تعرف على تقنيات التبديل الشبكي وأنواعها

  • تاريخ النشر: الجمعة، 25 مارس 2022 آخر تحديث: الأحد، 27 مارس 2022
تعرف على تقنيات التبديل الشبكي وأنواعها
مقالات ذات صلة
ما هي تقنية المعلومات.. وأنواعها
تعرّف على أنواع التصوير الفوتوغرافي وأشكاله
اليوم التعاوني الدولي.. تعرّف على التعاونيات وأنواعها

يُقصد بمصطلح تقنيات التبديل الشبكي التعبير عن الأجهزة والأجزاء الإلكترونية التي تؤدي دور حلقة الوصل بين شبكات الحواسيب والأجهزة المتصلة من خلال نقل وتبادل الإشارات بينها. تعرّف هنا أكثر على تقنيات التبديل الشبكي.

تعريف تقنيات التبديل الشبكي

يُقصد بمصطلح تقنيات التبديل الشبكي التعبير عن الأجهزة والأجزاء الإلكترونية التي تؤدي دور حلقة الوصل بين شبكات الحواسيب والأجهزة المتصلة من خلال نقل وتبادل الإشارات بينها.

هذه التقنيات تقوم فقد بدور الناقل عبر شبكة الاتصال دون إجراء أي تعديل على ما يتم تناقله، فتقتصر مهمتها الرئيسية على مشاركة المعلومات وتبادلها. هناك بعض تقنيات التبديل الشبكي تماثل ما يحدث عند الاتصال الهاتفي.

أما أهمية تقنيات التبديل الشبكي فتتمثل في عدة نقاط رئيسية، والتي منها: الحفاظ على بقاء الاتصال بين المرسل والمستقبل ويكون إنهاء المكالمة هو قرار يأخذه فقط الجهات المتصلة، عدم فصل الاتصال من خلال إبقاء الدوائر محجوزة، توزيع البيانات المتبادلة بين أطراف الاتصال على هيئة رُزم، تتضمن كل منها عناوين المرسل والمرسل إليه.

أيضاً هناك أهمية للربط بين أجهزة الكمبيوتر، فلم يعد جهاز كمبيوتر واحد كافياً للقيام بمهام العمل في الشركات والمؤسسات المختلفة، لذا كان الربط بين مجموعة من الأجهزة مفيداً وهاماً لتحقيق الكثير من الأهداف والتي منها: مشاركة الملفات بين الجهازين بسرعة كبيرة تصل إلى 100 ميجا بايت في الثانية، استخدام نفس الطابعة لأكثر من جهاز، تصفح الإنترنت على أكثر من جهاز كمبيوتر بنفس اشتراك الإنترنت ونفس جهاز الراوتر المستخدم، وهذا في حالة توصيل راوتر في الشبكة.

شرح تقنيات التبديل الشبكي

للاستفادة من الشبكات على المستوى الشخصي أو على مستوى شركة صغيرة، يُمكنك تركيب شبكة صغيرة في بيتك أو مكتبك بنفسك دون تكاليف أو مجهود يذكر، وذلك إما عن طريق أسلاك أو بدون أسلاك، إذا كُنت تُفضل أن تكون الشبكة لاسلكية.

إذا كُنت ترغب في ربط جهازين من الكمبيوتر بأسلاك بدون راوتر أو استخدام الإنترنت، فعليك اتباع الخطوات التالية:

  • إحضار جهازي كمبيوتر وكارت شبكة لكل من الجهازين (Network Interface Card).
  • بالإضافة إلى إحضار كابل أو سلك (Straight Cable أو Cross-Over Cable) للربط بين الجهازين. ويفضل استخدام الـ (Cross-Over Cable)؛ لأنه يصلح لأي كارت شبكة سواء كان قديماً أو حديثاً.

أما إذا أردت مشاركة الجهازين من خلال وجود إنترنت فعليك اتباع الخطوات التالية:

  • إحضار جهازي كمبيوتر وكارت شبكة لكل من الجهازين (Network Interface Card)، إحضار راوتر له فتحتان على الأقل، خط تليفون مشترك بالإنترنت، عن طريق الاشتراك مع أي شركة أو موزع إنترنت، كابل شبيه بالكابل المستخدم في الشبكة السابقة، ولكن طرفيه متشابهان.
  • ثم تقوم بوضع سلك التليفون في الراوتر في الفتحة الخاصة به، ثم قم بتوصيل كلا الكابلين بالجهازين، ثم قم بعمل إعادة تشغيل للجهاز، وفتح (Network Connections) مرة أخرى، ستجد أيقونة لاتصال جديد.
  • تختلف الإعدادات من شخص لآخر ومن مزود إنترنت لآخر، فيمكنك الاتصال بمزود الإنترنت الخاص بك حتى يخبرك كيف تقوم بعمل (Configuration) لجهاز الراوتر الخاص بك.
  • خلال الخطوة التالية تشارك ملفاتك مع الطرف الآخر، ولكن هذه المرة سيكون لديك اتصال بالإنترنت.

أنواع تقنيات التبديل الشبكي

من أنواع تقنيات التبديل الشبكي ما يلي:

  • تبديل الدوائر Circuit Switching: وهي تقنية تقوم برصد مخطط سير البيانات وتراسلها بين الحواسيب الموجودة ضمن شبكة اتصال واحدة على شكل نقاط اتصال بين الحاسب تتمثل في نقطتين هما المستقبل والمرسل، وتحافظ على إبقاء المسار محجوزاً حتى الانتهاء من عملية الاتصال.
  • التبديل بالتوجيه والتخزين للمظاريف Packet Switching: خلال هذا النوع بعد انتهاء المرسل من إطلاق البيانات، تبدأ هذه التقنية بإيصالها وتوزيعها بين نقاط الاتصال الموجودة على الشبكة، ليصل إلى تجميعها لدى الحاسب المستقبل في نهاية المطاف. بلفظ آخر، خلال هذه التقنية تتوزع البيانات على نقاط الاتصال في الشبكة بعد إرسالها من الحاسب المرسل، وتلتقي في الحاسب المستقبل بعد تجميعها.
  • تقنية التبديل للدوائر الافتراضية Virtual circuit switching: وهي تقنية من تقنيات التبديل الشبكي القادرة على جمع خصائص تقنية الدوائر والتوجيه خلال عملية الإرسال والاستقبال.