أمازون تتيح خدمة الألعاب لونا Luna لأجهزة أندرويد

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 16 ديسمبر 2020 آخر تحديث: الخميس، 17 ديسمبر 2020
أمازون تتيح خدمة الألعاب لونا Luna لأجهزة أندرويد
مقالات ذات صلة
اكس او: قواعد ستمكنك من الفوز في اللعبة بسهولة
بلايستيشن 4: كيف تحتفظ بنسخة احتياطية من بياناتك وتستعيدها في أي وقت؟
ماين كرافت تعرّف على اللعبة التي يُفضّلها ملايين الأشخاص حول العالم

أعلنت شركة أمازون، إتاحة خدمة الألعاب السحابية التابعة لها وتحمل اسم أمازون لونا Amazon Luna‏، لهؤلاء من مُستخدمي الأجهزة المحمولة العاملة بنظام التشغيل أندرويد المُقدم من شركة غوغل.

Amazon Luna‏ أمازون لونا متاحة على "هواتف الأندرويد"

ولن تحتاج نسخة خدمة الألعاب السحابية، أمازون لونا Amazon Luna‏ إلى تطبيق منفصل للعبة على الهواتف التي التي تعمل بنظام تشغيل أندرويد؛ فيمكن بدلًا من ذلك الوصول إلى الخدمة من خلال متصف الويب غوغل كروم Google Chrome، وهو نفس الأمر حين تم إتاحة الخدمة للهواتف العاملة بنظام تشغيل آي أو أس IOS.

ويأتي هذا بعدما أعنت شركة أمازون، خلال شهر أكتوبر الماضي، إتاحة خدمة الألعاب أمازون لونا Amazon Luna للوصول المبكر، حينما كانت متاحة فقط للحواسيب الشخصية، وحواسيب ماك من آبل، ومنصة التلفزة فاير تي في Fire TV، ولهواتف آيفون الذكية، وحواسيب آيباد اللوحية من خلال تطبيقات الويب، فتعمل الخدمة من خلال النموذج القائم على القنوات؛ حيث يمكن للمستخدم دفع رسوم شهرية مقابل كل قناة من قنوات الألعاب التي يرغب في الوصول إليها.

وتتوفر Luna Plus وهي تابعة لشركة أمازون مقابل رسوم شهرية قدرها 5.99 دولارات أمريكية، وتتيح للمستخدمين الوصول إلى ألعاب من العديد من الناشرين المختلفين.

وفي الوقت الراهن، تعمل نسخة أندرويد من خدمة لونا Luna على بعض هواتف بكسل من جوجل، وبعض هواتف سامسونج، وبعض هواتف ون بلس، ولكن أمازون تقول: إنها ستضيف دعمًا للمزيد من هواتف أندرويد خلال مرحلة الوصول المبكر للخدمة.

ويمكن للمستخدمين اللعب بالألعاب باستخدام ذراع التحكم الخاصة بخدمة Luna، بالإضافة إلى أذرع التحكم الخاصة بمنصتي PlayStation 4 بلاي ستيشن 4 من شركة سوني، وإكس بوكس ون Xbox One من مايكروسوفت.

يُذكر أن خدمة الألعاب تدعم فقط هواتف أندرويد التي تعمل بالإصدار 9 وما بعده، وتستخدم الإصدار 86 وما بعده من متصفح كروم وهي مُتاحة الآن للمستخدمين في الولايات المتحدة فقط، ولمن لا يمتلك حتى الآن القدرة على الوصول المبكر إلى الخدمة.