زغللة العين.. إليك أسبابها وطرق علاجها

هناك العديد من الأسباب المتنوعة التي قد تقف وراء حدوث زغللة العين

  • تاريخ النشر: الجمعة، 05 أغسطس 2022
زغللة العين.. إليك أسبابها وطرق علاجها
مقالات ذات صلة
التهاب العين.. إليك أسبابه وكيفية علاجه
التهاب البلعوم.. إليك الأسباب وطرق العلاج
كثرة التبول.. إليك أسباب حدوث هذا وطرق العلاج

تُشير زغللة العين إلى الرؤية غير الواضحة أو عدم وضوح الرؤية، الأمر الذي يؤدي إلى عدم القدرة على رؤية التفاصيل الدقيقة. تابع قراءة السطور التالية للتعرّف أكثر على زغللى العين وأسبابها.

ما هي زغللة العين؟

تُشير زغللة العين إلى الرؤية غير الواضحة أو عدم وضوح الرؤية، الأمر الذي يؤدي إلى عدم القدرة على رؤية التفاصيل الدقيقة. قد تنجم عدم وضوح الرؤية عن تشوهات مثل قصر النظر، أو طول النظر، أو طول النظر الشيخوخي، أو اللابؤرية التي يمكن تحسينها باستخدام العدسات التصحيحية/ النظارات.

أيضًا قد تُشير زغللة العين إلى وجود مرض في العين. قد تحدث رؤية ضبابية في عين واحدة أو في كلتا العينين، حسب السبب. يمكن أن تكون الرؤية غير الواضحة أيضًا أحد أعراض العديد من الحالات التي لا تشمل العين بشكل مباشر، مثل الصداع النصفي أو السكتة الدماغية. قد يؤدي عدد من الأدوية أيضًا إلى تشوش الرؤية مؤقتًا كأثر جانبي. في بعض الأحيان، يرتبط عدم وضوح الرؤية بأعراض أخرى، اعتمادًا على سببها، بما في ذلك الصداع، أو الحساسية للضوء، أو احمرار وتهيج العينين.

أسباب زغللة العين

الرؤية الضبابية شائعة جدًا. يمكن أن تتسبب مشكلة في أي من مكونات العين، مثل القرنية أو الشبكية أو العصب البصري، في عدم وضوح الرؤية بشكل مفاجئ. عادة ما يكون التقدم البطيء في عدم وضوح الرؤية ناتجًا عن حالات طبية طويلة الأمد. بعض أسباب الرؤية غير الواضحة المفاجئة هي حالات طبية طارئة يجب معالجتها في أسرع وقت ممكن لمنع حدوث ضرر دائم وفقدان البصر.

من أسباب زغللة العين وعدم وضوح الرؤية المفاجئ ما يلي:

  • انفصال الشبكية: يحدث انفصال الشبكية عندما تبتعد شبكية العين عن الجزء الخلفي من عينك وتفقد إمدادها بالدم والأعصاب. وفقًا لمصدر المعهد الوطني للعيون، عادة ما يكون هذا نتيجة للشيخوخة أو الإصابة، ولكن يمكن أن يكون أيضًا أحد مضاعفات مرض السكري.عندما يحدث ذلك، قد ترى الأضواء الساطعة أو العوامات، والتي تكون أحيانًا داكنة أو سوداء. قد تواجه أيضًا منطقة من الرؤية غير الواضحة أو الغائبة، والتي توصف أحيانًا بأنها ستارة تنزل فوق الرؤية. بدون علاج طارئ، قد تفقد الرؤية في تلك المنطقة بشكل دائم.
  • السكتة الدماغية: يمكن أن تحدث رؤية ضبابية أو مفقودة في كلتا العينين عندما تُصاب بسكتة دماغية تؤثر على جزء الدماغ الذي يتحكم في الرؤية. تؤدي السكتة الدماغية التي تصيب العين إلى عدم وضوح الرؤية أو فقدانها في عين واحدة فقط. قد تكون لديك أعراض أخرى للسكتة الدماغية، بما في ذلك: تدلى الوجه، ضعف في الذراعين، صعوبة الكلام، خدر أو ارتباك مفاجئ، الدوخة أو فقدان التوازن، صداع شديد بدون سبب معروف
  •  نوبة نقص تروية عابرة: النوبة الإقفارية العابرة هي سكتة دماغية تستمر أقل من 24 ساعة. يمكن أن يكون أحد أعراضها عدم وضوح الرؤية في إحدى العينين أو كلتيهما.
  • التنكس البقعي الرطب: يُطلق على مركز شبكية العين اسم البقعة. قد تنمو الأوعية غير الطبيعية، مما يتسبب في تسرب الدم والسوائل الأخرى إلى البقعة. وهذا ما يسمى بالتنكس البقعي الرطب. يُسبب هذا الاضطراب ضبابية وفقدان الرؤية في الجزء المركزي من مجال الرؤية الخاص بك. على عكس التنكس البقعي الجاف، يمكن أن يبدأ هذا النوع فجأة ويتطور بسرعة. بينما يتطور التنكس البقعي الجاف ببطء.
  • زرق انسداد الزاوية: يحدث زرق انسداد الزاوية عندما يتم حظر نظام الصرف داخل العين. في هذه الحالة، يمكن أن يرتفع الضغط داخل العين بسرعة كبيرة، مما يسبب احمرارًا وألمًا وغثيانًا. هذه حالة طبية طارئة وتتطلب علاجًا بقطرات العين لفتح الزاوية وتقليل الضغط وتقليل الالتهاب.
  • التهاب باطن المقلة: يمكن أن تسبب العدوى في سوائل مقلة العين التهابًا شديدًا. تسمى هذه الحالة بالتهاب الجفن وهي حالة طبية طارئة خطيرة. بالإضافة إلى الرؤية الضبابية، قد تُعاني من إفرازات صديد من العين وتورم أو انتفاخ الجفون. تحدث العدوى غالبًا نتيجة الجراحة. قد يكون أيضًا نتيجة عدوى في جزء آخر من الجسم وانتشر في العين.
  • ارتجاج: الارتجاج هو إصابة خفيفة في الدماغ. تُخصص غالبية مسارات الدماغ للرؤية والتحكم في العين، لذا فليس من المستغرب أن تؤدي إصابات الدماغ إلى رؤية ضبابية. من غير المحتمل حدوث تلف دائم أو فقدان البصر مع حدوث ارتجاج. ومع ذلك، قد يصاحب الارتجاج إصابات العمود الفقري أو ورم دموي تحت الجافية، لذلك من المهم أن يفحصك طبيب في أسرع وقت ممكن.
  • التهاب الملتحمة: يُسمى أيضًا التهاب الملتحمة بالعين الوردية، وهو عدوى تصيب البطانة الخارجية للعين. عادة ما يكون سببها فيروس ولكن يمكن أن يكون أيضًا بسبب البكتيريا أو الحساسية.
  • التهاب القرنية: عادة ما يكون سببها عدوى. يزيد استخدام زوج واحد من العدسات اللاصقة لفترة طويلة، أو إعادة استخدام العدسات المتسخة، أو عد إزالة العدسات قبل النوم من خطر حدوث ذلك.
  • التهاب القزحية: يمكن أن تتسبب العدوى أو تفاعل المناعة الذاتية في التهاب القزحية وألمها، يمكن أن يحدث التهاب القزحية من تلقاء نفسه أو كجزء من أمراض المناعة الذاتية، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو الساركويد. كما يمكن أن يكون سببه عدوى مثل الهربس. يمكن أن يكون مؤلمًا ويسبب حساسية للضوء، وتسمى أيضًا رهاب الضوء.
  • إجهاد العين: يمكن أن يحدث إجهاد العين بعد النظر إلى شيء ما والتركيز عليه لفترة طويلة دون انقطاع. عندما يكون ذلك نتيجة للتركيز على جهاز إلكتروني مثل الكمبيوتر أو الهاتف المحمول، فإنه يطلق عليه أحيانًا إجهاد العين الرقمي. تشمل الأسباب الأخرى لإجهاد العين القراءة والقيادة، خاصة في الليل وفي الطقس السيئ.
  • خدش القرنية: القرنية هي الغطاء الشفاف على الجزء الأمامي من عينك. عندما تتعرض للخدش أو الإصابة، قد تصاب بتآكل القرنية. بالإضافة إلى الرؤية الضبابية، قد تشعر أن هناك شيئًا ما في عينك.
  • ارتفاع نسبة السكر في الدم: يؤدي ارتفاع مستويات السكر في الدم إلى تضخم عدسة العين، مما يؤدي إلى عدم وضوح الرؤية.

علاج زغللة العين

كيف يتم علاج عدم وضوح الرؤية؟ عندما يكون عدم وضوح الرؤية نتيجة لانخفاض نسبة السكر في الدم، فإن العلاج يشمل تناول الأطعمة الغنية بالسكريات سريعة المفعول. وهذا يشمل العصير والحلوى. يمكنك أيضًا تناول أقراص الجلوكوز التي تزيد من نسبة السكر في الدم بسرعة.

يمكن أن تعتمد العلاجات الأخرى لتشوش الرؤية على الحالة التي تسبب أعراضك. يمكن أن تشمل قطرات العين أو جراحات الليزر أو الأدوية للسيطرة على الاضطرابات الأساسية التي تقف وراء حدوث زغللة العين.

في حين أنه ليس من الممكن دائمًا منع بعض أسباب عدم وضوح الرؤية، فإن اتخاذ خطوات لرعاية عينيك يمكن أن يساعد في منع الأسباب التي تقف وراء حدوث زغللة العين والمرتبطة بنمط الحياة. فيما يلي بعض النصائح من أجل رؤية صحية:

  • احرص دائمًا على ارتداء النظارات الشمسية التي توفر حماية واسعة النطاق عند الخروج في الشمس.
  • تناول نظامًا غذائيًا غنيًا بالعناصر الغذائية الصحية للعين. يمكن العثور على اللوتين المضاد للأكسدة باللون الأخضر الداكن المورق مثل السبانخ واللفت. تشمل الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من أحماض أوميغا 3 الدهنية تونة البكورة والسلمون المرقط والهلبوت. احصل على فيتامين أ من مصادر مثل الجزر والبطاطا الحلوة والكبد.
  • التوقف عن التدخين.
  • الخضوع لفحوصات العين الشاملة المنتظمة، خاصةً إذا كان أحد أفراد عائلتك لديه تاريخ من أمراض العيون.
  • غسل يديك قبل ارتداء العدسات اللاصقة أو إزالتها لتقليل خطر الإصابة بالعدوى.
  • ارتدِ نظارات واقية عند تشغيل الآلات الثقيلة أو الانخراط في أنشطة مثل الطلاء والإصلاحات المنزلية.