"حاوي الإعلامية".. تأسيسها وانطلاقها وريادتها في الوطن العربي

  • تاريخ النشر: الخميس، 26 أغسطس 2021 آخر تحديث: الجمعة، 27 أغسطس 2021
"حاوي الإعلامية".. تأسيسها وانطلاقها وريادتها في الوطن العربي
مقالات ذات صلة
بمناسبة ذكرى تأسيسها .. لعبة هدية من Ubisoft
مع انطلاق رحلات سياحية إلى الفضاء .. ماذا عن الجنس هناك؟
فيديو: هذه هي أصعب اللهجات في الوطن العربي

"حاوي الإعلامية".. تأسيسها وانطلاقها وريادتها في الوطن العربي

انطلقت مجموعة "حاوي" الإعلامية من الولايات المتحدة الأمريكية عام 2012 على يد أحد مؤسسيها والرئيس التنفيذي لها أنس عبار، تنفيذاً لرؤيته بضرورة ابتكار محتوى عربي متخصص ضمن معايير رفيعة تلبي حاجة القراء العرب في ذلك الوقت، لتصبح "حاوي" الآن منصة رقمية رائدة لوسائل الإعلام والحلول الإعلانية التي تركز على منطقتي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ولتكون "حاوي" أكثر قرباً من جمهورها العربي الضخم اتخذت من دبي في الإمارات العربية المتحدة مقراً رئيسياً لها بالشرق الأوسط، كما افتتحت مكاتبها في كلٍ من الأردن ومصر، وتخطط الشركة للتوسع بافتتاح مكاتبها في السعودية والعراق والمغرب خلال الشهور المقبلة.

هذا ويعمل في "حاوي" أكثر من 100 موظفٍ من 14 جنسية مختلفة يقطنون في دول متعددة حول العالم، وتشكل النساء نسبة 60% من العاملين بالشركة، وتمتلك "حاوي" وتدير مجموعة غنية ومتنوعة من البوابات الإلكترونية مع أكثر من 20 مليون مستخدم شهري وأكثر من 100 مليون متابع على وسائل التواصل الاجتماعية.

اختيار اسم "حاوي":

إن الحاوي باللغة العربية هو الساحر، وتم اختيار هذا المصطلح لتسمية شركة "حاوي" لاشتقاقه من كلمة "يحوي" تعبيراً عن الإلمام بصناعة المحتوى العربي الذي يجذب الشباب العربي اليافع ويركز عليه.

وتحمل "حاوي" شعار "لكل منا قصته" للإشارة إلى القصص والمواقع المتنوعة التي تمتلكها الشركة لإيصال المحتوى المتخصص إلى الجمهور العربي مهما اختلفت اهتماماته، فقد أُنشئت "حاوي" استناداً للمقولة الشهيرة "الحاجة أم الاختراع" وفي وقت تأسيسها كانت الحاجة للمحتوى العربي المتخصص بالغة وأتت "حاوي" لتملأ ذلك الفراغ بنجاح.

المواقع التي تمتلكها وتديرها "حاوي":

تمتلك "حاوي" أكثر من 10 مواقع متخصصة بصناعة المحتوى العربي الذي يهدف إلى نشر المعرفة بمختلف المجالات ونقل الأخبار لجمهورها العربي الضخم في شتى أنحاء العالم وبالشرق الأوسط خصوصاً.

وعلى رأس هذه المواقع "ليالينا" الذي يحمل شعار "تألقي أكثر" وهو الموقع العربي الأول في الشرق الأوسط في مجال الموضة والجمال والمشاهير والمناسبات واللايف ستايل.

أما موقع "رائج" الذي يحمل شعار "رائج دوماً رائج" فهو اسم على مسمى إذ يهتم بنشر المحتوى الرائج من غرائب وعجائب وطرائف المحتوى الاجتماعي الرقمي الترفيهي من التكنولوجيا، والحياة، والطبيعة، والرياضة، والحيوانات.

هذا ويعد موقع "سائح" الذي يحمل شعار "اكتشف العالم" دليلاً شاملاً للمسافر العربي المهتم بالسياحة والسفر، ويقدم أهم نصائح السفر وطرق الحجز والحصول على التأشيرات ويجيب على كل تساؤلات المسافر العربي مهما كانت وجهته.

كما تمتلك "حاوي" موقع "القيادي" الذي يحمل شعار "كُن في الطليعة" الذي يُعتبر بوابة الرجل العربي العصري إلى عالم التكنولوجيا والأعمال والأناقة والستايل والصحة والرشاقة والعلاقات والأفلام والرياضة والسيارات وكل ما يهم الرجال في الشرق الأوسط.

ويأتي موقع "تيربو العرب" الذي يحمل شعار "اربط الحزام وانطلق" ليكون وجهة لعشاق المحركات والإثارة في الشرق الأوسط، إذ يقدم تغطية حصرية وشاملة لكل ما هو جديد في عالم المحركات والمعارض وأخبار نجوم رياضة السيارات في المنطقة العربية والعالم.

أما موقع "تاجكِ" الذي يحمل شعار "شعركِ تاج جمالكِ" فهو يتخصص بكل ما يتعلق بالعناية بالشعر لتلبية احتياجات المرأة العربية العصرية وإرشادها إلى أفضل وأحدث طرق العناية بتاج جمالها ألا وهو الشعر.

ويُعتبر موقع "بابونج" الذي يحمل شعار "موقع الصحة والعائلة" متخصصاً بمحتوى الطب والطب البديل ويتميز بتقديم المعلومة الكاملة، المفيدة والموثوقة.

كما تضم شركة "حاوي" موقع "يمي" الذي يقدم طرق عمل أشهى وأطيب الوصفات والمأكولات والحلويات المحلية والعالمية من خلال مجموعة مميزة من فيديوهات الطبخ، ويتيح فرصة مشاركة تجارب ووصفات القراء في تحضير أطيب الأطباق وعرضها على الموقع بهدف الاستفادة من تجارب ووصفات الآخرين.

وبالانتقال إلى موقع "استبياني" المتخصص بالإجابة على الاستبيانات بطريقة مرحة ومربحة للمستخدمين فهو يهدف إلى مساعدة العملاء بالحصول على معلومات قيمة حول السوق والمستهلكين لتحسين منتجاتهم وخدماتهم.

ولم تنسَ "حاوي" الجمهور المتحدث باللغة الإنجليزية على الأراضي الإماراتية، إذ أطلقت مؤخراً موقع "UAEMOMENTS" بشعار "Living Moments in UAE"-"عيش اللحظات في الإمارات" باللغة الإنجليزية وذلك لتلبية تطلعات القراء المهتمين بمعرفة المعلومات حول دولة الإمارات العربية المتحدة إلى جانب توفير المحتوى الهامّ لكل من السكان المحليين والمقيمين في الدولة بالأسلوب والوقت الذي يخدم القراء فعلياً.

وقريباً ستطلق "حاوي" مجموعةً من المواقع الموجهة للمغتربين وقراء اللغة الإنجليزية على الأراضي العربية تطبيقاً لخطة التطور التي تتبعها.

كما تمتلك "حاوي" موقع "سوشال كاملز" باللغة الإنجليزية الذي يعد وكالة وسائل تواصل اجتماعي إقليمية في دبي، تقدم الخدمات الاستشارية التسويقية، وحلول التواصل الاجتماعي والعلاقات العامة والحلول الرقمية لعلامات تجارية عالمية ومحلية.

وتدير "حاوي" مجموعةً من المواقع المتخصصة لشركات عالمية أهمها موقع "بشرتك.كوم" الذي تديره لصالح شركة "لوريال" العالمية، إذ يعتبر الوجهة المثالية للعناية بالبشرة والوجه والجسم، من خلال أفضل منتجات البشرة وأهم نصائح الخبراء وتوصياتهم.

كما تدير "حاوي" موقع "عود" الذي تمتلكه مجموعة "تمدين" والذي يختص بتقديم المحتوى الخاص بالمرأة الخليجية؛ من جديد عالم الأزياء الفاخرة والإكسسوارات والأحذية والحقائب واللايف ستايل.

وتعمل الشركة بشكل مستمر لتطوير أفكار جديدة وإيرادات إضافية متنوعة.

صناعة المحتوى في "حاوي":

تقوم مجموعات متخصصة بمختلف المجالات على صناعة المحتوى في "حاوي"، فمن حاجة القراء والمستخدمين يبدأ عمل الخبراء والمختصين بالمجالات المتنوعة وبالتعاون مع فريقيّ التحرير والمونتاج ذوي الخبرات الكبيرة والكفاءات العالية، تتم عملية إنتاج المحتوى المكتوب، والمسموع، والمرئي بأعلى المعايير.

وتوفر "حاوي" أهم الأدوات، وأحدث التكنولوجيا، وتستقطب المواهب والخبرات، وهذا هو أحد مفاتيح نجاحها وتوسعها المستمر.

ومن ناحية أخرى تتبع "حاوي" ما يُسمى بديموقراطية صناعة المحتوى، والتي تعني إتاحة فرصة كتابة المحتوى والتجارب والخبرات من المستخدمين ومشاركته عبر مواقع "حاوي".

شركاء وعملاء "حاوي":

بينما تُعتبر "حاوي" إحدى أبرز الشركات الإعلامية الرائدة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، فإنها بالتأكيد تتعاون مع المنصات العالمية والإقليمية بالمحتوى العربي ليصل إلى أكبر شريحة ممكنة من المستخدمين، ومن أهم هذه المنصات "إم إس إن"، و"فليب بورد"، و"نبض".

كما تتعامل "حاوي" مع كبار العملاء في المنطقة وتقدم خدماتها وحلولها الإعلانية، ومن أهم العملاء على سبيل المثال لا الحصر "لوريال"، و"فيليب موريس"، و"سياحة دبي"، و"التلفزيون الألماني"، و"شي إن"، و"فتافيت"، و"أوبو".

"حاوي" على منصات التواصل الاجتماعي:

تمتلك كل مواقع مجموعة "حاوي" حسابات على جميع منصات التواصل الاجتماعي على رأسها "سناب شات"، و"فيسبوك"، و"تويتر"، و"انستقرام" و"تيك توك" يتابعها أكثر من 100 مليون شخص حول العالم وتعتبر حلقة وصل مهمة بين القارئ العربي والمحتوى الذي يهتم به، إضافةً إلى قنوات مواقع "حاوي" على منصات الفيديو "يوتيوب" و"ديلي موشن".

ومن الجدير بالذكر أن قنوات "حاوي" على منصة "سناب شات" هي ليست للمواقع الإلكترونية فحسب، فإلى جانب القنوات الثلاث "ليالينا"، و"رائج"، و"سائح" التي أطلقتها "حاوي" على صفحة "ديسكفر" من تطبيق "سناب شات" امتد التعاون بين الجهتين إلى إطلاق برامج متنوعة لاقت رواجاً كبيراً لدى المستخدمين العرب أهمها "زووم على النجوم" وهو برنامج من ليالينا يسلط الضوء على أبرز مفارقات المشاهير العرب المثيرة للجدل، و"جابوا العيد" وهو برنامج يستعرض الأخطاء والعثرات في فيديوهات عفوية مضحكة، بالإضافة إلى "ريموت كونترول" وهو برنامج يومي من ليالينا يسلط الضوء من كل الجوانب على المسلسلات والأفلام، إلى جانب "ري أكشنات" وهو برنامج يجمع فيديوهات ترصد ردود أفعال الناس تجاه مواضيع معينة في الحياة، و"مطبخ ليالينا Yummy" الذي يبث أشهر الأطباق ووصفات الحلويات العالمية والعربية يومياً، أما "سوالف ليالينا" فهو لقراء ليالينا حيث يشاركون ما يفعلون، يقرؤون، يلبسون، ويفكرون، وبرنامج "دراما ستارز" الذي يستعرض أخبار المشاهير وحياتهم المثيرة للجدل وقصصهم الدرامية من زاوية جديدة، وبأسلوب قصصي مبتكر ومشوّق.

هذا وتحقق قنوات وبرامج "حاوي" على منصة "سناب شات" ملايين المشاهدات يومياً.

"حاوي" في المستقبل:

إن مسيرة النمو والتقدم متواصلة لدى "حاوي" فإلى جانب تطوير المواقع مستمر الوتيرة تمتلك "حاوي" نظام إدارة المحتوى الخاص بها "أستديو كاسبر" المتجدد باستمرار.

وتطبق "حاوي" خطة متقدمة لإطلاق المزيد من المواقع الإلكترونية المتخصصة لنشر المحتوى العربي المميز بأعلى معايير الجودة ومواكبة التطورات في عالم التكنولوجيا والاستمرار بالمضي إلى الأمام، وذلك بالاستعانة بمستشارين متخصصين بمختلف المجالات لتوظيف آخر التقنيات وأكثرها تطوراً في مجال الخدمات الرقمية وصناعة المحتوى ونشر المعرفة ونقل الأخبار.

ولتحقيق خطط وأهداف "حاوي" تقوم الشركة بتطوير أدواتها والأستوديوهات الخاصة بها وأهمها "أستديو ليالينا" التي تتيح لها إمكانية إنتاج الصوتيات والمرئيات بأحدث التقنيات على المستوى العالمي لتقدم بذلك خدمات تسجيل الصوت والتصوير والتسجيل والبث لإنتاج طيف واسع من المحتوى متعدد السمات والمزايا.

وتتطلع شركة "حاوي" للتوسع بافتتاح مكاتبها في كلٍ من السعودية والعراق والمغرب، وتوظيف المزيد من الخبرات والكفاءات والمواهب التي تؤمن بأنها الخطوة الأهم في النجاح والانتشار.

"حاوي في المستقبل" الأولى عربياً في صناعة المحتوى بلا منازع!

مؤسس شركة "حاوي":

السيد أنس عبار، هو أحد مؤسسي والرئيس التنفيذي لشركة "حاوي" الإعلامية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، شغل مناصب متنوعة في تطوير الأعمال، وبناء الاستراتيجيات، وتطوير المنتجات والتسويق لأكثر من 25 عاماً في كبرى الشركات العالمية، أهمها "مايكروسوفت"، و"ياهو" في الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا وبانكوك والإمارات العربية المتحدة.

كما حصل على 20 براءة اختراع أثناء مسيرة عمله، ومن الجدير بالذكر أنه ارتاد جامعة ماساتشوستس للتكنولوجيا الأمريكية (MIT) وتخرج منها.

فريق عمل "حاوي":

تبحث "حاوي" وتستقطب أفضل الكفاءات والمواهب في عالم التكنولوجيا وصناعة المحتوى، ويتم ذلك خلال عملية متوازنة تجمع الخبرات العريقة وفي الوقت ذاته ترحب الشركة بقدرات الشباب اليافع وتفتح الباب لهم لتمنحهم فرصة اكتساب المعرفة وتكشف مواهبهم وتطورها.

ويعمل في "حاوي" أكثر من 100 موظفٍ من 14 جنسية مختلفة، وتشكل النساء نسبة 60% من العاملين بالشركة.

وينقسم فريق العمل في "حاوي" إلى مجموعات متخصصة من الإدارة والموارد البشرية، وقسم التطوير، وقسم التحرير، وقسم التسجيل والمونتاج، وقسم وسائل التواصل الاجتماعي، وقسم خدمة العملاء، وقسم الأبحاث والاستبيانات.

وتَعتبر "حاوي" فريق عملها البارع مفتاحاً أساسياً لنجاحها وتوسعها، وقد أثبتت من خلاله قدرتها على منافسة أكبر الشركات في العالم.