خطوات تربوية تجعلك الأقرب لقلب ابنتك

  • تاريخ النشر: السبت، 23 يناير 2021 آخر تحديث: الثلاثاء، 26 يناير 2021
خطوات تربوية تجعلك الأقرب لقلب ابنتك
مقالات ذات صلة
6 طرق ذكية يستخدمها اللصوص لسرقة أموالك من الصراف الآلي: تعرف عليها
في 4 خطوات فقط.. تمتع بنوم سريع دون قلق أو أرق
تعرف على فوائدها العظيمة.. السباحة في الجليد رياضة مائية لها تاريخ

غالبًا ما تكون الابنة أقرب إلى أبيها من أمها، وهذا يعتمد بشكل رئيسي على العلاقة التي يؤسسها الرجل مع ابنته.

من خلال تأثيره الإيجابي بتفهم متطلباتها في مراحل نموها المختلفة، من أجل تقوية الرابطة الأبوية والعلاقة بينهما.

إذ إن الفتاة تحتاج لأبيها في كل خطوات حياتها، ما يجعل اهتمام الأب ببناء علاقة سليمة مع ابنته أمرًا في غاية الأهمية.

ومن الخطوات المهمة لذلك:

أولًا: الشعور بالدفء:

وينبع هذا الشعور نتيجة اتصال ناجح بين الآباء وبناتهم، فقد أًجريت دراسات عديدة على المراهقات المكتئبات وغير المكتئباتـ والتي بينت أن أحد أهم أساب اكتئاب الفتيات سوء الاتصال بينهن وبين الأب، ما خلق لديهن شعور إهمال أبوي أدى إلى هذا الاكتئاب.

ثانيًا: المشاركة بأنشطة بدنية مشتركة:

إن النشاطات البدنية التي تعتمد على اللياقة والترفيه يمكنها أن تزيد من الكفاءة الاجتماعية والعاطفية بين الفتيات والآباء، إضافة إلى أنها تخلق حالة من الوعي الاجتماعي والمسؤولية الشخصية التي تساعد بشكل فعال في صنع القرار عند الفتيات.

ثالثًا: الاهتمام المدروس بالرغبات والهوايات:

فقد يلزم من الأب فهم هوايات الفتاة والتعرف على الاهتمامات لديها، من أجل مشاركتها ذلك بدعم نابع من حب المشاركة وخلق دو من الاتصال النفسي والمجتمعي بين الفتاة وأبيها، ما يجعلها تشعر أنها محط اهتمام بالنسبة له.

رابعًا: الاحترام المتبادل بين الوالدين:

إن العلاقة الأولى التي تعيشها الفتاة هي العلاقة التي يؤسسها الأب مع أمها، وهذا يتطلب بشكل مباشر أن يسعى الأب من أجل تقديم صورة حسنة المظهر والمحتوى عن طبيعة هذه العلاقة من خلال احترام الزوجة وإظهار المودة والحب كمثال واقعي للعلاقة الصحيحة والذي يدعم الصحة النفسية للفتاة بشكل كبير.

خامسًا: كن صديقها:

إذا كانت الأبوة تشكل حاجزًا بينك وبين ابنتك، كن صديقها، ناقش قضاياها دون أن ترى نفس والدًا، حاول أن تتناسب مع مستوى تفكيرها وقياس نسبة فهمها للأمور، هذا يخلق ثقة بينك وبينها واحترام متبادل، كما أنك يجب أن تحترم خصوصية المناقشة في أمورها الخاصة واحترام ذلك بعدم مناقشتها أمام الجميع.

سادسًا: قدم لها نموذج قدوة إيجابية:

أنت الصورة الأولى التي تشاهدها الفتاة، فتكون فكرة أولية وربما ثابتة عن الذكور ككل، لأنك تعتبر أول رجل في حياتها تشاهده عن قرب وتكون معاييرها لجميع الرجال، وكونك قدوة إيجابية ذلك يساعدها في اختيار شريك حياة صالح ومناسب، كما أنك تقدم لها ثقة لتقبل مسؤولية أفعالها واختياراتها.