خبراء ينصحون بحذف تطبيق فيسبوك ماسنجر فوراً من الهواتف والأجهزة الذكية

  • تاريخ النشر: منذ يومين
خبراء ينصحون بحذف تطبيق فيسبوك ماسنجر فوراً من الهواتف والأجهزة الذكية
مقالات ذات صلة
فيسبوك تجهز خدمة جديدة لمنافسة كلوب هاوس وهذا هو ما نعرفه عنها
رموز فيسبوك: ما هي وكيف نستخدمها؟
تسريبات تكشف مواصفات وموعد صدور هاتف سامسونغ الجديد القابل للطي

حذر خبراء في الأمن الإلكتروني من استخدام تطبيق المراسلة الشهير فيسبوك ماسنجر، المملوك لشركة فيسبوك، ونصحوا المستخدمين بحذفه فوراً من أجهزتهم وهواتفهم الذكية العاملة بنظامي تشغيل أندرويد وآي أو إس.

تحذيرات أمنية من فيسبوك ماسنجر

وبحسب ما ذكرته تقارير تقنية نقلاً عن هؤلاء الخبراء، فإن تطبيق فيسبوك ماسنجر لا يستخدم طريقة التشفير من طرف إلى طرف، مثلما يفعل تطبيق التراسل الفوري واتسآب المملوك أيضاً لشركة فيسبوك.

وقال الخبراء الأمنيين أن عدم استخدام فيسبوك ماسنجر لهذه الطريقة في التشفير يعرض خصوصية المستخدمين إلى الخطر، كما أنه يهدد بياناتهم المهمة باحتمالية التسريب والحصول عليها من قبل أي متطفل أو مخترق.

وإلى جانب هذا، فإن تطبيق المراسلة يتأخر دائماً في إجراء التحديثات الأمنية، ومع عدم قيامه بتطبيق التشفير من طرف إلى آخر، فإن هذا يُعرض الأطفال أيضاً لخطر الاستغلال من أي شخص.

خبراء تقنيون ينصحون المستخدمين بعدم استخدام فيسبوك ماسنجر

ونصح الخبراء المستخدمين بحذف تطبيق فيسبوك ماسنجر من على هواتفهم وأجهزتهم الذكية، حيث أن تطبيقه للتشفير يسمح للقراصنة باختراق رسائلهم والاطلاع عليها.

وأضافوا أنه يمكن للمستخدمين الاتجاه إلى تطبيقات مثل واتسآب أو سيجنال، وتحويل محادثاتهم الشخصية إلى هناك، حيث أن هذه البرامج تدعم التشفير من طرف إلى آخر، وبالتالي فهي تحمي معلوماتهم وبياناتهم الشخصية.

ثغرة خطيرة في فيسبوك ماسنجر تسمح بالتجسس على المستخدمين

ولم تكن هذه هي المرة الأولى التي يتعرض فيها تطبيق فيسبوك ماسنجر لانتقادات شديدة على المستوى التقني، خاصة فيما يتعلق بخصوصية مستخدميه وحماية بياناتهم، فتطبيق المراسلة الشهير ظهرت فيه أكثر من مرة ثغرات أمنية خطيرة، والتي شكلت خطورة شديدة على المستخدمين.

فعلى سبيل المثال، ففي أواخر العام الماضي، قام موقع فيسبوك بمعالجة ثغرة خطيرة في تطبيق فيسبوك ماسنجر الخاص به، وذلك بعدما تم الإبلاغ عن عدد من حوادث التجسس والاختراق التي وقعت لبعض مستخدميه.

وبحسب ما كشفه خبراء في الأمن السيبراني وقتها، فقد تم اكتشاف ثغرة أمنية خطيرة في فيسبوك ماسنجر، والتي نجح بعض قراصنة الإنترنت في استغلالها من أجل التجسس على المستخدمين الذين يستخدمون التطبيق على الأجهزة العاملة بنظام تشغيل أندرويد.

وأوضحت تقارير تقنية آنذاك أن المخترقين كان عليهم تنفيذ حيلة ماكرة من أجل الإيقاع بالضحايا، حيث كان يتعين عليهم بدء مكالمة صوتية متضمنة شيفرة غير مرئية ضمن الاتصال، والتي تم تصميمها خصيصاً بغرض الاختراق، ليستطيع المُخترق بعدها الاستماع إلى صوت الضحية حتى إذا لم يقم الأخير بالرد على المكالمة.

ولفتت إلى أن شركة التكنولوجيا العملاقة منحت مُكتشفة هذه الثغرة مكافأة قيمتها 60 ألف دولار لمساهمتها في الإبلاغ عن هذا الخلل.

وأضافت التقارير أن ثغرة مشابهة في تطبيق واتسآب كان قد تم اكتشافها عام 2018، والتي سمحت للمتسللين باختراق أي هاتف بعدما يقوم صاحبه بالرد على مكالمة فيديو.