اليوم العالمي للوجبات السريعة: أضرار صحية على أطباق جاهزة

كيف دخلت الخليج ونسبة الاستهلاك العالمي:

  • تاريخ النشر: منذ 3 أيام آخر تحديث: منذ يومين
اليوم العالمي للوجبات السريعة: أضرار صحية على أطباق جاهزة
مقالات ذات صلة
فوائد اللحم الضأن ولماذا يجب أن يكون على مائدتك في عيد الأضحى؟
عيد بأمان: كيف تحافظ على صحتك ووزنك في عيد الأضحى؟
أجزاء في لحم الأضحية يجب الحذر في تناولها

لا شك أن الوجبات السريعة قد تكون الحل الأسرع عندما تكون جائعًا أو مضغوطًا في الوقت، وهكذا يكون خيار الكثيرون حول العالم، لذلك تخصص يومًا عالميًا للاحتفال بالوجبات السريعة، والذي يعد مناسبة أيضًا للتوعية بمخاطر الوجبات السريعة على الصحة.

اليوم العالمي للوجبات السريعة:

ويصادف اليوم 21 يوليو الاحتفال باليوم العالمي للوجبات السريعة، تلك الوجبات التي اشتهرت في الولايات المتحدة في الخمسينيات من القرن الماضي، ثم انتقلت شهرتها إلى العالم أجمع، وأصبحت مبيعاتها تضاهي ميزانيات دول كبرى.

والوجبات السريعة هي أطعمة تُعد وتقدم للجمهور بسرعة، وتكون مجهزة سابقًا بكميات كبيرة، وكان أول من بدأ في مثل هذا النوع من الوجبات متجر للسمك والبطاطا في سوق توميفيلد أولدهام بإنجلترا عام 1860، وفي عام  1896 اخترع Max Sielaff ومقره برلين أول آلة أوتوماتيكية تقدم أطعمة ومشروبات سريعة.

وفي عام 1902 جلب جوزيف هورن وفرانك هاردارت آلة أوتوماتيكية ومعها وجبات سريعة إلى مدينة نيويورك، وفي عام 1921 بدأت White Castle امتيازها بافتتاح أول كشك للوجبات السريعة للهامبرغر في ويتشيتا، كانساس.

اليوم العالمي للوجبات السريعة: أضرار صحية على أطباق جاهزة

ثم توالت مطاعم الوجبات السريعة، ففي عام 1937 أطلق Vernon Rudolph سلسلة الكعك والمقاهي Krispy Kreme Donuts في وينستون سالم بولاية نورث كارولينا وفي عام 1953 ماكدونالدز فتحت أول فرع لها.

تاريخ الوجبات السريعة:

وتعود الوجبات السريعة بالشكل الذي نعرفه اليوم مطعم البرجر "وايت كانسل" عام 1921م، في ويتشيتا بولاية كانساس، ولكنه لم يحقق نجاحًا سريعًا حينها، ولكن بعد الحرب العالمية بدأت تطلعات الناس إلى الأكل في الخارج.

وفي عام 1948م استخدم الإخوان ديك وماك ماكدونالد نظام الخدمة السريعة لتقديم الشطائر مقابل 15 سنتًا، ثم أخذت المطاعم السريعة في الانتشار، وتم افتتاح عدة سلاسل مطاعم، من أشهرها سلسلة مطاعم دجاج كنتاكي في عام 1952.

وخلال فترة الخمسينيات ظهرت أشهر المطاعم حاليا، ومن أبرزها «برجر كينج»، و«تاكو بيل»، وافتُتح «وينديز» في عام 1969م، ثم ظهرت مطاعم أصبحت علامة تجارية عالمية، منها «ديري كوين»، و«دانيكن دوانلتس»، و«ستاربكس».

وبدأت مطاعم الوجبات السريعة في الانتشار خارج أمريكا، في استراليا، وفي المملكة المتحدة، واليابان، وفي التسعينيات أصبحت مطاعم الوجبات السريعة في كل مكان في العالم، ومنها على سبيل المثال مطعم "بيتزا هت" الذي أصبح يوصل الطعام إلى محطات الفضاء الدولية.

دخول الوجبات السريعة إلى الخليج والدول العربية:

ودخلت الوجبات السريعة الأمريكية إلى الخليج مع دخول القوات الأمريكية إلى دول الخليج، ومع حرب الخليج الأولى، لتصبح حاليا من أبرز الأطعمة على الموائد الخليجية والعربية.

ويبلغ عدد مطاعم الوجبات السريعة في دولة مثل الكويت نحو 5 آلاف مطعم، بمعدل مطعم واحد لكل 230 مواطنًا، وفي مصر بدأت مطاعم الوجبات السريعة للبرجر بثلاثة مطاعم فقط عام 1994م، وصلت إلى 33 فرعًا في عام 2000م، و96 فرعًا في عام 2017م.

اليوم العالمي للوجبات السريعة: أضرار صحية على أطباق جاهزة

ويقدر حجم سوق الوجبات السريعة في الشرق الأوسط، وأفريقيا في عام 2020م بحوالي 30.88 مليار دولار، ومن المتوقع أن تصل إلى 59.16 مليار دولار في عام 2025م.

ارتفاع مبيعات الوجبات السريعة عالميًا:

ومع الشهرة المتزايدة التي تحظى بها الوجبات السريعة حول العالم، كانت منظمة الصحة العالمية تحذر من خطورة الوجبات السريعة على الصحة، لاسيما ما تحتويه من دهون وسعرات حرارية تسبب زيادة كبيرة في الوزن، ما يؤدي إلى الإصابة بأمراض السمنة وغيرها من الأضرار الصحية.

وعلى الرغم من المخاطر الصحية التي تسببها الوجبات السريعة، إلا أن مبيعاتها تأخذ في الارتفاع عام بعد عام، إذ يتوقع محللون بلوغ مبيعات صناعة الأغذية السريعة العالمية نحو 932 مليار دولار بحلول 2027.

وتشير إحصائيات عالمية إلى أن الوجبات السريعة كانت تُدر ربحًا عالميًّا يقدر بحوالي 570 مليار دولار سنويًّا، وذلك أكبر من اقتصاد بلد مثل السويد بأكمله في عام 2018م، ويوجد ربع مليون مطعم للوجبات السريعة في الولايات المتحدة وحدها، وبلغت إيراداتها 200 مليار دولار في عام 2015م.

اليوم العالمي للوجبات السريعة: أضرار صحية على أطباق جاهزة

ويمثل استهلاك الوجبات السريعة ظاهرة عالمية، فعلى سبيل المثال هناك نحو 80% من الشعب الأمريكي يستهلكون الأطعمة السريعة، و67% من استهلاك الشعب في نيوزلاندا، و63% في أستراليا، و56% في المملكة المتحدة، و80% في البحرين.

وفي أسبانيا بينت دراسات أجرتها جامعة إيه إيه إيه الإسبانية لإدارة الأعمال في عام 2019، أن نسبة استهلاك الوجبات السريعة في إسبانيا تزيد عن 50%.

وحققت سوق الوجبات السريعة العالمية 647.7 مليار دولار عام 2019 الماضي، ويقدر أن تصل إلى 931.7 مليار دولار بحلول عام 2027، وستسجل الصناعة معدل نمو سنوي مركب قدره 4.6 في المائة من عام 2020 إلى عام 2027، وتشكل صناعة الوجبات السريعة الأمريكية 32.7 في المائة من السوق العالمية.

وخلال العام الماضي تمكنت صناعة مطاعم الوجبات السريعة في الولايات المتحدة الأمريكية فقط من تحقيق أرباح بلغت 273 مليار دولار.

أضرار الوجبات السريعة:

ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن الأطعمة السريعة تعد مصدر قلق؛ لأنها غنية بالدهون المشبعة، والدهون المتحولة، والكربوهيدرات، والصوديوم، ومن أبرز أضرار الوجبات السريعة:

  • تزيد الوجبات السريعة من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • تسبب ارتفاع ضغط الدم.
  • تسبب مرض السكري من النوع الثاني.
  • تزيد الوجبات السريعة من خطر حدوث الأزمات القلبية، جراء ارتفاع الكوليستيرول بسبب كثرة الدهون في الجسم ما يؤدي إلى جلطة دموية تمنع تدفق الدم إلى القلب.
  • تؤدي الوجبات السريعة إلى السمنة.
  • تزيد من خطر الإصابة بأمراض السرطان.
  • زيادة استهلاك الوجبات السريعة يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض التمثيل الغذائي، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تسبب الوفاة نتيجة النظام الغذائي السيء، وفقا لمنظمة الصحة العالمية.
  • وتشير أرقام منظمة الصحة العالمية إلى أنه يحدث وفاة 2.8 مليون شخص على الأقل سنويا بسبب وزنهم.
  •  الوجبات السريعة يمكن أن تؤثر على مزاجك، وتزيد من خطر الإصابة بالاكتئاب.
  • حتى السلطات تحتوي على مواد كيميائية، إذ تقوم العديد من السلاسل برش سلطاتها بمُكوّن يُعرف باسم "البروبيلين جليكول" (propylene glycol)، وهي مادة كيميائية تساعد على الحفاظ على هشاشة أوراق الخس.
  • تزيد الوجبات السريعة من خطر الإصابة بالزهايمر، إذ أنها تفتقر إلى الفيتامينات والمعادن اللازمة لوظائف الدماغ مما قد يتسبب بحدوث تغيرات هيكلية في صحة الدماغ تؤثر سلباً على الذاكرة.