كسوف الشمس : في مقطع فيديو رائع

المنطقة العربية تشاهد خسوف شبه ظل القمر: ظاهرة فلكية فما هي؟

القمر الوردي العملاق يضيء سماء الأرض فما سبب تسميته؟

  • الثلاثاء، 07 أبريل 2020 الثلاثاء، 07 أبريل 2020
القمر الوردي العملاق يضيء سماء الأرض فما سبب تسميته؟

يستعد محبو الفلك مساء اليوم، الثلاثاء 7 أبريل، لاستقبال القمر العملاق الأكبر والأكثر لمعاناً خلال عام 2020، والذي يُطلق عليه اسم القمر الوردي العملاق.

العالم على موعد مع القمر الوردي العملاق

وبحسب ما ذكرته تقارير فلكية، فإن القمر الوردي، الذي يُعرف أيضاً باسم قمر الفصح الكامل، سيكون هو البدر الأول في فصل الربيع، وقد تم اختيار هذا الاسم لأنه يعتبر أول قمر كامل يظهر بعد الاعتدال الربيعي، والذي حدث يوم 20 مارس الماضي.

ما سبب تسمية القمر الوردي؟

ورغم أن هذا القمر يُطلق عليه اسم القمر الوردي، إلا أن لونه لن يتغير عندما يظهر في السماء، فالواقع أن اسمه مستمد من كونه يتزامن مع تفتح الزهور البرية التي تُعرف باسم القبس، في بداية فصل الربيع، حيث تتميز هذه الزهور بلونها الوردي، وتعد من العلامات الشهيرة للربيع.

وقالت التقارير أن ظاهرة القمر العملاق تحدث عادة مرة واحدة خلال العام، حيث يتزامن اكتمال القمر مع كونه أيضاً موجود في أقرب نقطة مدارية إلى الأرض.

متى يمكن رؤية القمر الوردي العملاق؟

وبحسب تقديرات خبراء فلك، فمن المتوقع أن يصل القمر الوردي العملاق إلى ذروته فجر يوم 8 أبريل، وتحديداً في الساعة 2:35 صباحاً بتوقيت غرينتش.

وأضاف الخبراء أن الظاهرة ستظل مستمرة طوال الليل، ومن الممكن رؤيتها بوضوح عند التوجه إلى المناطق التي توجد بها قدراً قليلاً من التلوث الضوئي، حيث أن القمر سيظهر ساطعاً في السماء.