كريستيانو رونالدو ينتظر نتيجة تحليل كورونا بالتدريبات القوية

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 21 أكتوبر 2020
كريستيانو رونالدو ينتظر نتيجة تحليل كورونا بالتدريبات القوية
مقالات ذات صلة
الكشف عن قيمة ثروة الراحل لاري كينغ Larry King أسطورة الإعلام الأمريكي
رابح صقر يُعلن نفاذ تذاكر حفله وتوضيح بشأن أسعارها التي أثارت ضجة
بهاء سلطان يبدأ تسجيل أغانِ "ألبوم الأزمة"

ظهر نجم بوفنتوس الإيطالي كريستيانو رونالدو، منذ ساعات قليلة، بمقطع فيديو وهو يتدرب بكل قوة، داخل صالة الألعاب الرياضية في منزله، في إطار رحلته للتعافي من فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، الذي أصيب به خلال تواجده في معسكر منتخب بلاده البرتغال.

كريستيانو رونالدو يتدرب داخل منزله في العزل:

ونشر البرتغالي كريستيانو رونالدو، مقطع الفيديو عبر حسابه الرسمي على موقع الصور والفيديوهات "انستغرام"، حيث يظهر أثناء تدريبه بقوة كبيرة داخل صالة الألعاب الرياضية في منزله، بالإضافة إلى أنه يظهر بشكل معزول، فقد ظهر من خلال الفيديو أن صديقته جورجينا هي من تصوره من خلف الزجاج دون الاحتكاك به، كما ظهر بـ لوك جديد وهو حليق الرأس.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

“El éxito en la vida no se mide por lo que logras, sino por los obstáculos que superas” 😉💪🏽

A post shared by Cristiano Ronaldo (@cristiano) on

كريستيانو رونالدو ينتظر نتيجة تحليل كورونا:

وفي صعيد متصل، أشارت الصحف الإيطالية إلى أن رونالدو ينتظر نتيجة فحوصاته الطبية لتحليل فيروس كورونا المستجد، اليوم الأربعاء، لمعرفة ما إذا كانت إصابته بالفيروس التاجي قد تحولت من إيجابية إلى سلبية أم لا.

ووفق ما ينص عليه بروتوكول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" الطبي، بالنسبة للاعبين المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، لابد أن تتحول نتيجة تحليل فيروس كورونا من إيجابية إلى سلبية قبل أسبوع على الأقل من مباراة الفريق التالية في دوري الأبطال.

لكن هذا الأمر لا يسري بالشكل ذاته في الدوري الإيطالي، حيث إذا ظهرت نتيجة رونالدو سلبية فسيكون متاحاً للعب ضد هيلاس فيرونا.

على الرغم من أن تشديد بعض التقارير، في وقت سابق، أنه من غير المرجح إلى حد كبير أن يظهر اختبار اللاعب سلبياً بعد يومين من تسجيله مصاباً بفيروس كورونا من الدرجة، التي رفضه بها فريق التقييم الخاص ببروتوكول العودة للعب من يويفا.

إصابة كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا:

وكان أصيب البرتغالي كريستيانو رونالدو بفيروس كورونا المستجد في وقت سابق من الشهر الجاري، وفق ما أعلنه الاتحاد البرتغالي لكرة القدم، الأمر الذي تسبب في عودة اللاعب إلى إيطاليا، كما تسببت عودته مصاباً بالفيروس إلى إيطاليا إلى وجود أزمة وجدال بين رونالدو وفينشينزو سبادافورا، وزير الرياضة الإيطالي، الذي اتهم اللاعب بخرقه الحجر الصحي. ورد رونالدو على هذا الأمر، عبر بث مباشر بحسابه الرسمي على الانستغرام، مؤكداً أنه لم يخرق أي قواعد وأن ما قيل كذب.