شعر عن الأم. تعرف على أجمل القصائد عن الأم الحبيبة 2022

  • تاريخ النشر: الإثنين، 25 أبريل 2022
شعر عن الأم. تعرف على أجمل القصائد عن الأم الحبيبة 2022
مقالات ذات صلة
أجمل قصائد وأبيات شعر مدح​​​​​​​
أشهر قصائد شعر الرثاء في الشّعر العربي
أفضل قصائد وأبيات الشعر عن الجمال

لا تحتاج الأم للكثير من الكلمات التي تعتبر عنها وعن مدى حبها وتضحيتها، في المقال التالي سوف نتحدث عن "شعر عن الأم.. تعرف على أجمل القصائد عن الأم الحبيبة 2022

شعر عن الأم.

الأم هي كلمة تملأ كل فرد بالعواطف، الأم هي بالتأكيد أهم إنسان في حياة كل فرد، حب الأم لطفلها بالتأكيد لا يمكن مقارنته بأي شيء، مستوى مغفرتها لا مثيل له، الأم قادرة على التغاضي عن أي ظلم، الأم هي أهم امرأة في حياة الجميع، أم تضحي بسعادتها من أجل طفلها، لا أحد يستطيع رعاية أطفاله كما تفعل الأم، الأم عظيمة ولا تحتاج من يشرح ذلك.

أمّي يا حبّاً أهواه يا قلباً أعشق دنياه .. يا شمساً تشرق في أفقي يا ورداً في العمر شذاه.

يا كلّ الدّنيا يا أملي أنت الإخلاص ومعناه .. فلأنت عطاء من ربّي فبماذا أحيا لولاه.

ماذا أهديك من الدّنيا قلبي أم عيني أمّاه .. روحي أنفاسي أم عمري والكلّ قليل أوّاه.

ماذا أتذكّر يا أمّي لا يوجد شيء أنساه .. فالماضي يحمل أزهاراً والحاضر تبسّم شفتاه.

ما زال حنانك في خلدي يعطيه سروراً يرعاه .. كم ليلٍ سهرتِ في مرضي تبكي وتنادي ربّاه.

طفلي وحبيبي يا ربّي املأ بالصحّة دنياه .. الأمّ تذوب لكي نحيا ونذوق من العمر هناه.

الأمّ بحار من خير والبحر تدوم عطاياه أمّاه .. أحبّك يا عمري يا بهجة قلبي ومناه.

ضمّيني واسقيني حبّاً ودعيني أحلم أمّاه.

شعر عن الأم الحبيبة.

صباح الخير يا حلوه.

صباح الخير يا قدّيستي الحلوه.

مضى عامان يا أمي على الولد الذي أبحر.

برحلته الخرافيّه وخبأ في حقائبه صباح بلاده الأخضر.

وأنجمها، وأنهرها، وكل شقيقها الأحمر.

وخبّأ في ملابسه طرابيناً من النعناع والزعتر.

وليلكةً دمشقيّة.. أنا وحدي.. دخان سجائري يضجر.

ومني مقعدي يضجر وأحزاني عصافيرٌ.. تفتش (بعد) عن بيدر.

عرفت نساء أوروبا.. عرفـت عواطف الإسمنت والخشب.

عرفت حضارة التعب.. وطفت الهند، طفت السند، طفت العالم الأصفر.

ولم أعثر.. على امرأة تمشّط شعري الأشقر.

وتحمل في حقيبتها.. إليّ عرائس السكر.

وتكسوني إذا أعرى وتنشلني إذا أعثر.

أيا أمي.. أيا أمي.. أنا الولد الذي أبحر.

ولا زالت بخاطره تعيش عروسة السكر.

فكيف.. فكيف يا أمي غدوت أباً.. ولم أكبر؟

صباح الخير من مدريد ما أخبارها الفلة؟

بها أوصيك يا أمّاه.. تلك الطفلة الطفلة.

فقد كانت أحب حبيبةٍ لأبي.. يدللها كطفلته.

ويدعوها إلى فنجان قهوته ويسقيها.. ويطعمها.. ويغمرها برحمته.

ومات أبي ولا زالت تعيش بحلم عودته.

وتبحث عنه في أرجاء غرفته وتسأل عن عباءته.

شعر يبكي عن الأم.

تـركـتني هـا هـنا بـين الـعذاب

و مـضت، يا طول حزني و اكتئابي

تـركـتني لـلـشقا وحــدي هـنا

و اسـتراحت وحـدها بـين الـتراب

حـيـث لا جــور و لا بـغي و لا

تـنـبي و تـنـبي بـالـخراب

حــيـث لا سـيـف و لا قـنـبل

حـيث لا حـرب و لا لـمع حـراب

حـيـث لا قـيـد ولا ســوط ولا

الـم يـطـغى و مـظلوم يـحابي

خـلّـفتني أذكــر الـصـفو كـما

يـذكـر الـشـيخ خـيالات الـشباب

و نــأت عـنّـي و شـوقي حـولها

الماضي و بي أوّاه ما بي

ودعـاهـا حـاصـد الـعمر إلـى

حـيث أدعـوها فـتعيا عـن جوابي

حـيـث أدعـوهـا فــلا يـسمعني

غـير صـمت الـقبر و القفر اليباب

مـوتـها كــان مـصـابي كـلّـه

وحـيـاتي بـعدها فـوق مـصابي

أيــن مـنّي ظـلّها الـحاني و قـد

ذهـبـت عـنّي إلـى غـير إيـاب

سـحـبت أيّـامـها الـجرحى عـلى

لـفـحة الـبيد و أشـواك الـهضاب

ومـضت فـي طـرق الـعمر فـمن

مـسلك صـعب إلـى دنـيا صـعاب

وانـتهت حـيث انـتهى الـشوط بها

فـاطـمأنّت تـحت أسـتار الـغياب

آه "يــا أمّـي" وأشـواك الأسـى

تـلهب الأوجـاع فـي قـلبي المذاب

فـيـك ودّعــت شـبابي والـصبا

وانـطوت خـلفي حـلاوات التصابي

كـيـف أنـسـاك و ذكـراك عـلى

سـفـر أيّـامي كـتاب فـي كـتاب

إنّ ذكـــراك ورائــي و عـلـى

وجـهتي حـيث مـجيئي و ذهـابي

كــم تـذكّـرت يـديـك وهـمـا

فـي يـدي أو فـي طعامي و شرابي

كـــان يـضـنيك نـحـولي و إذا

مـسّـني الـبـرد فـزنـداك ثـيابي

و إذا أبـكـانـي الـجـوع و لــم

تـملكي شـيئا سـوى الـوعد الكذّاب

أبيات عن شعر الأم.

أحن إلى خبز أمي

وقهوة أمي ولمسة أمي

وتكبر في الطفولة يومًا

على صدر أمي وأعشق عمري

لأني إذا مت أخجل من دمع أمي

خذيني إذا عدت يومًا

وشاحًا لهدبك وغطي عظامي

بعشب تعمد من طهر كعبك

وشدي وثاقي بخصلة شعر

بخيط يلوح في ذيل ثوبك

عساني أصير إلهًا إلهًا

أصير إذا ما لمست قرارة قلبك

ضعيني إذا ما رجعت

وقودًا بتنور نارك

وحبل غسيل على سطح دارك

لأني فقدت الوقوف

بدون صلاة نهارك هرمت

فردي نجوم الطفولة

حتى أشارك صغار العصافير

درب الرجوع لعش انتظارك

مقتطفات شعرية عن الأم.

عيدك يا أمي هو كل الأعياد مجتمعة ففيه الفرح وفيه السعادة اليوم يوم عيدك فأفرحي وتمني وأنا اليوم ملبي.

أماه هذا يوم عيدك فأنت اليوم الملكة المتوجه على عرش قلوبنا اليوم جئت وأخوتي لنسعد لسعادتك ونفرح حينما نرى الابتسامة فوق شفتيك.

قد تأخذنا الأيام ونبعد وننشغل وأبداً يا أمي ما نسيتي طفلك الكبير فأنا أنسى وأنت لا يشغل بالك سوى حالي فكم أنا صغير أمام تلك المشاعر التي لا تنسى ودائماً تعطي الحب والرعاية أحبك دائماً وأبداً يا أمي.

لا عمل اليوم إلا إسعادك فيوم عيدك هو اليوم الذي يذكرني كم أنا صغير حين تشغلني الحياة وتروح وتجيئ بي وتذكرني إني لازلت طفل صغير يهوى اللعب بجوار أمه فعيداً سعيداً يا أم كل طيب في حياتي.

على راحتي كم سهرتي على مستقبلي كم قلقتي لترتيب حياتي كم فكرتي وخطتي على مذاكرة كم علمتني وتركتي كل راحة شخصية لتريحيني فأنا أتذكر دائماً تلك النظرات التي لم أفهم معناها سوى بعد أن أصبحت رشيد أدركت كم كنتي وكيف كنتي تحبيني لذا أنا أحبك وسأظل أحبك.