ما هي أشكال مرض التوحد؟ وما أسبابه؟

  • تاريخ النشر: الأربعاء، 05 يناير 2022
ما هي أشكال مرض التوحد؟ وما أسبابه؟
مقالات ذات صلة
كيف تتجنب الصداع أثناء الصيام؟ وما هي أسبابه؟
نظارات غوغل- هل تكسر عزلة أطفال التوحد؟
التلعثم: ما أسبابه؟ وهل هناك علاج له؟

هل تعلم أن هناك يوماً عالمياً للتوحد؟.. فما هو هذا المرض؟ وما هي أشكاله؟ تعرفوا معنا على المزيد من المعلومات عن اليوم العالمي للتوحد في هذا الموضوع.

ما هو مرض التوحد؟

يُعرف مرض التوحد بأنه اضطراب يظهر لدى الأطفال الذين لم يتجاوزوا من العمر سن الثالثة، ويؤثر هذا المرض في نشأتهم.

أشكال مرض التوحد

ونجد هذا المرض في ثلاثة أشكال:

  1. اضطراب لغوي، بحيث يصعب فيه تعلم الكلام ونطقه.
  2. اضطراب في المهارات، ويصعب فيه التواصل مع الآخرين والاستجابة الاجتماعية.
  3. اضطراب في السلوك، بحيث يصعب عليهم التصرف.

أسباب مرض التوحد

وهذا المرض حتى الآن مجهول الأسباب، ولكن هناك دراسة توصلت إلى أن أسبابه ترجع لعوامل بيئية، فيعتقد بأن الظروف التي تتعرض لها الأم خلال فترة الحمل وحتى الولادة لها علاقة بالإصابة، وربما نقص كمية الأوكسيجين التي يحتاجها الطفل أثناء الولادة.

وهناك آراء حول إصابة مناعة الطفل بخلل، وبعضهم يرى أن التوحد يأتي مباشرة بعد الإصابة بحمى نتيجة لارتفاع في درجة الحرارة.

اليوم العالمي للتوحد

ولقد اختير اليوم الثاني من شهر نيسان/ أبريل ليكون اليوم العالمي للتوحد، واعتمد هذا اليوم في نهاية عام ألفين وسبعة ميلادياً، من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.

والهدف من تخصيص هذا اليوم عالمياً، التعريف بهذا المرض، وزيادة توعية الشعوب به، فتمت دعوة جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، وجميع المؤسسات التابعة لها، وجميع المنظمات التابعة للأمم المتحدة أو والمنظمات الدولية، والمؤسسات المدنية، بهدف نشر الوعي بشكل عام، عن هذا المرض ويعد الوعي إحدى خطوات العلاج.

وهناك أمراض أخرى يقام لها يوم خاص لزيادة التوعية بها، مثل يوم مرض السكري، الذي يقام في الرابع عشر من نوفمبر، وهناك أيضاً يوم القلب العالمي، الذي يحتفل به في التاسع والعشرين من سبتمبر من كل عام، وهناك أيضاً اليوم العالمي لمكافحة السرطان لزيادة الوعي بصدد هذا اليوم، ويقام هذا اليوم في الرابع من فبراير من كل عام.