كورونا يتسبب في تراجع رونالدو وميسي في قائمة الرياضيين الأعلى أجراً

واجه الموجة الثانية من فيروس كورونا: بـ 7 نصائح

تكريماً للمرأة والأطباء: تونس تصدر هذه الورقة النقدية الجديدة

  • بواسطة: ياسمين محمد الأحد، 29 مارس 2020 الأحد، 29 مارس 2020
تكريماً للمرأة والأطباء: تونس تصدر هذه الورقة النقدية الجديدة

تكريماً للمرأة والعاملين في القطاع الصحي ، أصدر البنك المركزي التونسي، ورقة نقدية جديدة قابلة للتداول، تحمل صورة أول طبيبة في تونس والمغرب العربي، وهي الدكتورة توحيدة بن الشيخ.

وقال مدير الخزينة العامة في البنك المركزي التونسي، عبد العزيز بن سعيد، إن الورقة الجديدة وهي من فئة 10 دنانير، خُصصت لتكريم الدكتورة توحيدة وتكريم المرأة التونسية بصفة خاصة والعاملين في القطاع الصحي بشكل عام.

بدوره علق رئيس البنك المركزي التونسي مروان العباسي، قائلاً إن إصدار ورقة نقدية جديدة يستغرق فترة تتراوح بين عام إلى عام ونصف، وبالتالي بدأ العمل على إصدار الورقة النقدية التي تحمل صورة أول طبيبة في تونس والمغرب العربي، منذ عام، لكن موعد إصدارها خلال العام الجاري 2020 مثل فرصة كبيرة لتقديم تحية مزدوجة للمرأة التونسية وللدور العظيم الذي يقوم به العاملون في القطاع الصحي، الواقفون بالصفوف الأمامية في الحرب ضد فيروس كورونا القاتل.

واحتوت الورقة النقدية الجديدة، رسوماً للفخاريات البربرية التونسية وبعض قطع الحلي، لتكريم المرأة الحرفية.

تاريخ الدكتورة توحيدة بن الشيخ في مجال الطبي حافل، حيث حصلت على العام 1929 على دبلوم الباكالوريا وواصلت دراسة الطبي إثر ذلك في باريس، وعادت في العام 1936 إلى تونس، حيث فتحت عيادة لعلاج الأطفال قبل أن تتخصص في طب النساء والتوليد.

وبين العامين 1955 و 1964، ترأست بن الشيخ قسم الولادات في مستشفى شارل نيكون في العاصمة التونسية، ثم أشرفت حتى تقاعدها على القسم نفسه في مستشفى عزيزة عثمانة، أهم المراكز الصحية في العاصمة.

وتوفيت بن الشيخ التي شغلت أيضاً منصب نائب رئيس الهلال الأحمر التونسي، في عام 2010 عن عمر ناهز 101 عام.

وبالنسبة للمخاوف المثارة حالياً من العملات الورقية، قال محافظ البنك المركزي التونسي، إن هناك شائعة تقول إن تداول الأوراق النقدية يسهم في خطر انتقال عدوى فيروس كورونا، لكن منظمة الصحة العالمية، كشفت أن احتمالية العدوى عن طريق العملات سواء المعدنية أو النقدية أو بطاقات الائتمان، منخفضة للغاية لا تتجاوز نسبة الـ1%.

ومع ذلك، قال العباسي إن البنك المركزي التونسي يشجع المتعاملين على استخدام وسائل الدفع الرقمية أو الإلكترونية لمزيد من الحذر.

تم نشر هذا المقال مسبقاً على سائح. لمشاهدة المقال الأصلي، انقر هنا