً وجعلتك والدتك تعتذر في الملعب بعد مشاجرة مع صديق؟ حسناً، هذا مشابه، ابدأ كل قرار باعتراف بتورطك واعتذر «حتى لو كنت تعتقد أنه غير مبرر».

لا نستطيع أن نخبرك بمدى سلاسة عملية الحل عندما يكون لديك القدرة على التسامح ونسيانها. تخلص من الغضب، وابحث عن فرصة التعلم، وعبر عن امتنانك للنمو، واعتذر عن دورك. إن القيام بكل هذه الأشياء هو في الواقع إظهار أقرانك أنك على استعداد للمضي قدماً.

عندما تعمل مع الفريق معاً لاتخاذ إجراء، يكون لديك في النهاية سجل نظيف أمامك مع الكثير من الفرص لإحداث التغيير. إذا كنت في بيئة بها أنظمة وسياسات وإجراءات قديمة، فقد يكون الوقت مناسباً لإعادة النظر في تلك الأشياء وإنشاء أخرى جديدة.

نصيحة احترافية: ليست كل النزاعات سيئة، يمكن حل معظمها ببعض العمل الجماعي القديم الجيد والالتزام بالنجاح.