النشرة الإخبارية البريدية: إليك بعض النصائح لجعلها مُفيدة لعملك

  • تاريخ النشر: السبت، 29 مايو 2021 آخر تحديث: الخميس، 03 يونيو 2021
النشرة الإخبارية البريدية: إليك بعض النصائح لجعلها مُفيدة لعملك
مقالات ذات صلة
نظام التخصيص: ما هو وما هي أهدافه؟
أمازون تقوم بتغيير شعارها بعد تشبيهه بشارب هتلر
يوم تقدير الموظفين: أفكار تعبر عن امتنانك لفريق العمل

هل تبحث عن معلومات حول كيفية إنشاء نشرة بريدية/ newsletter ولكنك لا تعرف من أين تبدأ؟  هل تريد أن تُتابع عملائك بمُستجدات عملك من خلال إرسال أحدث هذه المُستجدات لهم عبر البريد الإلكتروني، ولكنك ترغب في فعل هذا بشكل إحترافي جذّاب؟ تابع قراءة السطور التالية للتعرّف أكثر على الـNewsletter وكيفية كتابتها بشكل جذاب.

ما هي النشرة البريدية/ Newsletter؟

النشرة الإخبارية عبر البريد الإلكتروني هي رسالة بريد إلكتروني تسويقية يتم إرسالها بانتظام، سواء أكان هذا أسبوعياً، شهرياً، ربع سنوياً، إلى قائمة المشتركين الذين قاموا بتسجيل بريدهم لديك. عادةً ما يتم تصميم المحتوى لتسليط الضوء على الأخبار حول أحدث عروض نشاطك التجاري أو المحتوى التحريري الذي يجذب القراء لمعرفة المزيد حول موضوع معين.

النشرات الإخبارية البريدية هي أداة اتصال قوية ولا غنى عنها لبناء علاقات مع جهات الاتصال أو القراء أو العملاء. يمكن أن يساعدك إرسال رسالة إخبارية منتظمة عبر البريد الإلكتروني في تحقيق عدة أهداف، منها:

  • الترويج لمنتجاتك أو خدماتك.
  • تقديم تحديثات للعملاء حول آخر أخبار شركتك.
  • القيام بتمييز أفضل محتوى تحريري لديك.
  • بناء انتماء وولاء العملاء من خلال المشاركة المُستمرة.
  • توليد حركة مرور متكررة إلى موقع الويب الخاص بك.

نصائح لجعل نشرتك البريدية تُحقق أقصى قدر من النجاح

قبل إنشاء رسالة إخبارية، إليك بعض النصائح لتحقيق أقصى قدر من النجاح لنشرتك الإخبارية، منها:

  • حدد أهداف رسالتك الإخبارية:

عند إنشاء رسالة إخبارية عبر البريد الإلكتروني، يجب أن يكون لديك دائماً أهداف واضحة وجعلها جزءاً من استراتيجية تسويق بريد إلكتروني أكبر تكون مدروسة بشكل جيد. لتحقيق نجاح طويل الأمد لرسالتك الإخبارية، يجب أن تكون أكثر من مجرد إشعار تُرسله إلى عملائك بشكل افتراضي كل أسبوع أو شهر.

قبل أن تبدأ رسالة إخبارية عبر البريد الإلكتروني، خذ الوقت الكافي للتفكير في الإستراتيجية التحريرية للرسائل الإخبارية تماماً كما تفعل مع موقع ويب أو مدونة. اسأل نفسك هذه الأسئلة:

  1. لمن أرسل هذه النشرة الإخبارية؟ أي من هو الجمهور المستهدف وما هي احتياجاتهم؟
  2. ما هي أهداف رسالتي الإخبارية؟ على سبيل المثال: إنشاء أو زيادة حركة المرور على الويب، زيادة المبيعات، بناء علاقات أفضل مع العملاء، تكوين متابعين مخلصين للمحتوى الخاص بك.
  3. ما الذي سأرسله إلى المشتركين في قناتي؟ مثل: المحتوى الحصري والمقالات الجديدة من الموقع والصفقات الترويجية وأحدث المنتجات.
  4. كم مرة يجب أن أرسل رسالتي الإخبارية؟ أسبوعياً، شهرياً، ربع سنوياً.
  5. ما هي القيمة التي سيحصل عليها العملاء من رسالتي الإخبارية؟ يُمكنك توضيح هذه النقطة لقرائك حتى لا تُصبح رسالتك الإخبارية عبر البريد الإلكتروني مُجرد إزعاج غير مرغب فيه على البريد الوارد للمشتركين.

بمجرد توضيح أهداف رسالتك الإخبارية، يمكنك التفكير أكثر في المحتوى والاستراتيجية التي تريد نشرها.

  • تحديد كيف ستضيف النشرة الإخبارية عبر البريد الإلكتروني قيمة لعملائك:

بشكل أساسي، أنت تريد أن ينتظر العملاء رسالتك الإخبارية ويُرحبون باستقبالها، وليس إبعادها إلى مجلد الرسائل غير المرغوب فيها، لتحقيق ذلك، عليك تقديم قيمة مضافة حقيقية في محتوى الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني وإرسالها على فترات منتظمة. للقيام بهذا يُمكنك فعل ما يلي:

  1. اختر تردد إرسال ثابت، على سبيل المثال كل يوم اثنين، أول خميس من كل شهر، إلخ.
  2. قم بتجميع أفضل المحتويات والعروض الأكثر جذباً للانتباه وإثارة للاهتمام لديك.
  3. اكتشف أسلوبك وموضوع التصميم والخط التحريري الذي يمكن للقراء التعرّف عليه وميز نفسك عن منافسيك.
  • تكييف وتصميم الرسائل الإخبارية الخاصة بك لتتناسب مع هوية علامتك التجارية:

لجعل رسالتك الإخبارية أكثر مصداقية وتميزاً لدى جمهورك، يجب أن تتوافق مع هوية العلامة التجارية التي أنشأتها على موقعك على الويب أو مدونتك.

أبسط طريقة للقيام بذلك هي تضمين شعارك في المقدمة والوسط في الجزء العلوي من رأس البريد الإلكتروني الخاص بك. بهذه الطريقة سيعرف المشتركون في قناتك على الفور أن هذه النشرة الإخبارية واردة منك.

يُمكنك أيضاً استخدام أي خطوط وألوان لديك على موقع الويب الخاص بك لخلق رابط متماسك ومُشترك بين موقع الويب الخاص بك والنشرة الإخبارية.

  • ابدأ بالمعلومات الأكثر أهمية:

قم بإنشاء رسالتك الإخبارية وفقاً لأسلوب الكتابة "الهرم المقلوب"، فاجعل الرسائل الأكثر أهمية تظهر في الأعلى.الهرم المقلوب هو أسلوب كتابة صحفي يستلزم البدء باستنتاجك أو المعلومات الأكثر أهمية ثم متابعة التفاصيل الداعمة. تم استخدام هذا المفهوم في الفضاء الرقمي لكتابة الويب أيضاً بسبب قصر فترة اهتمام المستخدم.

عندما يفتح القراء رسالتك الإخبارية، غالباً لا يكون لديهم متسع من الوقت لقراءة كل التفاصيل الأخيرة، لهذا السبب عليك التأكد من تنظيم رسالتك لتحديد أولويات المعلومات الأكثر أهمية أولاً. قد يكون هذا الأهم هو عرض ترويجي، أو خبر مهم عن عملك، أو مقالة تريد إبرازها.

  • استخدم صوراً جذابة:

كما تقول الكليشيهات القديمة، الصورة تساوي ألف كلمة. ونظراً لأن بعض المشتركين في الرسائل الإخبارية سيقضون أقل من دقيقة في قراءة رسالتك الإخبارية، فأنت تريد التأكد من حصولهم على أكبر قدر ممكن من المعلومات خلال ذلك الوقت.

لا تستخدم الصور الثابتة فحسب، بل استخدم أيضاً مقاطع الفيديو والرسوم البيانية. هنا، يجب أن تكون حذراً من أنك لا تفرط في ملء رسالتك الإخبارية بالعناصر التي قد يستغرق تحميلها وقتاً طويلاً عندما يفتح المستهلكون بريدك الإلكتروني. فلا أحد يريد أن ينظر إلى مجموعة من الصناديق البيضاء الفارغة.

  • استخدم مجموعة متنوعة من المحتوى:

فيما يلي بعض الأشياء التي قد تختار تضمينها في الرسائل الإخبارية الخاصة بك:

  1. قصص نجاح: ما الذي أنجزته شركتك مؤخراً؟ دع عملاءك يعرفون ما حققته من أهداف أو قيام أحد موظفيك بمجهود خاص ومتميز في خدمة عملائك.
  2. استطلاعات الرأي: ادعُ المشتركين في قناتك للمشاركة في استطلاع ذي مغزى. في وقت لاحق، شارك نتائج هذا الاستطلاع. سيساعدك هذا على التواصل مع عملائك وجعلهم أكثر تفاعلاً.
  3. ملخصات موقعك أو مدونتك: قد لا يكون لدى المشتركين الحريصين على المُتابعة الوقت الكافي لمواكبة مدونتك أو موقعك، لذا يمكنك إبراز المنشورات المهمة من الماضي القريب.
  4. نصائح وإرشادات: قم بتضمين نصائح مفيدة حول كيفية تحقيق أقصى استفادة من منتجاتك أو قم بتضمين مؤشرات موسمية تتعلق بما يفعله عملك.
  • قم بتضمين عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء:

حاول تضمين عبارة تحث المستخدم على اتخاذ إجراء في كل جزء من المحتوى في رسالتك الإخبارية. بهذا الأمر سيكون من السهل على المشتركين العثور على الرابط الذي يؤدي إلى موقع الويب الخاص بك، سواء كنت تحاول حملهم على الشراء فوراً أو معرفة المزيد عن منتجاتك وخدماتك.

  • اجعل على رسائلك الإخبارية قصيرة:

يُعدّ جعل الرسائل الإخبارية طويلة جداً أحد أكثر أخطاء الرسائل الإخبارية شيوعاً. لا تربك المشتركين في قناتك برسالة إخبارية تبدو وكأنها لن تنتهي. القاعدة العامة هي أنه إذا كانت رسالتك الإخبارية أطول من 500 كلمة، أي ما يُعادل حوالي صفحة واحدة مطبوعة، فهي طويلة جداً.

كيفية إنشاء قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني

لإنشاء قائمة الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني عليك اتباع ما يلي

  • إنشاء نموذج لاشتراك العملاء في نشرتك البريدية:

تتمثل الخطوة الأولى لإنشاء قائمة الرسائل الإخبارية في إنشاء نموذج لاشتراك العملاء أو عدّة نماذج. بدون هذا، لن يكون لديك طريقة لجمع معلومات الاتصال من الزوار على موقع الويب الخاص بك. عند إنشاء نموذج الاشتراك تأكد مما يلي:

  1. الوضوح: أن تكون واضحاً بشأن القيمة التي ستُحققها رسالتك الإخبارية للعميل، كذلك يجب توضيح معدل تكرار الإرسال. سيساعد هذا في تحديد التوقعات ويضمن حصولك على الأشخاص المناسبين الذين يقومون بالتسجيل لتلقي الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني.
  2. اجعل عملية التسجيل سهلة، من خلال طلب المعلومات التي تحتاجها فقط، أي عنوان بريد إلكتروني وربما الاسم الأول فقط.
  • ضع نماذج الاشتراك بشكل استراتيجي عبر موقع الويب الخاص بك:

بعد إنشاء النماذج الخاصة بك، تحتاج الآن إلى إضافتها لموقع الويب الخاص بك حتى تتمكن من البدء في جمع عناوين البريد الإلكتروني للمشتركين. يجب أن تحاول إيجاد التوازن الصحيح بين منح الزوار أكبر عدد ممكن من الفرص لرؤية النموذج والاشتراك.

يجب الحرص هنا على ألا تكون مزعجاً لأن هذا قد يضر بعدد الاشتراكات، ويمكن أن يضرّ أيضاً بترتيبك في محركات البحث مثل Google، فمثلاً إذا كنت تستخدم النوافذ المنبثقة المزعجة قبل منح المستخدم الوقت الكافي للتفاعل مع الصفحة، فهذا يؤثر على ترتيبك.

يُعدّ تضمين نموذج الاشتراك الخاص بك في الشريط الجانبي أو التذييل دائماً رهاناً آمناً، ولكن قد تحتاج إلى تجربة عدّة أماكن مختلفة قبل أن تجد الخيار الأفضل بالنسبة لك.

  • تذكير القراء بالتسجيل في النشرة الإخبارية عبر البريد الإلكتروني:

يُمكن أن تجد طرقاً لتشجيع المزيد من الاشتراكات مباشرة من خلال المحتوى الخاص بك، هذا في الواقع قد يكون منطقي ومُجدي للغاية لأنه عادة عندما يقرأ الأشخاص مقالاتك يرون القيمة الحقيقية التي سيحصلون عليها من خلال الاشتراك في رسالتك الإخبارية عبر البريد الإلكتروني.

  • قم بترويج نموذج الاشتراك في الرسائل الإخبارية على وسائل التواصل الاجتماعي:

ربما يرغب متابعو الوسائط الاجتماعية أيضاً في مشاهدة رسالتك الإخبارية عبر البريد الإلكتروني، قم بجدولة تغريدة متكررة أو منشور على Facebook يروج لنموذج الاشتراك في النشرة الإخبارية الخاصة بك، قم بتضمين روابط  لنموذج التسجيل في وصف ملفك الشخصي أيضاً.