مهرجان برلين للأدب - خمسة كُتاب من أوكرانيا ينبغي أن تقرأ لهم

  • DWWبواسطة: DWW تاريخ النشر: الخميس، 08 سبتمبر 2022
مهرجان برلين للأدب - خمسة كُتاب من أوكرانيا ينبغي أن تقرأ لهم

بين الأربعاء، السابع من سبتمبر/ أيلول وحتى السبت السابع عشر من الشهر نفسه تقام فعاليات مهرجان برلين الدولي للأدب بالتعاون مع معرض فرانكفورت للكتاب و"مركز بِن" (PEN Center). لكن ما يميز فعاليات الحدث في دورته الحالية هو توجيه دعوة لكافة المؤسسات الثقافية للمشاركة في قراءة عالمية للأدب الأوكراني في يوم انطلاق المهرجان.

وتأتي الدعوة لإظهار التضامن مع أوكرانيا بهدف خلق فرصة لاكتشاف الكُتاب المشهورين والمبدعين من هذا البلد مع استمرار التوغل العسكري الروسي.

وبجانب أعمالهم الأدبية، ينخرط العديد من الكُتاب الأوكرانيين في العمل السياسي. نقدم لمحة عن خمسة كُتاب من أوكرانيا ينبغي قراءة كتبهم.

يفغينيا بيلوروسيتس

"اليوم استيقظت مبكرا ورأيت ثماني مكالمات فائتة على هاتفي الجوال كان مصدرها والدي وبعض الأصدقاء. لقد شعرت بالضيق. وقمت بالاتصال بابنة عمي لأن صوتها جميل ويشعرني بالارتياح والقوة والعقلانية. لقد أبلغتني للتو: "قُصفت كييف واندلعت الحرب".

كانت هذه العبارات الافتتاحية لمذكرات الحرب التي كتبتها يفغينيا بيلوروسيتس في الرابع والعشرين من فبراير / شباط الماضي وهو موعد بدء الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا. وقد عرضت هذه المذكرات في جناح أوكرانيا في مهرجان بينالي البندقية.

ونشرت مجلة "دير شبيغل" الألمانية جزاء من العمل الأدبي.

وإلى جانب هذا العمل، قامت بيلوروسيتس بتأليف العديد من الكتب بما ذلك أحدث سلسلة من القصص القصيرة جاءت تحت عنوان "Lucky Breaks" (استراحات سعيدة) والتي نشرت في البداية باللغة الأوكرانية عام 2018 فيما فازت النسخة التي جرى ترجمتها إلى اللغة الألمانية بجائزة أدبية مهمة في عام 2020.

وتسرد السلسلة التي تم ترجمتها إلى الإنجليزية في مارس / آذار الماضي، قصص حياة نساء من منطقة دونباس قد فر الكثير منهن مع اندلاع الحرب في شرق أوكرانيا عام 2014.

يوري أندروخوفيتش

تعود شهرة الكاتب الأوكراني يوري أندروخوفيتش إلى ثمانينات القرن الماضي عندما شارك في تأليف مجموعة من القصائد تحمل اسم " بو با بو" وهي الحروف الأولى للكلمات: سخرية، مهزلة و تهريج.

وكانت القصائد ترمي إلى الترويج لما يُعرف بالشعر التجريبي الذي كان بمثابة تمرد ضد الاشتراكية والجدية العقائدية في الأدب.

وجرى ترجمة أعماله الأديبة إلى العديد من اللغات خاصة روايات "الموسكوفياد" و"الانحراف" و"الاستجمام" فيما تستكشف مقالاته أيضا الهوية الثقافية وتعرض أيضا وجهة نظره الأديب المؤيدة لأوكرانيا وأوروبا.

ولم يتوقف عمله على الأدب، بل قام أيضا بترجمة العديد من الأعمال الأدبية العالمية إلى اللغة الأوكرانية سواء للأديب العالمي شكسبير والشاعر النمساوي راينر ماريا ريلكه وأيضا أعمال أدبية خاصة بكتاب أمريكيين ممن عُرفوا بـ "جيل الإيقاع" (Beat Generation)، ممن ظهروا في خمسينيات القرن الماضي عقب الحرب العالمية الثانية.

ويعد يوري أندروخوفيتش وجها معروفا في ألمانيا وغيرها من البلدان الناطقة باللغة الألمانية حيث سعى لبناء علاقات قوية بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي.

نال أندروخوفيتش العديد من الجوائز المرموقة في ألمانيا مثل ميدالية غوته لعام 2016 وجائزة "هانّا أرنت" لعام 2014.

أوكسانا زابوجكو

في عام 1996، نشرت أوكسانا زابوجكو رواية "عمل ميداني في الجنس الأوكراني"، (Fieldwork in Ukrainian Sex) التي أثارت الكثير من الجدل بين النقاد والقراء، لكنها ظلت متربعة لقرابة عشرة أعوام على قائمة الكتب الأكثر مبيعا في أوكرانيا فيما أصبحت الرواية عام 2006 "الكتاب الأوكراني الأكثر تأثيرا منذ استقلال البلاد".

تسرد الرواية التي لا يُقصد بها الجنس، على عكس ما يوحي الاسم، قصة امرأة تسعى إلى التحرر من القواعد والأفكار المفروضة على النساء واستكشاف جوانب الهوية الثقافية لأوكرانيا بما يحاكي حقبة ما بعد الاستقلال.

نالت الرواية شهرة كبيرة حول العالم ولا تزال من بين أكثر الأعمال الأدبية الأوكرانية المترجمة.

تولت زابوجكو في السابق منصب نائب رئيس فرع "مركز بن" في أوكرانيا في الفترة ما بين عامي 1995 و2010.

وفي الثامن من مارس / آذار الماضي، ألقت زابوجكو كلمة أمام البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ، سلّطت الضوء فيها على الظروف التي يعاني منها مواطني أوكرانيا في ظل الحرب.

وبذلك أصبحت زابوجكو أول شخصية عامة ليست مسؤولة حكومية وليست مواطنة دولة من دول الاتحاد الأوروبي، تلقي كلمة أمام البرلمان الأوروبي.

سيرغي جادان

قام سيرغي جادان بتأليف 12 كتابا شعريا وسبع روايات لينال لقب "شاعر الروك" في أوكرانيا فيما حملت آخر أعماله الأدبية اسم "دار الأيتام .. رواية" ( The Orphanage: A Novel) حيث سلطت الضوء على حياة المدنيين في مناطق الحرب في شرق أوكرانيا.

وتشمل قائمة أعماله الأدبية الشهيرة "ديبيش مود" و"فوروشيلوفغراد" فيما يُعرف عن جادان انخراطه في عالم السياسية، حيث تقدم مؤسسة خيرية تحمل اسمه مساعدات إنسانية للمدن التي تتعرض لأعمال عسكرية روسية.

ويقوم جادان بإرسال مساعدات إنسانية إلى سكان مدينة خاركيف، مسقط رأسه، منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.

وعلى وقع ذلك، نال سيرغي جادان جوائز مرموقة، بما في ذلك جائزة السلام الألمانية للكتاب التي يمنحها اتحاد تجارة الكتب الألمانية لعام 2022 وجائزة "هانّا آرنت" التي تمنحها مؤسسة هاينريش بول ومدينة بريمن الألمانيتين منذ سنة 1995.

إليا كامينسكي

ولد إليا كامينسكي في عام 1977 لأسرة يهودية وفي الرابعة من عمره فقد معظم قدراته السمعية نظرا لإصابته بمرض النكاف. وعندما كان في سن المراهقة حصلت أسرته على حق اللجوء في الولايات المتحدة عام 1993 بسبب تعرضها لمعاداة السامية في أوكرانيا.

استطاع كامينسكي التغلب على التحديات في مرحلة الشباب فيما اكتسبت أشعاره باللغة الانجليزية شهرة على مستوى العالم خاصة مجموعته "الرقص في أوديسا" عام 2004 و"جمهورية الصم" عام 2019 التي اُختيرت أفضل كتاب لعام 2019 من قبل العديد من دور النشر وجرى إدراجها في قائمة المرشحين النهائيين لجائزة الكتاب الوطني في الولايات المتحدة.

وفي عام 2019، اختارته هيئة الإذاعة البريطانية ضمن "12 فنانا غيروا العالم".

إليزابيث جرينير / م ع

القيادي الآن على واتس آب! تابعونا لكل أخبار الأعمال والرياضة