عباس بن فرناس: أول من حاول الطيران في تاريخ البشرية

  • تاريخ النشر: الثلاثاء، 24 نوفمبر 2020
عباس بن فرناس: أول من حاول الطيران في تاريخ البشرية
مقالات ذات صلة
أبوبكر الرازي: أول من جرب الأدوية على الحيوانات قبل استخدامها مع البشر
إسحاق بن عمران: وصف أعراض الاكتئاب وكانت نهايته مأساوية
علي بن رضوان المصري: قصته من التنجيم إلى عمادة أطباء القاهرة

عباس بن فرناس.. هو أول من صنع الزجاج من الرمل والحجارة، برع في الطب وكان طبيباً في قصور بني أمية، كما برع في الفلك وابتكر آلات لقياس الزمن والنجوم والأفلاك، لكنه اشتهر بمحاولة الطيران، فهو أول من حاول الطيران في تاريخ البشرية. وفي السطور التالية نتعرف أكثر على عباس بن فرناس أول من حاول الطيران.

تمثال لـ عباس بن فرناس

عباس بن فرناس: حكيم الأندلس

عالم موسوعي، قال عنه ابن حيان القرطبي إنه حكيم الأندلس، اشتغل بالفلسفة وأبدع في موضوعاتها المختلفة، أتقن اللغة اليونانية وترجم عنها إلى اللغة العربية الكثير من الكتب اليونانية، كما نشط في علوم الحكمة والفلسفة والرياضيات والطب، بجانب علم الفلك الذي برع فيه والكيمياء والهندسة والعمارة.

من هو عباس بن فرناس؟

هو أبو القاسم عباس بن فرناس بن ورداس التاكرتي الأندلسي القرطبي، مخترع أندلسي وفيلسوف وشاعر، تربى بن فرناس في مدينة  "برابرة تاكرتا" بـ قرطبة، عاش في القرنين الثاني والثالث الهجريين.

عاصر بن عباس الخليفة الأموي الحكم الأول وعبد الرحمن الثاني ومحمد الأول في القرن التاسع للميلاد، كما أصبح شاعر بلاط الأمويين في إمارة قرطبة.

نشأة عباس بن فرناس:

نشأ عباس بن فرناس في قرطبة منارة العلم، التي قصدها العرب والعجم، كما تعلَّم بن فرناس القرآن الكريم ومبادئ الشرع، ثم التحق بمسجد قرطبة الكبير الذي كان بمثابة جامعة للعلماء.

وكان ابن فرناس مهتماً بعلوم اللغة وشاعراً مجيداً، كما كان ماهراً في الفلك والطب، عالماً بالرياضيات والكيمياء. وامتلك ابن فرناس مقدرة فذة على الربط بين العلوم المختلفة، فعلى سبيل المثال ساعدته دراسة الكيمياء في صناعة الزجاج والصيدلة.

  • ماذا قال عنه أهل زمانه؟

قال عنه أهل زمانه: "من أبرز المبرزين، متفوق على أقرانه في علم الطبيعة والهيئة والرياضيات والطب والصيدلة والكيمياء والهندسة والصناعات وكل المعارف الدقيقة والآداب الرفيعة، كان رائد محاولة تطبيق العلم على العمل؛ ولهذا استحق لقب حكيم الأندلس".

عباس بن فرناس ودراسة الطب والصيدلة:

درس الطب والصيدلة، وعرف مختلف الأمراض وأعراضها وتشخيصها وكيفية علاجها، قد اتخذه أمراء بني أمية في الأندلس طبيباً خاصاً لقصورهم.

أشهر ابتكارات عباس بن فرناس:

ومن أشهر ابتكارات ابن فرناس العلمية:

  • الميقاتة: آلة لمعرفة الأوقات.
  • المنقالة: وهي آلة هندسية. 
  • ذات الحلق: آلة صنعها بنفسه تشبه الإسطرلاب في رصدها للشمس والقمر والنجوم والكواكب.
  • القبة السماوية: ويعد عباس بن فرناس المخترع الأول للقبة السماوية، فكان الناس يقصدونه لمشاهدة ما اتخذه من رسم جميل لهيئة السماء بنجومها والكواكب ومداراتها.
  • اختراع الزجاج من الحجارة والرمل: أجمع المؤرخون أن عباس بن فرناس كان أول من استنبط في الأندلس صناعة الزجاج من الحجارة والرمل.

أول من حاول الطيران:

لعل أشهر ما عرف به هو محاولاته في الطيران، حيث قام بعدد من التجارب درس من خلالها ثقل الأجسام ومقاومة الهواء لها وتأثير ضغط الهواء. وقد استفاد من تبحره في علوم الرياضيات والكيمياء، حيث أدت به هذه التجارب ﻷن يفكر في تجربة الطيران بنفسه.

كسا نفسه بالريش الذي اتخذه من الحرير الأبيض؛ لمتانته وقوته،  ثم صنع جناحين من الحرير يحملان جسمه إذا ما حركهما في الفضاء. 

أعلن بعد ذلك أنه قرر أن يطير، على أن طيرانه سيكون من "الرصافة" في ظاهر مدينة قرطبة، حيث تجمَّع الناس لمشاهدة هذا العمل الفريد، صعد ابن عباس فوق مكان مرتفع وحرك جناحيه وقفز في الجو، وبالفعل استطاع أن يطير لمسافة قصيرة وعندما هم بالهبوط تأذى ظهره، وظل قيد العلاج لعدة أشهر. وتعد هذه المحاولة أول محاولة للطيران في تاريخ البشرية.

ومازالت نظرياته مستخدمة في الطيران الشراعي المجنح مع إجراء تعديلات بسيطة، لقد سبق عباس بن فرناس عباقرة القرن العشرين بأكثر من عشرة قرون، واستطاع أن يُحلِّق بأفكاره وجسده في الفضاء.